<!--<!--<!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt; mso-para-margin:0in; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;} </style> <![endif]-->كم مرة أشرت على زوجك بتلميحات متنوعة انك تريدين هدية «براقة» بمناسبة عيد ميلادك فيأتيك بمنبه أو لا يأتيك بأي شيء على الاطلاق؟ مثل تلك اللحظات تجعل أي امرأة تتساءل: لماذا لا يفهم ما أقول؟
انه يتحدث العربية وأنت كذلك، لكن المشكلة تكمن في الطريقة التي تصيغين بها طلباتك، فلا تتوافق مع أسلوبه في التواصل.. فلدى كل انسان أسلوب مختلف في التعبير عن حاجاته، فإذا كنت تعيشين مع رجل لديه جهاز استقبال لا يتوافق مع ذبذبات تواصلك فتكون النتيجة المتوقعة «سوء تفاهم».
لتفادي مثل هذه الأزمات الحوارية اجيبي عن هذا الاختبار حتى تحددي أسلوبك في التواصل وكيفية ضبطه مع جهاز استقبال الزوج من خلال أساليب تجنبك مزيدا من لحظات التحاور بلغات مختلفة (اختاري إجابة واحدة لكل سؤال).
1- حين تغمرك المهام الأسرية وتشعرين بالارهاق
أ ـ تتهمين زوجك بعدم تقديم العون.
ب ـ تلمحين إلى أنك مرهقة، آملة أنه سيتطوع لمساعدتك.
جـ ـ لا تقولين أي شيء لأنك تعتقدين أن القيام بكل شيء بنفسك أسهل من تعليمه كيفية العمل.
2-يقترح عليك زوجك قضاء السهرة في مشاهدة فيلم خيالي
أ ـ تلومينه لمجرد أنه اعتبر تلك طريقة لقضاء الليلة خارج المنزل.
ب ـ تقولين «ما أدري.. ولكن إن كنت ترغب حقا في مشاهدته..» آملة في ان يقترح بديلا.
جـ ـ توافقين فربما لا يكون الفيلم بهذا السوء.
د ـ تخبرينه انك تفضلين عدم مشاهدة ذلك الفيلم وتقترحين عليه فيلما آخر.
3- لدى زوجك عادة يعرف أنها تضايقك فإذا
فعلها مرة أخرى
أ ـ تثور ثائرتك فقد يجعله ذلك يتوقف عن تلويث مرآة الحمام بمعجون الاسنان
ب ـ تنظفين المرآة بمنشفته فقد يلاحظ استياءك.
جـ ـ تتقبلين ذلك فلا يوجد إنسان مثالي.
د ـ تنتظرين الوقت المناسب لتناقشي المشكلة معه وتقترحين ان يقلل من الخسائر بأن يفرشي أسنانه اثناء الاستحمام.
4- حين يسألك عن الهدية التي تريدينها بمناسبة عيد ميلادك
أ ـ تقولين له انك تريدين آلة لصنع الاكسبرسو وماركتها ورقم الموديل ولون الآلة حتى لا تفاجئي بشيء كريه.
ب ـ تقولين «أي شيء» قائلة في نفسك ان عيد ميلادي ليس بالشيء المهم في هذا العمر.
د ـ تقولين له «فيلم.. يعرض أخيرا في السينما لماذا لا تشتري لنا تذكرتين؟»
5- تحدثينه عن مشكلة تعانينها في عملك فيقاطعك مقدما حلا
أ ـ تتهمينه بأنه يقدم حلولا هشة حتى لا يضطر الى سماع حديثك عن الموضوع مرة أخرى.
ب ـ تحافظين على الهدوء غير المعتاد اثناء تناول العشاء حتى تشعريه بأنه أخطأ.
جـ ـ تشكرينه على نصائحه فهو يحاول مساعدتك على أي حال.
د ـ تخبرينه بأن كل ما ترغبين فيه فعلا هو التنفيس عن غضبك.
6-أهدر زوجك أموالا طائلة على شراء تلفزيون جديد كبير
أ ـ تقولين يجب إعادته وإلا.
