<!--[if gte mso 9]><xml> <w:WordDocument> <w:View>Normal</w:View> <w:Zoom>0</w:Zoom> <w:PunctuationKerning /> <w:ValidateAgainstSchemas /> <w:SaveIfXMLInvalid>false</w:SaveIfXMLInvalid> <w:IgnoreMixedContent>false</w:IgnoreMixedContent> <w:AlwaysShowPlaceholderText>false</w:AlwaysShowPlaceholderText> <w:Compatibility> <w:BreakWrappedTables /> <w:SnapToGridInCell /> <w:WrapTextWithPunct /> <w:UseAsianBreakRules /> <w:DontGrowAutofit /> </w:Compatibility> <w:BrowserLevel>MicrosoftInternetExplorer4</w:BrowserLevel> </w:WordDocument> </xml><![endif]--><!--[if gte mso 9]><xml> <w:LatentStyles DefLockedState="false" LatentStyleCount="156"> </w:LatentStyles> </xml><![endif]--><!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt; mso-para-margin:0in; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;} </style> <![endif]-->

الاكتئاب مرض من أمراض الاضطراب الوجدانى , الذى أصبح واسع الانتشار فى العالم كله ,والذى تعددت النظريات فى شرح أسبابه : فمنها ما يعزوه إلى وجود جين خاص بالمرض ومنها ما يعزوه إلى الاستعداد الوراثى أو اضطراب فى كيميائية الدماغ , أو نقص عناصر غذائية معينة أو أسباب بيئية أو ضغوط معيشية وغير ذلك ويتراوح الإكتئاب ما بين النوع البسيط والنوع الشديد المزمن , وقد جاء فى القرآن الكريم ذكر لمجموعة من النصائح التى يؤدى الأخذ بها للوقاية من الاكتئاب ومن ذلك :

(1)   تجنب الإفراط فى المشاعر وعدم الإحساس بالدونية : يقول تعالى " لكيلا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم " الحديد23 ويقول تعالى : " ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين " آل عمران 139

(2)   عدم الخوف من المستقبل والتوكل على الله بعد الأخذ بالأسباب يقول تعالى : " ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله " التغابن :11 ويقول تعالى " واليه يرجع الأمر كله فأعبده وتوكل عليه " هود 123

(3)   عدم الإفراط فى الشعور بالذنب والعمل على التفاعل مع الأحداث ورد الأمر لله : يقول تعالى : " قل يا عبادى الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم " الزمر : 53 ويقول تعالى " ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضالون " الحجر :56 ويقول تعالى : " الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون * أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون " البقرة 156 , 157

(4)   تجنب الظن : وهو أدراك الطرف الراجح من التردد بين أمرين ففى الطن يكون ترجيح أحد الأمرين على الآخر فإن كان بغير فهو دليل فهو مذموم وقيل الطن : أحد طرفى الشك بصفة الرجحان يقول تعالى : ( وإن الظن لا يعنى من الحق شيأ " النجم 28 ويقول تعالى فى الظن السوء :" الظانين بالله ظن السوء عليهم دائرة السوء " الفتح 6 ويقول تعالى " يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية " آل عمران 154

(5)   التمتع بالحياة والاعتدال فى الأخذ من مباهجها : يقول تعالى : " قل من حرم زينة الله التى أخرج لعباده والطيبات من الرزق " الأعراف :22 ويقول تعالى :" ولا تنس نصيبك من الدنيا " القصص 77 ويقول تعالى : " المال والبنون زينة حياة الدنيا " الكهف 46 ويقول تعالى :/" واكتب لنا فى هذه الدنيا حسنة وفى الآخرة إنا هدنا إليك " الأعراف 156

(6)   تجنب الهم والغم " يقول تعالى " فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجى المؤمنين ـ الأنبياء 88 ويقول تعالى " وقتلت نفسا فنجيناك من الغم " ـ طه 40

(7)   تجنب تحميل النفس فوق طاقتها يقول تعالى " لا يكلف الله نفسا إلا وسعها " البقرة 286 ويقول تعالى " لا نكلف نفسا إلا وسعها " الأنعام 152 ويقول تعالى " قل لا أملك لنفسى نفعاً ولا ضراًُ الإ ما شاء الله " الأعراف 188

