موقع ودالعكلي

عناوين الصحف والأخباروالاعمدة

اخبارمنوعة

edit

نقيب المعلمين: لجنة المعلمين(نبت شيطاني ) وجسم غير شرعي

 

وصف نقيب المعلمين بولاية الخرطوم محمد عبد القادر غندور”لجنة المعلمين” بـ”النبت الشيطاني”.

 

وشدد على أنها جسم غير شرعي وقطع بأن الإضراب الذي أعلنت عنه اللجنة غير مؤثر.

 

وأكّد أن نسبة الحضور وسط المعلمين في المدارس تجاوزت”98%” حسب تقارير رسمية.

 

وأكّد غندور في تصريحات لصحيفة الصيحة الصادرة اليوم”الأثنين” مداومة معلمين في إجازات طارئة بالمدارس ليؤكدوا أنهم ضد الإضراب، وقال” إن الإضراب قصد منه الإضرار بمصالح الطلاب

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 73 مشاهدة
نشرت فى 21 يناير 2019 بواسطة arahma123

محاكمة مراسل قناة العربية سعد الدين حسن اليوم

 

دونت السلطات السودانية بلاغ ضد الاعلامي، سعد الدين حسن، مدير مكتبي قناة العربية والحدث في الخرطوم ويمثل سعد الدين اليوم الساعة 10 صباحاً أمام نيابة الصحافة بالخرطوم 2في اولى جلساتها.

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 245 مشاهدة
نشرت فى 21 يناير 2019 بواسطة arahma123
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 34 مشاهدة
نشرت فى 21 يناير 2019 بواسطة arahma123

البشير الى قطر بالاربعاء 

 

قالت صحيفة الاخبار الصادرة اليوم أن رئيس الجمهورية سيبتدر جولة خليجية خلال الايام المقبلة ويبتدرها بزيارة بعد غدٍ الأربعاء إلى دولة قطر ، حيث سيجري خلالها مباحثات ثنائية مشتركة مع سمو الأمير تميم أمير دولة قطر .

 

ويتوقع أن تناقش الزيارة العلاقات الثنائية السياسية والاقتصادية والتطورات الإقليمية كما يتوقع أن يواصل الرئيس زيارته إلى الإمارات والكويت وربما دول خليجية أخرى في وقت لاحق

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 78 مشاهدة
نشرت فى 21 يناير 2019 بواسطة arahma123
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 24 مشاهدة
نشرت فى 21 يناير 2019 بواسطة arahma123

البشير يخاطب حشداً جماهيرياً بالنيل الأبيض

 

يخاطب رئيس الجمهورية، المشير عمرالبشير، الأحد، اللقاء الجماهيري الحاشد في منطقة الكريدة بمحلية الدويم بولاية النيل الأبيض بمناسبة الاحتفال السنوي المشايخ الطرق الصوفية.

 

وأعلن والي النيل الابيض أبوالقاسم الأمين بركة رئيس المؤتمر الوطني بالولاية اكتمال كافة الاستعدادات وجاهزية الولاية لزيارة البشير.وترأس بركة، اليوم ، اجتماع اللجنة العليا لاستقبال رئيس الجمهورية، والذي انعقد في بخت الرضا بمدينة الدويم، بمشاركة القوى السياسية، وفعاليات المجتمع، وشيوخ الطرق الصوفية بالولاية.من جانبه، أشار رئيس المجلس التشريعي بالولاية إسماعيل نواي السيد، إلى اكتمال كافة الترتيبات لاستقبال رئيس الجمهورية الذي سيزور الولاية مشاركاً في الذكرى السنوية لزيارة الشيخ البرعي لمنطقة الكريدة

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 108 مشاهدة
نشرت فى 20 يناير 2019 بواسطة arahma123

شككا في اللجنة التي كونها رئيس الجمهورية 

الصادق المهدي يطالب بتحقيق اممي حول قتل المتظاهرين 

 

طالب رئيس تحالف (نداء السودان) زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي بتحقيق أممي حول قتل المتظاهرين السلميين، مشككا في حياد اللجنة التي شكلتها الرئاسة. في وقت دعا تجمع المهنيين وحلفائه في المعارضة الى موكب ثاني ينطلق من ثلاث نقاط في أم درمان متوجها الى البرلمان الأحد.

