قد تم بناء المسجد في عهد الرئيس الرحل جمال عبد الناصر وتم افتتاحه في عهد الرئيس الراحل أنور السادات، وتم تشييده فوق ربوة عالية وعلى الطراز الملوكي ويتسم بجمال زخارفه من الداخل والخارج وله مئذنتان عاليتان، ويبلغ عدد الأعمدة به 24 عاموداً دائرياً و 8 دعامات ترتكز عليها عقود تشبه حدوة الفرس .

مساحتة 700متر مربع بخلاف مساحة الحدائق. 

للمسجد مدخلان رئيسيان من الجهة الجنوبية والغربية، امام كل مدخل مظلة ترتكز على أعمدة دائرية يعلوها عقود مدببة تشبه حدوة الفرس، من الداخل الاعمدة موزعة فى تناسق معمارى يبلغ عددها 24 عمودًا مزينة بدليات جصية كثيرة الزخارف تحمل فوقها القبة الضخمة المميزة التى تتوسط صالة الصلاة، من السقف تتدلى مشكاوات زجاجية عليها كتابات قرآنية بالخط الكوفى.

وتعد هذه الطابية من الآثار الإسلامية المهمة والمسجلة بالقرار الوزاري رقم 10357 لسنة 1951م،

و مئذنة الطابية أو طابية فتح في الناحية الجنوبية من فندق بسمة بأسوان ، وقد اختير موقعها المتميز على تلك الربوة العالية لأداء مهمة مزدوجة حيث كانت تستخدم للأذان للصلاة, و الرقابة والتحذير بالإشارات من هجمات الأعداء ويرجع تاريخ الطابية إلى العصر الفاطمي كمثيلتيها بالشلال "مئذنتي بلال" وتعد هذه الطابية من الآثار الإسلامية المهمة وعلى الرغم من تهدم الجوسق في الماضي بحيث لم يبق له أثر فقد ظلت القاعدة حاملة البدن المخروطي الناقص حتى الآن حيث تتميز مئذنة الطابية بوجود شريطٍ من الآجر وُضع بطريقة يقصد منها تكوين نص كتابي يشبه الكتابة الكوفية، فضلا عن العناصر المعمارية المشتركة بين مئذنة الطابية والقباب الفاطمية بجبانة أسوان ، والذي يتمثل بوجهٍ خاصٍّ في وجود المخروط الركني بجبانة أسوان.

المصدر: كتابة وتحرير / مصطفى ظافر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 148 مشاهدة

الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بديوان عام محافظة أسوان

aswantour
موقع تابع لمكتب الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بديوان عام محافظة أسوان يختص بنشر كل الموضوعات السياحية لمحافظة أسوان »

ابحث

تسجيل الدخول