خطة سير المشروع( في العام القادم إن شاء الله )

وفكرة المشروع هي محو الأمية الأبجدية والأمية الدينية  والجمعية الخيرية للبر والتقوى تستند في كل أنشطتها ومشاريعها على الأصل الشرعي الذي ينبع منه جميع مشروعات الجمعية ، والمشروع يهدف إلى محو الأمية الأبجدية للدارسين وفي الوقت نفسه محو الأمية  الدينية  وقد جعلت الجمعية الأولوية في محو أمية أمهات الأيتام المشتركات في مشروع كفالة الطفل اليتيم لذا انطلقت الجمعية متعاونة مع الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار وجماعة الإخوان المسلمين بزفتى لإنشاء فصول لمحو الأمية فى بعض مارس الإبتدائى التابعة للإدارة التعليمية بزفتى 

كيف تساهم :

1- كيفية الاشتراك كدارس :

إذا أراد أي شخص سنه لا تقل عن أربعة عشر عاماً ولا تزيد على خمسة وثلاثين عاماً أن يتقدم لفصول محو الأمية التابعة للجمعية فإن عليه أن يتصل بمشرف نشاط مشروع محو الأمية بالجمعية بصفة شخصية الأستاذ محمد سليم ت : 0166514015 والأستاذ أسامة سمك المحامى ت :0102229727 أو الأستاذ بلال الشيتانى مدير عام والمتخصص فى التنمية البشرية ت : 0106969600

2- كيفية الاشتراك كمساهم لدعم المشروع :

كل من يريد أن يقدم دعماً للمشروع عليه أن يلتقي بمشرف المشروع أو يتصل تليفونياً برئيس الجمعية حيث تخصص أية مساهمات في تدبير الخدمات اللازمة للدارسين من مقاعد وأدوات دراسية  ومكافآت للمدربين والخريجين واحتفالات تكريم للبارزين من المشرفين والمدرسين والخريجين.

قامت الجمعية للإستعداد لهذا المشروع القومى منذ عام والآن وبعد ثورة 25 يناير المباركة ظهر المشروع للنور بالتعاون مع الإخوان المسلمين والهيئة العامة لتعليم الكباربمدينة زفتى وقد تقرر عقد الإجتماع الأول للجنة التنسيقية وذلك يوم السبت الموافق 14 مايو 2011 بمركز إعلام زفتى بشارع البحر والدعوة عامة لكل محبى الخير والتعاون على البر والتقوى

 

المصدر: محمد سليم : المدير التنفيذى للجمعية

التحميلات المرفقة

alber-altkwa

ثورة 25 يناير انتصار لإرادة الشعب المصرى وبداية عهد جديد - نحمل الخير لمصر

  • Currently 64/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
21 تصويتات / 2799 مشاهدة

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

717,735

كافل اليتيم مع النبى فى الجنة

عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :( أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما ) رواه البخاري قال الحافظ ابن حجر في شرح الحديث: [قال ابن بطال : حق على من سمع هذا الحديث أن يعمل به ليكون رفيق النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة ولا منزلة في الآخرة أفضل من ذلك]"
قال الله تعالى : {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاَحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ وَلَوْ شَاء اللّهُ لأعْنَتَكُمْ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }البقرة 
                        كفالة اليتيم