عادل عبد القادر

نشرالاهتمام باللغة العربية وتبسيط النحو وتبني المواهب

الباب الأول : الإنسان والأنظمة البيئية

الفصل الأول : الإنسان وتطور الأنشطة البشرية

نشأة الحياة :

نشأت الحياة البشرية على سطح الأرض منذ مليون سنة - وقد انتشر الإنسان القديم انتشاراً كبيراً ؟ –  والدليل الآثار التي تركها في مناطق كثيرة من العالم بعيداً عن وطنه الأول الذي نشأ فيه.

الموطن الأول للإنسان :

 يرى بعض العلماء أن الموطن الأول للإنسان هو قارة أفريقيا – ويرى البعض الآخر أنه قارة آسيا – وعلى كل حال فقد هاجر الإنسان من وطنه الأصلي إلى باقي قارات العالم ليوفر لنفسه الغذاء .

تفاعل الإنسان مع البيئة :

حاول الإنسان القديم الاستفادة من الموارد الغذائية فقام : بجمع الثمار – صيد الأسماك – صيد الحيوانات . وكان يرتقي ويتطور خلال هذا التفاعل أي كان ينتقل من الأشياء البسيطة إلى الأشياء المعقدة – فبدأ بالجمع والالتقاط والصيد البري ثم تطور إلى الصناعة التي بدأت بالأدوات الحجرية إلى أن وصلت إلى ما نشاهده اليوم من صناعة الآلات وأقمار صناعية وحاسبات وغيرها – وكان نتيجة هذا التفاعل هو الحضارة المذهلة التي يعيشها الإتسان حالياً.

مراحل تطور الأنشطة البشرية :

تدل هذه المراحل على أن الإنسان تأثر بالبيئة الطبيعية كما أثر فيها – أي أنه بعد أن كان عبداً للبيئة أصبح سيداً لها.

أولاً : الإنسان في البيئة البدائية لجمع الغذاء :

تجول الإنسان منذ فجر التاريخ في مساحات شاسعة من العالم القديم ونجح في الوصول إلى الأمريكتين عبر أحد المسالك عند القطب الشمالي ( مضيق بيرنج )

خصائص هذه المرحلة :

1.    أن غذاء الإنسان كان من الصيد – ومن النبات الذي يستسيغه .

2.    كان تأثير الإنسان في البيئة محدوداً – وكان اعتماده على موارد الطبيعة كبيراً .

3.    تعرض الإنسان لتقلبات البيئة وتأثر بها (العواصف – الأمطار – الزلازل والبراكين – والحيوانات المفترسة)

4.    كانت أعداد الإنسان قليلة ، ولم يكن هناك نظام اجتماعي للأسرة والوطن – بل كانت عائلات صغيرة العدد .

5.    متوسط عمر الفرد لا يزيد عن عشرين عاماً نتيجة المخاطر والصعاب خلال رحلات جمع الغذاء والصيد .

ثانياً :الإنسان في بيئة التخصص في جمع الغذاء والصيد :

·    تعرف الإنسان على الكثير من أسرار البيئة النباتية والحيوانية مما ساعد على استقرار الموارد الاقتصادية بشكل أفضل من المرحلة السابقة .

·       اعتمد الإنسان على الترحال للمناطق الغنية بالمياه والغذاء .

·       نجح الإنسان في صناعة أدوات حجرية ، واستفاد من جلود وعظام الحيوانات ، ومن الأصداف والأخشاب.

·    وقد ظهرت جماعات الصيد التي فضلت أن تطارد حيوان معين وتستفيد منه في غذائها وكسائها وسلاحها ومأواها وتسليتها .

·       وكانت أهم جماعات الصيد :

جماعات الاسكيمو (تخصصت في صيد عجل البحر) وجماعات الهنود الحمر (تخصصت في صيد الرنة)

·       أما جماعات النبات فقد اعتمدت في كل شئون حياتها على النبات كما فعلت جماعات الصيد.

أثر التخصص في حياة الإنسان الاجتماعية:

1.    ظهور جماعات أكثر ترابطاً وتعاوناً وتقارباً .

2.    تقسيم العمل بين الذكور والإناث.

3.    ظهور التقسيم الطبقي وزاد الاحتكاك بين الجماعات لحماية نفسها واقتصادها البدائي.

