سماد نباتات الزينة التي اشتريتها حديثاً والتي زرعتها حديثاً في تربة جديدة في الغالب غير ضروري لمدة قد تصل إلى ثلاثة أشهر، لكنها بعد ذلك تحتاجه بشكل منتظم لأنها تعيش في بيئة ليست بيئتها الأصلية ، فهي بيئة محدودة لا تلبث أن تنفذ المغذيات منها حيث يستهلكها النبات خلال فترة النمو .

ونهتم بتسميد النبات خلال فترة النمو النشط والتي غالباً ما تكون خلال الربيع والخريف والصيف، أما فترة الشتاء فهي في أغلب نباتات الزينة فترة سكون لا يُظهِرُ فيها النبات أي نمو جديد؛ ولذلك لا نسمدها ونقلل من ريها.

أشكال الأسمدة المتوفرة في السوق :

تتوفر الأسمدة في السوق على عدة أشكال منها السائل، ومنها ما يكون على شكل مسحوق، ومنها ما يكون على شكل حبيبات. أياً كان شكلها فالغرض منها واحد هو توفير العناصر الغذائية الضرورية لنمو النبات بشكل طبيعي.

 

ويجب أن يحتوي أي سماد على العناصر الرئيسة التالية:

النيتروجين :  لنمو النبات ولنمو سيقان وأوراق قوية وسليمة ( اكتمال النمو الخضري )

الفسفور:  تنشيط نمو الجذور وتكوين براعم زهرية ويساهم في تقوية الساق والأوراق

البوتاسيوم  :  يزيد قوة النبتة ويعطي الأزهار والثمار لونها اليانع ويساهم في تكون البصلات

 

كيف تضيف السماد للنبات؟

حسب نوع السماد فإن كان سائلاً فيضاف مع ماء الري باتباع التعليمات المكتوبة عادةً على وعاء السماد ، وإن كان على شكل بودرة أو حبوب فيذاب في الماء أولاً ونتأكد من ذوبانه بالنسب المحددة المكتوبة على وعاءه ، وإن كان على شكل أعواد تغرس في التربة بالعدد المطلوب وتذوب تدريجياً مع ري النبات.

وهناك من يسمد بعض النباتات برش المحلول المغذي رذاذاً على الأوراق لتتغذى النبتة عن طريق الثغور كما يستخدمه البعض مع النباتات عريضة الأوراق مثل الدفنباخيا، لكنه لا يغني عن تسميد الجذور بالطرق السابقة لأنها هي الأساس

انتبه !!!!!

1- قد لا تحتاج النباتات المزروعة في تربة جيدة إلى إضافة السماد إليها قبل مرور 4 أشهر.

2- النباتات النامية يمكن تسميدها كل شهر إلى 3 أشهر بسماد كامل مركب من النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم بنسبة 2 : 1 : 1 أو 3 : 1: 1، حيث يكفى إذابة ملعقة واحدة من السماد في كوب ماء، ويضاف للتربة مع ضرورة ريها قبل إضافة السماد حتى لا تتلف الجذور.

3- النباتات الورقية تتطلب نسبة عالية من الأزوت ( النتروجين ) .

4- النباتات المزهرة تتطلب نسبة عالية من الفوسفور قبل وبعد التزهير.

5- النباتات ذات الأوراق الملونة تحتاج إلى عنصر الحديد للمساعدة على تركيز ووضوح اللون.

6- الإضافة تتم مع موسم النمو، ويوقف التسميد خلال فترة الراحة.

7- يفضل استعمال أكثر من نوع من الأسمدة بالتبادل.

8- عند إضافة زرق الحمام كسماد يضاف على هيئة محلول مخفف.

9- يجب عدم الإسراع في التسميد قبل التأكد من سبب الأعراض ،حيث يشترك في تحول الأوراق إلى اللون الأصفر نقص الماء أو الضوء وكذلك نقص النيتروجين..

10- التسميد الزائد يؤدى إلى حرق الجذور وموت النبات، ولذلك يجب سرعة علاج هذا التركيز عن طريق الرى المتكرر.

 

 

تذكير: لا تنسى أن كل علبة سماد مكتوب عليها طريقة استخدامه والنسب التي تحدد كميته ، اتبعها بحذافيرها وقد ترى استخدام نصف الكمية المحددة ومضاعفة مواعيد التسميد فلا بأس بذلك فقد يكون مجدياً مع نباتات معينة ومحفزاً جيداً لها كي تنمو بشكل ممتاز.

المصدر: أ.م. اياد هاني العلاف
alalaf

أ.م.د. أياد هاني العلاف

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 5433 مشاهدة

ساحة النقاش

اياد هاني اسماعيل العلاف

alalaf
استاذ مساعد قسم البستنة وهندسة الحدائق / كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل / العراق »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

715,674