ب ـ تذهبين أنت الأخرى الى التسوق ولن يستطيع التفوه بكلمة عن الاسراف.
جـ ـ تدعين الامر يمر فهو يعمل ويكدح لكسب الأموال وله الحق في التبذير أحيانا.
د ـ تخبرينه أنك تفضلين ان يتشاور معك في المرة القادمة قبل انفاق كل هذه الأموال على شيء واحد.
7- ترغبين بقضاء الاجازة في دبي وهو في جنوب شرق آسيا
أ ـ تجادلينه بأن الوناسة في بلد عربي أفضل من الاجواء الغريبة.
ب ـ تتثاقلين في التخطيط للإجازة آملة انه قد يدرك انك لا ترغبين في الذهاب الى آسيا فيقترح الذهاب الى دبي.
جـ ـ تبدئين بالبحث عن اماكن المنتجعات الصحية في وجهة سفر زوجك حتى تجدي ما تفعلينه هناك.
د ـ تعقدين معه اتفاقا لتكون جنوب شرق آسيا هذا العام ودبي العام القادم.
8- لقد نسي زوجك مرة أخرى يوم زواجكما
أ ـ تعاملينه معاملة سيئة.
ب ـ تقولين «لا عليك» ثم تقررين نسيان يوم ميلاده في الشهر التالي حتى يشعر بتأثير فعلته.
جـ ـ تخططين لعمل شيء في العام القادم بدلا من الاعتماد عليه للبدء في هذه الخطة.
د ـ تشرحين له أن نسيانه هذه المناسبة يضايقك كثيرا وتشيرين عليه أن يعوضك ويدعوك الى العشاء في أفخر المطاعم.
9- كان على زوجك شراء هدية لمولود أخته وحتى الآن لم يفعل
أ ـ أنت وراءه حتى يشتري شيئا.
ب ـ تذهبين لتهنئتها بلا هدية ـ كأمر محرج ـ ولكن قد يتعلم الدرس.
جـ ـ تشترين هدية بنفسك.
د ـ تطلبين منه شراء الهدية وتذكرينه بمواعيد اغلاق المحل المختص بذلك.
10- ترغبين في مزيد من الرومانسية في حياتك
أ ـ تنتقدينه لأنه لا يفعل شيئا يجعلك تشعرين بقيمتك لديه.
ب ـ تشيرين الى ما يفعله زوج اختك حيث يشتري لها زهورا بلا مناسبة.. فقد يفهم التلميح.
جـ ـ تنصحين نفسك لتفيق فالرومانسية خلقت للمراهقين وللروايات العاطفية فقط.
د ـ تقترحين تخصيص ليلة في الاسبوع تقضيانها معا داخل النزل او خارجه.
نتيجة الاختبار
*************
ü إذا كانت معظم اجاباتك أ
أنت امرأة تتحكم بمقاليد الأمور
> حسناتك: أنت تعرفين ما تريدين ولا تخشين التعبير عنه وهذا قد يروق لبعض الرجال «الموضوعيين».
> مساوئك: أنت مباشرة جدا وشديدة الصدق مما قد يشعر زوجك بأنه لا يحسن فعل أي شيء.
كيف تتحدثين فيسمعك زوجك؟
ü اختبري أسلوبك المباشر وقبل ان تعامليه بكل صدق إسألي نفسك إن كان يمكنك استخدام الصدق نفسه ـ الجارح احيانا ـ مع صديقة أو زميلة في العمل، واذا كانت الاجابة بالنفي فاختاري اسلوبا استفهاميا اكثر من اللجوء الى اسلوب الأمر.
ü قللي الالحاح على زوجك فأنت غير محتاجة لتذكريه 23 مرة بما طلبته ولكن اسأليه فقط عن الوقت الذي يستطيع فيه أداء المهمة حتى يعرف أنك تحترمين ارتباطاته الاخرى فيحرص على تنفيذ رغباتك في اقرب فرصة.
ü قللي ادارتك للمهمة وعبري عما تريدين ولا تحددي طريقة ادائه واعلمي انه توجد أكثر من طريقة لعمل الاشياء.