 

وقال المهدي في مكتوب بعنوان "شاهد على قبر شهيدين" إن ضحايا الاحتجاجات السلمية التي انطلقت في السودان منذ 19 ديسمبر الماضي فيما سماه "الثورة المباركة"، فاق الأربعين بعد مقتل شخصين في ضاحية بري وفق روايات قال إنها تحكي بطشا بطبيب معالج وقتل مواطن آمن داخل منزله.

 

وأضاف المهدي "لم يكن هؤلاء المتظاهرون يحملون سلاحاً، بل كان هتافهم المدوي: سلمية، سلمية".

 

وأشار الى تعرض مواطنون عزل لإصابات من قنابل غاز ورصاص مطاطي ورصاص حي.

 

وأردف " بمقاييس شرعية، ودستورية، بل وإنسانية دولية هم يمارسون حقوقهم، بل يؤدون واجباً لأن الساكت عن كلمة الحق شيطان أخرس".

 

وتابع بقوله " إن الذين أمروا هؤلاء الوحوش والذين نفذوا هذه الأوامر آثمون لا بد من عقابهم مهما طال الزمن".

 

وأشار الى أن "هؤلاء استمرأوا سفك دماء الأبرياء" واعتبر ما يقال عن إجراء تحقيق سيكون بلا مصداقية، "لأنه تحقيق الخصم والحكم".

 

وقال المهدي "لا صدقية لتحقيق إلا على يد اللجنة الفنية التابعة للأمم المتحدة لتجري تحقيقاً في كل هذه الممارسات الباطشة لمعرفة الحقائق ومساءلة الجناة".

 

وقرر الرئيس عمر البشير في 31 ديسمبر الماضي تكوين لجنة برئاسة وزير العدل لتقصي الحقائق بشأن الاحتجاجات التي وقعت في عدة مدن سودانية منذ 19 ديسمبر وأوقعت قتلى وجرحى كما تقول الحكومة إن المحتجين أتلفوا ونهبوا مصالح حكومية وبنوك في عدة مدن ولائية، وأدت هذه اللجنة القسم يوم الأربعاء الماضي.

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 54 مشاهدة
نشرت فى 20 يناير 2019 بواسطة arahma123

امدرمان على موعد مع حشد اليوم الأحد

 

 أعلن تجمع المهنيين عن تنظيم احتجاجات في مواقيت ومواقع جديدة للاستمرار في التظاهرات حتى الخميس المقبل.

 

وأطلق التجمع وحلفائه من القوى المعارضة على هذه الاحتجاجات مسمى "موكب الشهداء" ينطلق االيوم لأحد للوصول الى مقر البرلمان للمرة الثانية، للمطالبة بتنحي الرئيس البشير.

 

واشار في بيان الى أن هذا الموكب سينطلق من ثلاث نقاط رئيسية هي محطة سراج، دوار الأزهري ودوار مستشفى التجاني الماحي، في الواحدة من ظهر الأحد 20 يناير 2019، بالتزامن مع مظاهرات بأحياء عديدة في العاصمة.

 

ودعا التجمع إلى الخروج في مظاهرات مسائية يوم الثلاثاء 22 يناير 2019 في كل من الحاج يوسف وأمبدة تتزامن معها مدن يعلن عنها لاحقاً على أن يكون "موكب التنحي" في كل مدن السودان بالخميس الموافق 24 يناير الجاري.

 

وأعلنت "لجنة المعلمين" المؤيدة لتجمع المهنيين المحسوب على المعارضة الدخول في إضراب عام اعتبارا من اليوم الأحد 20 يناير لمدة أسبوع في كافة المدارس، وناشدت جميع المعلمين المشاركة في الإضراب "تأييداً لخيارات الشعب السوداني".

