الخيارات التعليميه

 

بدأت في العديد من الدول المتقدمه وقبل أكثر من مائة سنه عمليات تطوير لتعليم الصم من أجل محو الأميه. وأصبح عدد الطلاب الصم والملتحقين في المدارس ينمو وبدأت تظهر البرامج التأهيليه لصغار الصم وكذلك البرامج المكمله لما بعد مرحلة التأهيل للعديد من الفئات العمريه.

وبدأت زيادات في أعداد الملتحقين من الطلاب الصم بالمدارس الداخليه الخاصه للصم في الولايات المتحده بين 1850م الى 1950م وقفزة من 1,100 الى 20,000 طالب.  وفي عام 1970م تضاعفت أعداد الطلبه إلى ثلاثة أضعاف ويرجع ذلك إلى إنتشار عدوى فيروس الحصبه الألمانيه  Rubella Virus Infection  بين 1962 ـ 1965. وفي السنوات الحاليه بدأ تراجع بأعداد الطلاب الصم الملتحقين بالمدارس الداخليه وخصوصا في المرحلة الابتدائيه "الدراسه السنويه للشباب الصم وضعاف السمع ـ معهد جالدات للأبحاث 2003م".  وتذكر الدراسه عدد الأطفال الصم في الولايات المتحده والذي يتجاوز 40,000 طفل ويلتحق بنسبة 27% من هؤلاء الأطفال بالمدارس الداخليه للصم مقارنه بنسبة 46% في برامج الدمج الكامله في المدار العاديه. وتعتبر النسبه المتبقيه والتي لم تقيم من ضمن الأطفال الصم والذين دمجو لاحقا في فصول الدمج.

وترجع أسباب التغيير الملفت للنظر لتعليم الصم في السنوات القليله الماضيه في الكثير من دول العالم الى:-

  • إستخدام لغة الاشاره في البيئه التعليميه. 
  • الابتعاد عن البرامج المهنيه للصم والتحول إلى برامج أكاديميه مقاربه للبرامج المقدمه  للطلاب العاديين.

 

 وفي نفس الوقت لوحظ زياده إهتمام الجهات الحكوميه في العديد من الدول لضمان الفرص التعليميه للطلاب الصم، وزيادة تفعيل القوانين لضمان حصول الطالب على التعليم المناسب.

 وتحدد خيارات تعليم الصم ببرنامجين:-

  • الدمج.
  • المدارس الداخليه.  

ويركز برنامج الدمج على إشراك الطالب الأصم في الفصل مع أكثريه من الطلبه العاديين  ويتم توفير مترجم للصم يساعد الطالب على فهم محتويات الدرس. وأحيانا يحدد فصل خاص للصم في المدرس الحكوميه العاديه وتدرس جميع المواد الرئيسيه للصم كالقراءه والحساب والعلوم ويشارك الطلبه العاديين في مادة الرسم والرياضه وكذلك المكتبه وباقي مرافق المدرسه. 

ويصمم برنامج المدارس الداخليه ليوفر الكثير من الخدمات وبالتحديد لاحتياجات الصم التعليميه والاجتماعيه. وغالبا يعيش الطلاب الصم من المرحله الابتدائيه والمتوسطه في السكن الداخلي للمدرسه أثناء الأسبوع.

ومن إيجابيات برنامج المدارس الداخليه:-

  • تعزيز هوية الطالب الأصم من خلال إنتقاله لبيئه خاصه للصم توفر له التواصل الكامل.
  • تحسين التطور النفسي للطالب الأصم. يعامل برنامج المدارس الداخليه الطالب الأصم على إنه طالب كامل وقادر على تحقيق الكثير كأمثاله  من الطلبه العاديين. ويسبب وجود برامج تركز على عدم القدره السمعيه للطالب الأصم في مدارس الدمج قد يسبب عدم الثقه والتردد ويمحو قيمة الطالب الأصم.  
  • تطور وتقدم في القدرات اللغويه للطالب الأصم.
  • قلة عدد الطلبه في الفصل الواحد يساعد الطالب على الاستفاده من وقت المعلم ويزيد من تفاعل الطالب وتركيزه أثناء الدرس. 
  • سهوله في الحصول على الكثير من الموارد والخدمات.  ويساعد صغر حجم المدارس الداخليه للصم  مقارنه بالمدارس الحكوميه على سرعة الحصول على الخدمات والوسائل التعليميه. فيسهل إنتقال الطالب الى المكتبه أو غرفة الكمبيوتر أو مختبر العلوم من أجل عمل بحوث أو واجبات أثناء اليوم الدراسي.
  • إستفاده كامله من الخدمات الموفره بعد اليوم الدراسي في السكن الداخلي. يقوم بعض العاملين في المدرسه على مساعدة الطلبه في الدراسه والواجبات اليوميه Study Hallمما يساعد الطالب الأصم على الاهتمام بتعليمه  والاستعداد الكامل للاختبارات.
  • المزيد من الأنشطه المدرسيه كالرياضه، الأنديه المتنوعه. تقوم المدرسه بإشراك الطلبه في رياضة كرة القدم والسله لمنافسة العديد من المدارس من خلال دوري المدارس   مما يساعد الطالب الأصم على حب المنافسه مع أقرانه وزيادة الثقه بالنفس.
  • إعطاء الفرصه للصم للمشاركه في العديد من الأنشطه الاجتماعيه التي تساعد الطالب على الاهتمام بالمجتمع وتقدير الذات وإحترام الأخرين. ويقوم الطلبه بزيارة دور رعاية الكبار، أو زراعة ورود في أحياء المنطقه،أو تنظيف شوارع المنطقه. مما يعكس ولاء الطالب الأصم لمجتمعه ويعزز دوه كمواطن صالح.
  • بناء شبكه من الصداقات بين الطلبه. فبعد تخرج الطالب وإنتقاله الى مدارس أخرى فسوف تستمر علاقته بزملائه من خلال اللقاء السنوي والذي تهتم المدارس الداخليه على إقامته.

وتعد سلبيات برنامج المدارس الداخليه كالتالي:-

  • أبتعاد الطالب الأصم عن أسرته. وقد تضطر بعض الأسر للانتقال والسكن قرب المدرسه.
  • إحساس الطالب بفقدان الجو الأسري وصعوبة تواصله مع أقربائه إلا في العطل والمناسبات.

anamel-tasmaa

مدرسة أمل لبنان للصم وضعاف السمع

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 248 مشاهدة

ساحة النقاش

انامل تسمع

anamel-tasmaa
موقع يقوم بعرض ومناقشة كل ما يخص الاعاقة السمعية والتخاطب ----- مسئول الموقع / عبير بكري --- تحت اشراف / ناهد عبد المعطي »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

297,702