الشمس هي مصدر الضوء الذي تستقبله النباتات البستانية في صورة موجات ضوئية تختلف في اطوالها وكثافتها وفي طول مدة الاضاءة في اليوم الواحد وهو ما يتأثر به نمو وإنتاج النباتات البستانية ، وتؤثر شدة الضوء وكذلك مدته ونوعيته تأثيرا كبيرا على نمو النباتات والعمليات الفسلجية مثل انبات البذور وامتصاص العناصر الغذائية والتنفس والنتح والتركيب الضوئي وغيرها . 

يلعب الضوء دورا كبيرا في تكوين المادة الخضراء ( البلاستيدات ) اللازمة لعملية صنع الغذاء  ( التركيب الضوئي ) ، كما انه ضروري لتكوين الهرمونات اللازمة للتزهير ( الفلورجين ) ، اضافة الى انه هام لتلوين الثمار لأنه يلعب دور هام في تكوين المواد الكاربوهيدراتية التي تتكون منها الصبغات المختلفة الملونة للثمار .

لقد تبين ان الضوء يؤثر على نمو المحاصيل البستانية من خلال طول الفترة الضوئية والكثافة الضوئية ونوع الضوء .

 

طول الفترة الضوئية :-  هي استجابة النبات لطول الفترة الضوئية وتحوله من النمو الخضري الى النمو الزهري وبموجبه تقسم المحاصيل البستانية الى ثلاث مجاميع هي :

أ – نباتات النهار الطويل : هي النباتات التي تزهر اذا تعرضت لفترة ضوئية تتراوح بين ( 14-16 ساعة / يوم ) مثل الخس و ورد الجمال

ب – نباتات النهار القصير : هي النباتات التي تزهر اذا تعرضت لفترة ضوئية تتراوح بين ( 10-14 ساعة / يوم ) مثل البطاطا و الكاردينيا

ج – نباتات محايدة : هي النباتات التي تزهر في مدى واسع من فترة الاضاءة مثل الطماطة والزينيا وأشجار الفاكهة

 

الكثافة الضوئية :-  عبارة عن كمية الضوء الكلية التي تصل للنبات وتختلف من منطقة الى اخرى باختلاف طول اليوم والموسم والبعد عن خط الاستواء وتزداد الكثافة الضوئية حتى فترة الظهر ثم تنخفض تدريجيا بعد ذلك ، كما تكون مرتفعة في الصيف ومتوسطة في الربيع والخريف ومنخفضة في الشتاء ، وتؤثر الكثافة الضوئية على نمو وإثمار المحاصيل البستانية فإذا كانت العوامل البيئية الاخرى ملائمة فان معدل التركيب الضوئي يزداد بزيادة الكثافة الضوئية لحد معين لكن زيادتها اكثر من اللازم يضر بالأنسجة النباتية حيث يؤدي الى هدم الكلوروفيل وبالتالي تقلل من كفاءة التركيب الضوئي .

 

نوع الضوء :-   يتكون الضوء من موجات مختلفة الطول وحدة قياسها (المليميكرون) وهناك نوعان من الضوء اما مرئي (البنفسجي والأخضر والأزرق والأصفر والأحمر ) او غير مرئي  ( الاشعة فوق البنفسجية و الاشعة تحت الحمراء ) .

للضوء احيانا تأثيرات سلبية على النبات خاصة عندما يكون الاشعاع عالي يؤدي الى زيادة سرعة النتح في النبات وبالتالي نقصان الماء داخل الانسجة والخلايا مما يؤدي الى تأخر او توقف عمليتي تمدد وانقسام الخلايا داخل النبات .

 

إعداد

أ.م. أياد هاني العلاف

قسم البستنة وهندسة الحدائق

 

كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل

المصدر: أ.م. أياد هاني العلاف
alalaf

أ. م . أياد هاني العلاف

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 719 مشاهدة

ساحة النقاش

اياد هاني اسماعيل العلاف

alalaf
استاذ مساعد قسم البستنة وهندسة الحدائق / كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل / العراق »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

714,246