 

وفي المقابل حذرت الهيئة النقابية لعمال التعليم بولاية الخرطوم، السبت، المعلمين من "الانسياق وراء دعوات الدخول في اضراب عن الدراسة يوم الأحد".

 

كما حذرت أي جهة من "سرقة لسانها" والتحدث باسم المعلمين وإعلان إضراب عن العمل "بغير وجه حق".

 

وأوضحت في بيان صحفي انها الجهة الشرعية الوحيدة والجسم القانوني المخول له التحدث باسم المعلمين.

 

وأعلنت الهيئة النقابية، لكافة قواعدها ومنسوبيها استمرار الدراسة يوم الأحد 20 من يناير الحالي، وفقًا التقويم المعلوم لديهم

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 55 مشاهدة
نشرت فى 20 يناير 2019 بواسطة arahma123

البشير : نحترم تظاهر الشباب وبعض الاحزاب والمخربين إستغلوها ولن نسمح بتحويل الاحتجاجات الى ربيع عربي 

 

   أكد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية رئيس حزب المؤتمر الوطني إحترامه الكامل للشباب السوداني الذي تظاهر بحثاً عن أوضاع أفضل ولتحقيق مطالب إقتصادية .

 

وابان ان خروجهم من هذا المنحى مبرر موضحاً ان تحقيق مطالبهم لا يتم بالتخريب مشيراً لاستغلال بعض الاحزاب السياسية وأعداء الوطن من المخربين لهذه التظاهرات الشبابية.

 

واضاف البشير لدى مخاطبته مساء أمس بنادي كوبر مؤتمر بناء أساس وحدة كوبر كعضو أساس الوحدة ضمن حملات بناء المؤتمر الوطني بمنطقة بحري شرق بمحلية بحري بحضور المهندس فيصل حسن إبراهيم نائب رئيس المؤتمر الوطني لشئون الحزب والاستاذ حامد ممتاز رئيس قطاع التنظيم والفريق اول شرطة هاشم عثمان الحسين رئيس المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم والي الولاية والاستاذ كامل مصطفى نائب رئيس المؤتمر الوطني ولاية الخرطوم وجمع غفير من قيادات الحزب بمحلية بحري وأعضاء شعبة أساس حيي كوبر أن الشباب هم مستقبل السودان وستحقق لهم الدولة مطالبهم العادلة وستحل لهم مشاكلهم .

 

واكد ان الوصول للسلطة مكانه صندوق الانتخابات مشدداً على الدفاع عن السودان وحفظ امنه ووحدته وإستقراره وسلامة أراضيه وعدم السماح بتحويل الشعب السوداني للاجئين، مذكراً الجميع بأن شعوب الربيع العربي يعيش جزء كبير منهم الان في السودان واعداء الوطن يريدون تشتيت السودان وشعبه كما شتتوا شعوب اليمن وسوريا مؤكداً ان هذا لن يحدث أبداً.

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 79 مشاهدة
نشرت فى 20 يناير 2019 بواسطة arahma123

مبلرك الفاضل يحذر من انقلاب يجعل البشير (كبش فداء )

 

توقع مبارك الفاضل المهدي، نائب رئيس الوزراء السابق، ورئيس حزب «الأمة الإصلاح والتجديد»، ما اعتبره انتصار الثورة السودانية، والانتقال إلى مرحلة العصيان المدني والإضراب العام،

 

وقال المهدي في مقابلة مع صحيفة «الشرق الأوسط» بالخرطوم إن القوات المسلحة ستنحاز للمحتجين إذا بلغت الأوضاع مرحلة تهدد أمن البلاد واستقرارها، بغض النظر عن توجهاتها السياسية.

 

وحذرمن حدوث سيناريوهات متعددة، بينها «انقلاب قصر» يجعل من الرئيس البشير «كبش فداء» ليستمر حكم الإسلاميين، وسيناريو آخر يتمثل في انقلاب يقوم به الرئيس نفسه بعسكرة الأوضاع في البلاد.

