فيما يرسي طفلك على ميناء الطفولة ليبدأ مرحلة رائعة من حياته، سيمرّ في فترة صعبة جداً. فتارةً يريد أن يكون مستقلاً، وطوراً يدرك أنّ قدراته محدودة ويحتاج إلى الإرشاد والأمان اللذين لا يمكن أن يؤمنّهما له أحد سواك.

من المؤكّد أنّه يرغب بشدّة في استكشاف العالم والتقاط الأغراض بمفرده لدرجة أنّك لا تستطيعين السيطرة على هذه الرغبة. ولكن في المقابل، لا يتحمّل أن يبتعد عمّن يحب. يريد أن يكون شجاعاً ومغامراً، إلاّ أنّه يحتاج إلى أن يبقيك دوماً أمام ناظريه. وهو طوال الوقت، يسعى جاهداً لكي يتحكّم برجليه وبساقيه في لعبة المشي، وينهمك في فهم التّركيب بين الأحرف الشمسيّة والقمريّة التي تتألّف منها الكلمات. تحلّي بالصّبر في التّعامل مع خوف طفلك من الانفصال عنك، وننصحك بالتركيز خلال هذه المرحلة، على الاستمتاع بتنمية لغته. حاولي مثلاً أن تلعبي معه تقليد الأصوات، فتلفظين أمامه بوضوح كلمات بسيطة، وتحثّيه على تكرارها بعدك. صفّقي له بحرارة لكي يمرح ويشعر بالرّضى من محاولاته، ويتعلّم كيف يستمتع باللغة.

المصدر: موقع بامبرز للعناية بالطفل
  • Currently 126/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
43 تصويتات / 459 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

261,905