4.    ظهور جماعات الفلاحين والرعاة المتجولين ، وزاد تدمير البيئة نتيجة النيران والصيد المكثف.

ثالثاً : الإنسان في بيئة الزراعة العشائرية:

((الزراعة العشائرية هي الزراعة التي تمارسها الجماعة وتتعاون في حمايتها))

·    ظهرت الزراعة العشائرية في مركزين متباعدين هما : جنوب آسيا وجنوب أمريكا الاستوائية – حيث اكتشفت آثار وسائل فنية لزراعة النباتات ترجع إلى 15 ألف سنة – وقد اعتبر ذلك ثورة اقتصادية لأن الإنسان استطاع أن ينتج موارده الغذائية لأول مرة – ونجح في زراعة المواد الخام التي حولها فيما بعد إلى كساء ومأوى وأدوات وغيرها.

خصائص بيئة الزراعة العشائرية:

1.  التقدم التدريجي في أساليب الزراعة وزادت الأدوات المساعدة في تقليب الأرض وري الري – حيث تميزت نهاية هذه المرحلة باستخدام الفأس ومعرفة المعادن والنار والتخزين.

2.    استمر ترابط الجماعات وانتقالها من مكان لآخر يناسب الزراعة.

3.    نجح الإنسان في استئناس الحيوان واستفاد من لحمه ولبنه وصوفه وجلده في تسهيل شئون حياته.

4.  زاد إنتاج السلع وتقدمت وسائل التغذية وتحسنت صحة الإنسان وزاد متوسط عمره وبدأت أولى خطوات مكافحة الموت.

5.  حلت الحقول محل الغابات والمستنقعات مما أدى لضرورة حماية هذه المكتسبات من أراضي وحيوانات – وزادت المعارك بين الجماعات من حين لآخر..

6.    بدا التبادل بين جماعات الزراعة وجماعات الرعي بما يتناسب مع طبيعة السلع البسيطة .

7.  ظهور بوادر الفكر الإنساني - وظهور الوحدات السياسية القائمة على القوة العسكرية بدلاً من روابط القرابة.

8.  ظهور بدايات المدن واستزراع مزيد من الأراضي – وانقسم المجتمع إلى طبقات الزراع والتجار والمحاربين والكهنة والحكام – وأصبح الإنسان على مشارف مجتمع عالمي.

س : اختلف تأثير الإنسان في البيئة البدائية عنه في بيئة الزراعة العشائرية؟

ج/ كان المجتمع البدائي قادراً على التأثير البطئ على الأرض والحيوان والنبات – ولكن بعد مرحلة الزراعة العشائرية أصبح قادراً على إحداث تغيير إلى الأسوأ في أرضه ومياهه وهوائه بالإضافة لإلى الصراع والحرب للحصول على المزيد من الموارد والدفاع عن نفسه أمام الطامعين.

رابعاً : الإنسان في البيئة الريفية والحضرية:

أصبح المجتمع الإنساني أكثر انتشاراً وزاد تأثيره في نظمه الاجتماعية والاقتصادية .

ظهور الوحدات الحضرية الأولى:

·    فيما بين وادي السند ووادي النيل منذ 6 آلاف سنة تقريباً ومنها انتشرت في وسط آسيا والصين وكوريا واليابان والهند .

·       وفي الغرب كان لطموح الجماعات اليونانية والرومانية أثر في بدء الحياة الحضرية في البحر المتوسط .

·       أما في الأمريكتين فقد نبعت الثقافة الحضرية في وسط وجنوب المكسيك ومنها انتشرت في الأمريكتين.

خصائص البيئة الريفية والحضرية :

1.    التقدم في صنع أدوات الإنسان وابتكار الجديد وزاد استخدام الأدوات المعدنية .

2.  ظهرت الكتابة وهي أهم ما حافظ على تراث الإنسانية وانتشار وتطور الآداب والعلوم والمعارف الإنسانية.

3.    تطور وسائل النقل وشبكات الطرق .

4.  اختلاف حجم الوحدات الحضرية حيث تراوحت ما بين المدينة الواحدة المحدودة إلى الإمبراطورية الشاسعة ( كالإمبراطورية الرومانية).