 

وأوضح الزعيم السياسي السوداني البارز أنه كان يتوقع حدوث ثورة وانفجار الأوضاع في البلاد مبكراً، نتيجة لما سماه «الغبن التراكمي من ممارسات النظام»، والقمع المنهجي الذي مارسه تجاه القيم المجتمعية، والتضييق على حياة الناس الخاصة، والنساء على وجه الخصوص.

 

كما ندد المهدي، الذي كان يشغل منصب نائب رئيس الوزراء في الحكومة السابقة للقائمة حاليا، بالمضايقات التي يوجهها النظام للمواطنين، ووصفها بأنها «تخويف، ورفع العصا بوجوه الناس لجعلهم يرضخون... لكنها أتت بنتائج عكسية، وضاعفت من كراهية المجتمع للنظام، وزادها تزايد البطالة، وتعثر الاقتصاد، فجاءت الثورة».

 

وبخصوص الأزمة الاقتصادية التي تعرفها البلاد، أوضح المهدي أن تفاقمها أدى لاتساع الفجوة في النقد الأجنبي، ونتج عنها انخفاض سعر الجنيه وزيادة الأسعار، وشح في النقد المحلي، وتنامي معدلات التضخم، ما جعل الحياة خارج متناول أي شخص، بما في ذلك الميسورون، و«سارت الأشياء باتجاه الكارثة والانفجار، وتقديراتي كانت صحيحة... فقد حدثت الثورة».

 

ورأى المهدي أن تلقائية الثورة هي سبب قوتها واعتبرها «مصدر قوتها لأنها غير مصنوعة، بل تعبير تلقائي عن الأزمة، ولهذا ستستمر ولن تخبو... والحكومة لم تخاطب الأزمة، بل كان رد فعلها هو رفض الاحتجاجات، والإصرار على الاستمرار في الحكم، والتهديد واستخدام القوة المفرطة، وقتل المتظاهرين»، ما أدى لنتائج عكسية استفزت الشعب ومست كرامته ورجولته.

 

وحول تقييمه لنتائج الاحتجاجات المستمرة قال المهدي «كثير من الناس يرون أن الثورة انتصرت لأنها دخلت كل بيت، وتحولت لحالة اجتماعية... وأنا أرى أن الأوضاع في البلاد لن تعود إلى ما كانت عليه قبل الثورة، التي انتصرت معنويا وستنتصر ماديا». معتبرا في هذا السياق أن الثورة شكلت «هزيمة نفسية للحكومة... هزيمة كسرت قناعاتها، ودفعت إسلاميين كثيرين للانضمام للثورة، بما في ذلك أبناء مسؤولين رفيعي المستوى في الحزب الحاكم اعتقلوا بسبب مشاركتهم في المظاهرات... وهذا يعد في نظري أكبر هزيمة للنظام».

 

وبخصوص السيناريوهات المحتملة توقع المهدي عدة احتمالات، من بينهما «انحياز الجيش للشعب». بيد أنه اشترط لحدوث هذا الأمر ترجيح الكفة لصالح الشارع والمحتجين، وتطورها لعصيان مدني وإضراب عام حتى تستطيع القوات المسلحة عبور الشارع لتنحاز للشعب، وقال بهذا الخصوص إنه من طبيعة القوات المسلحة، «ألا تتخذ مواقف إلاّ إذا حدث شلل تام، وعندها تهب لانتشال البلاد من الأوضاع التي تعيشها، وتتدخل لحماية الأمن القومي وحفظ الاستقرار وترتيب الأوضاع مع الشارع».

 

في السياق ذاته، حذر المهدي من سيناريوهات أخرى تجري في الظل، مستشهدا بحديث عن اجتماع بين الرئيس وقادة القوات النظامية، يحتمل أن تتشكل بموجبه حكومة عسكرية، بيد أنه استدرك قائلا «لكن هذا السيناريو هو مرحلة قبل الاتفاق على وضع انتقالي»، كما تحدث عن سيناريو «انقلاب القصر» الذي ينفذه إسلاميون ضد الرئيس البشير، وتحويله لـ«كبش فداء»، والإتيان بعسكري بديل يتولى المسؤولية ليواصلوا معه المشوار.