(8)   تجنب قتل النفس غيظا أو غما : يقول تعالى : فلعلك باخع نفسك على آثارهم إن لم يؤمنوا بهذا الحديث أسفا " الكهف 6 " بخع نفسه : قتلها غيظا أو غما يقول تعالى : لعلل ك باخع نفسك ألا يكونوا مؤمنين " الشعراء 3 " بخع نفسه قتلها غيظا أو غما "

(9)   تجنب الوسوسة وهى الخواطر الردئية والأصل من الوسواس وهو صوت الحلى والهمس الخفى أو هى حديث النفس والأفكار ووسوس : إذا تكلم بكلام مبهم غير مبين يقول تعالى " ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ق 16 ويقول تعالى " من شر الوسواس الخناس "الناس4

(10)  تجنب اليأس : وهو انقطاع الأمل وانتفاء الطمع من الشيء يقول تعالى : ولئن أذقنا الإنسان منا رحمة ثم نزعناها منه إنه ليئوس كفور " هود 9 ويقول تعالى " لا يسأم الإنسان من الدعاء الخير وإن مسه الشر فيئوس قنوط " فصلت 49 ويقول تعالى " والذين كفروا بآيات الله ولقائه أولئك يئسوا من رحمتى وأولئك بهم عذاب أليم " العنكبوت 23

(11)  تجنب القنوط : وهو اليأس من رحمة الله وقنط يئس يقول تعالى " قالوا بشرناك بالحق فلا تكن من القانطين " الحجر :55 ويقول تعالى :" لا تقنطوا من رحمة الله " الزمر 53 ويقول تعالى " وإن تصبهم سيئة بما قدمت أيديهم إذا هم يقنطون " الروم 36

(12)  تجنب الأفكار الهدامة التى قد تدفع إلى الانتحار يقول تعالى :" ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما " النساء 29 ويقول تعالى " ولا تقتلوا النفس التى حرم الله إلا بالحق " ـ الأنعام 151 الإسراء 33

(13)  الصبر على الشدائد : يقول تعالى :" واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور " ـ لقمان 17 ويقول تعالى " وإن أصابته فتنة انقلب على وجهه خسر الدنيا والآخرة " الحج 11

(14)  الاعتدال فى المأكل والمشرب وتجنب الإسراف : يقول تعالى " وكلوا واشربوا ولا تسرفوا أنه لا يحب المسرفين الأعراف 31

(15)  الحذر من الخمر وما يقع فى حكمها كالمخدرات يقول تعالى : " إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه "المائدة 9 ويقول تعالى " إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء فى الخمر والميسر " المائدة 91

(16)  وسطية العلاقة بين الروح والجسد فالإنسان بلا عقيدة ولا منهج ايمانى لا يفرق عن الحيوان شيأ ويقول تعالى " والذين كفروا يتمتعون ويأكلون كما تآكل الأنعام والنار مثوى لهم " ـ محمد 12 ويقول تعالى " ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون " ـ الحجر 3 ويقول تعالى " كلوا وتمتعوا قليلا إنكم مجرمون " المرسلات 46

(17)  الايجابية فى الحياة واتخاذ مواقف بناءه والدفاع عنها يقول تعالى :" إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى " ـ الكهف 13

(18)  كثرة المشاركة فى الأعمال الخيرية والتطوعية : يقول تعالى " ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتما وأسيرا إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا " الإنسان 9.8 ويقول تعالى : " ويدرءون بالحسنة السيئة أولئك لهم عقبى الدار  " الرعد 22 ويقول تعالى " الذين يؤتى ماله يتزكى وما لأحد عنده من نعمة تجزى إلا ابتغاء وجه ربه الأعلى  " الليل 18 : 20

(19)  تجنب العمل تحت إكراه أو ضغوط أو مضايقات أو إحباطات : يقول تعالى " إن الذين توفاهم الملائكة ظالمى أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين فى الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها " ـ النساء 97

(20)  اتخاذ نماذج ناجحة كمثل وقدرة يقول تعالى أ" لقد كان لكم فى رسول الله أسوة حسنة " ـ الأحزاب 21 ويقول تعالى :" قد كانت لكم أسوة حسنة فى إبراهيم والذين معه " الممتحنة 4

المصدر: بقلم :ـ د . صلاح أحمد حسن أستاذ ورئيس قسم العيون الأسبق بطب أسيوط

ساحة النقاش

هدى علي الانشاصي

alenshasy
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,685,238