ü إذا كانت معظم اجاباتك ب
أنت امرأة غامضة
> حسناتك: تميلين الى استخدام الشيفرة في تعاملاتك ايمانا منك بأنه الزوج المحب سيلتقط التلميح عن الهدية التي ترغبين فيها او يتطوع الى أداء بعض مهامك يالها من رومانسية!
> مساوئك: حتى لو حاول زوجك تحقيق أمنياتك فقد يخطئ في بعض ـ أو كل ـ الأشياء فتشتاطين غضبا في صمت.
كيف تتحدثين فيسمعك زوجك؟
ü لا تصيغي طلبك على هيئة تساؤل وحين ترغبين في تناول البيتزا لا تقولي «ما رأيك لو نطلب طعاما؟» وإلا سيكون الرد مازال لدينا طعام و لكن قولي «أشتهي البيتزا».
ü تفادي قول «كما تشاء» إلا حين يعنيها فعلا.
ü احرصي على تقديم الحل أثناء الشكوى فحين تشعرين بالملل من توصيل الأبناء الى كل مكان اقترحي على زوجك «لماذا لا توصلهم الى المدرسة وأذهب بهم أنا إلى النادي والجمعية».
ü إذا كانت معظم اجاباتك جـ
أنت امرأة منقادة
> حسناتك: «كما تريد يا حبيبي» إنها العبارة التي في فمك دائما، وزوجك يحب تعاليك عن مناقشة الصغائر.
> مساوئك: عدم التعبير عن احتياجاتك سيرهقك ولا تظني أن الزوج يستمتع بحياة الحرية المطلقة.
كيف تتحدثين فيسمعك زوجك؟
ü تباطئي قليلا حين تطرأ فكرة مفاجئة على ذهن زوجك وقاومي الاجابة السريعة «نعم.. ولم لا؟» بل خذي بعض الوقت للتفكير فيما اذا كنت حقا ترغبين في تنفيذ هذه الفكرة.
ü انتبهي لعبارة «الأمر ليس مهما الى هذه الدرجة» حين يكون الأمر في أعماقك غير ذلك.
üعبري عن رغباتك بعبارات واضحة «أفضل أن..» «لماذا لا نفعل ذلك؟..» فهي طريقة فعالة لتسهيل الأمور ولا تتوقعي ان يوافق زوجك فورا ولكن لا تستسلمي اذا كانت رغبتك قوية.
ü إذا كانت معظم اجاباتك د
أنت واضحة ولا تتصنعين اللين
> حسناتك: انك بارعة في التعبير عن رغباتك مقتنعة بأن زوجك سيلبيها حتى لو لم يكن في التوقيت وبالطريقة التي تريدين.
> مساوئك: قد تتطرفين أحيانا فتصبحين غاية في الوضوح مع زوجك بحيث يفتقد أسلوبك الى الرومانسية وروح المرح.
كيف تتحديثين فيسمعك زوجك؟
ü تفادي كثرة المعلومات، فكثير من الواثقات بأنفسهن يملن الى تقديم النصائح بالحاح لمن لم يطلبها وانما يشكو لمجرد التنفيس.
ü ادخلي معه في نقاش عبثي مثل «إذا استطعت العيش في أي مكان آخر غير الكويت فأين تحب أن تعيش؟» فمثل هذه الحوارات تقوي الروابط بينكما اكثر من الحوارات الموضوعية حول اختيار المدرسة التي سيلتحق بها الابناء كما أنها قد تؤدي الى تطورات طائشة تدور حول الملابس التي قد ترتدينها مثلا اذا انتقلنا للعيش في هاواي.
ü أخبريه بسر ما.. حتى ولو كان على دراية كاملة بكل ماضيك، فما زال يومك يشتمل على بعض الأسرار الصغيرة التي قد تقربكما أحدكما من الآخر فالافصاح عن بعض اللحظات المحرجة يظهر أنك لا تشعرين بأنك مثالية مما يشعره بالراحة لأنه ايضا ليس مثاليا.

المصدر: هدى بكر

ساحة النقاش

هدى علي الانشاصي

alenshasy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,872,910