 

وانتقد المهدي تهديدات أطلقها قياديون في الحزب الحاكم، أمثال علي عثمان محمد طه، والفاتح عز الدين، باللجوء للقوة وقطع رؤوس المحتجين، وقال إنها تؤكد ضعفهم، وتكشف حالة التشظي داخل الحركة التي أتت بالانقلاب. كما وصف المهدي «الإسلاميين» بأنهم «مصابون باكتئاب نفسي بسبب فشل مشروعهم، والثمن الغالي الذي دفعوه من أجل الانقلاب، وتحولوا بسببه إلى شراذم متصارعة، غارقة في مستنقع الفساد والعنف، وقال بهذا الخصوص إن «نماذج كثيرة من الإسلاميين نادت بالخروج والانضمام للشعب والتكفير عما حدث... لكن رغم كل المكابرة ورغم التهديدات هم في أضعف حالاتهم، فالقوي لا يهدد، بل يفعل».

 

وحول احتمالات توحد «الإسلاميين» في السودان، نفى المهدي بشكل قاطع هذا الاحتمال بقوله «لقد حاولوا التوحد... لكن هذا لم يحدث، والآن هم أنفسهم يشهدون انتفاضة داخلية... فيما ينحاز عدد كبير منهم للثورة».

 

وبخصوص مدى نجاح قوات الأمن في وقف الاحتجاجات، توقع المهدي انهيار الأجهزة الأمنية حال توسع الإضرابات، وقال «سنشهد انهيار هذه القوات لأن وجودها في الشارع يزيد شعورها بالعزلة، كما أن فشل الإسلاميين في توفير الإسناد لهم يعجل بانهيارهم... وهناك تقارير بأن بعضهم تردد في ضرب الناس، وأن الشرطة تلقي الغاز على غير المتظاهرين، وأنهم رفعوا علامة النصر للمحتجين في بعض المناطق».

 

كما أرجع المهدي لجوء السلطات للملثمين لاعتقال وتعذيب النساء والرجال إلى «تفاقم الشكوك حول الأجهزة الأمنية... وقد اضطر النظام لإنزال الأمن الشعبي. لكنه خائف من العزلة والعقاب الاجتماعي، لذلك تلثموا حتى لا يعرفوا... وهذا بحد ذاته هزيمة».

 

وندد المهدي برفض بعض المنسلخين عن النظام الانضمام للثورة، بقوله «في الحركة السياسية هناك غيرة، وهي من مساوئ الحركة السياسية السودانية... لقد خيل لبعض اليساريين والحزب الشيوعي أنهم انفردوا بالثورة، ويريدون قطف ثمارها، وأن أي تدخل يضعف حظوظهم»، مضيفا أن «النضال لا يحتاج لترخيص، فهذه قضايا وطنية، ولكل أبناء السودان الحق في النضال والتعبير، كل بطريقته».

 

أما بخصوص احتمالات تدخل دولي في السودان، فقد استبعد المهدي ذلك بقوله «لا أرى أن الوضع الدولي يسمح بتدخل إلاّ في إطار قرارات مجلس الأمن، وإدانات الأشخاص وتقديمهم لمحكمة الجنايات الدولية، ووقف التطبيع مع أميركا أوروبا... وربما يأتي في وقت لاحق التفكير في تدخل إقليمي حال انفلات الأمور في السودان باتجاه يشكل خطرا على الأمن والسلام الدوليين

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 107 مشاهدة
نشرت فى 20 يناير 2019 بواسطة arahma123

مساعد رئيس الجمهورية : المتظاهرون لم يلتزموا بضوابط القانون شدد مساعد الرئيس السوداني نائبه في الحزب فيصل حسن على أحقية الحكومة في العمل على حفظ الأمن في البلاد ومواجهة المتظاهرين الذين قال إنهم لم يلتزموا بضوابط القانون. نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني فيصل حسن إبراهيم وقال المسؤول السوداني خلال تنويره لسفراء المجموعة الأفريقية بالخرطوم الخميس إن من حاولوا استغلال المظاهرات السلمية المطلبية لم يلتزموا بتلك الإجراءات التي كفلها الدستور بضوابط يحددها القانون. وأضاف "لذلك من حق الدولة أن تعمل جهدها لحفظ أمن وسلامة المواطن وممتلكاته". وشدد إبراهيم على أن الدولة لم تتجاوز الإطار القانوني وقامت بدورها، مبديا ثقته في القدرة على تجاوز الأزمة خلال الأيام المقبلة. وبحسب وكالة السودان للأنباء فإن السفراء الأفارقة أكدوا الحرص على استقرار الأوضاع الأمنية في السودان ودعم بلدانهم لما تتخذه الخرطوم من معالجات. وأشار السفراء إلى أن أي اضطراب أو عدم استقرار في السودان تتأثر به كل القارة الأفريقية، باعتباره دولة استراتيجية وتمثل ركيزة للاستقرار في القارة. وأشاد السفراء الأفارقة باعتراف الحكومة السودانية بالمشكلة وعملها الجاد لمعالجتها، واصفين ما اتُخذ من خطوات بالسليمة، خاصة وأن مثل هذه الأزمات الاقتصادية ليست حكراً على السودان، وأنها لا يجب أن تفضي إلى أي تدخلات خارجية في الشأن الداخلي للسودان

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 62 مشاهدة
نشرت فى 18 يناير 2019 بواسطة arahma123

مجموعة الازمات الدولية تدعو الى تدخل امريكا لحقن الدماء في السودان دعت مجموعة الأزمات الدولية الولايات المتحدة الامريكية ، الى التدخل في الاحتجاجات المتواصلة في السودان لحقن الدماء التي تهدر. وقالت المجموعة في تقرير لها حول التظاهرات السودانية أن على حكومات الدول الغربية الضغط على نظام البشير لوقف العنف ضد المتظاهرين السلميين. وحدد التقرير بصفة خاصة ضرورة لجم مليشيات الدعم السريع وتحذيرها من تبعات أي عنف تجاه المحتجين.وقال التقرير أن على كل الدول المانحة أن توضح لحكومة البشير أرتباط أي تعاون ودعم مستقبلي بممارسات النظام تجاه المتظاهرين السلميين. كما أن على امريكا ان توضح للبشير أن رفع اسم السودان من قائمة الارهاب مرتبط بسلوك نظامه تجاه المتظاهرين. والأهم أن تصدر واشنطن تحذيرات لمختلف قادة المليشيات والفصائل أنها ستصدر عقوبات اقتصادية وتوجيهات بتجميد أرصدة كل من يثبت تورطه في قمع المتظاهرين. كما ستقدم قادة الفصائل الى المحاكم الدولية لانزال اقسى العقوبات. وطالب التقرير الحكومات الغربية إما أن تسعى من خلف الكواليس لاقناع البشير بالتنازل عن السلطة، أو لافهام القيادات الأمنية العليا ممن يحيطون به، أن أية مساعدات أو الغاء للديون سوف لن يحدث ما دام البشير على سدة الحكم.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 80 مشاهدة
نشرت فى 18 يناير 2019 بواسطة arahma123

رئيس الجمهورية يجري مباحثات مع الرئيس التشادي اثناء توقفه بمطار الخرطوم توقف الرئيس التشادي ادريس دبي بمطار الخرطوم صباح اليوم في طريق عودته الي بلاده من العاصمة الإثيوبية اديس ابابا. وكان في استقباله بمطار الخرطوم السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن احمد البشير وعدد الوزراء والمسؤولين بالدولة. وعقد الرئيسان مباحثات رسمية بصالة كبار الزوار تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها وتطوير التعاون في كافة المجالات بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين. وتطرقت المباحثات للقضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك خاصة فيما يلي تعزيز الأمن والاستقرار بالإقليم.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 69 مشاهدة
نشرت فى 18 يناير 2019 بواسطة arahma123

موقع ودالعكلي الشيخ حسن

arahma123
عناوين.اعمدة.الصحف.اخبار.كورة.سودانية.عربية.عالمية.ملفات.مختارة.صور.تحميلات »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,180