5.  توفر الأمان والكفاية الاقتصادية – وزيادة حركة السكان وكثافتهم – وأصبح في إمكان التجارة أن تسد العجز في الغذاء والكساء والأخشاب والمعادن وغيرها – ولذلك تميزت المجتمعات الحضرية عن الريفية.

س/ ما الفرق بين المجتمعات الريفية والمجتمعات الحضرية؟

ج/ تميزت المجتمعات الريفية بأنها الأكثر عدداً وإنتاجاَ للمواد الخام الأولية – أما المجتمعات الحضرية تميزت بالصناعات الأولية والنقل والصناعات الحربية البسيطة والتجارة والكتبة والوسطاء والخدمات ورجال الدين .

خامساً : الإنسان في بيئة مدنية الغرب:

·       نشأت هذه المرحلة كنتيجة للمرحلة السابقة وتطور طبيعي للمجتمعات المدنية الأبسط – في أوربا منذ 500 سنة وخاصة في غرب أوربا وشمال إيطاليا .

·       كانت أوربا تفتقر للمواد الخام  الطبيعية – ولكن منذ القرن الرابع عشر أصبحت السمة الغالبة التي تميز هذه المنطقة هي  نمو المدن والتجارة والعمليات الصناعية والبنوك.

·       وانتقلت عناصر مدنية الغرب عن طريق التجار والكشوف الجغرافية إلى أجزاء أخرى من العالم خارج أوربا مما مهد لهجرات سكانية كبيرة كان أهمها الهجرة المتدفقة إلى أمريكا وجنوب أفريقيا واستراليا.

·       وسادت النظم الأوربية في المناطق الجديدة وانتقلت الأفكار واللغات والأديان وكل أساليب الحياة الأوربية إلى مختلف أنحاء العالم.

·       سادت عمليات الاستغلال الهدمي لمساحات هائلة من الأراضي ومصادر المعادن والخامات والثروة المائية البحرية نتيجة للانتشار الأوربي الهائل.

 سادساً : الإنسان في بيئة الثورة الصناعية والديموجرافية الأوربية :

·       صاحب انتشار الأفكار الأوربية إلى سائر أنحاء العالم ؛ ازدهار الاقتصاد الأوربي وتحسن الغذاء واكتشاف الأمصال الواقية من الأمراض الوبائية وقلة نسبة الوفيات – مما كان سبباً في تركز السكان في المدن وساد النمو السريع خاصة في ظل الثورة الصناعية التي سادت أوربا في نفس الوقت ، وخطت أوربا خطوات كبيرة في مجال التعليم والصحة.

·    شهد القرن 18 انفجار أوربا بسكانها وأصبحت مركزاً لتصدير الأساليب والنظم الأوربية إلى خارجها – تمهيداً لحركة الهجرة الأوربية الكبيرة التي كانت في البداية على أيدي بعض المغامرين والعسكريين ورجال الإدارة والبعثات التبشيرية – ثم حلت الحكومات محلهم في الفترة التي ساد فيها الاحتلال العسكري الأوربي معظم أجزاء القارات الأخرى – واستغرقت هذه الفترة نحو 300 سنة أي حتى منتصف القرن العشرين.

أكمل  : كان أساس الزيادة السكانية الهائلة في مرحلة الثورة الصناعية هو انخفاض معدل الوفيات .

سابعاً : الإنسان في مجتمع المعرفة الكثيفة :

·       هي المرحلة التي نعيشها اليوم حيث أنتجت الثورة الصناعية رصيداً هائلاً من الصناعات والأفكار والعلوم – وكان من نتيجتها التقدم التكنولوجي المذهل الذي انعكس على المواصلات والاتصالات والعلوم الالكترونية ، وأصبح تقدم المعرفة من خلال هذه الوسائط  مصدراً هائلاً للمعلومات وتدفقها وسرعتها .

·       والعالم يعيش اليوم عصر التكنولوجيا والمعلومات فائقة السرعة وأصبحت الأحداث والعلوم والأفكار تتوفر بين أيدينا لحظة بلحظة ، مما فتح الأبواب أمام معارف ووظائف وتجارة من نوع جديد.    انتهى&

مع تحيات عصام الدين

المصدر: عصام فراج
adelabdelkader

مع صدق النية لنفعكم [ عادل عبد القادر ]

  • Currently 66/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
23 تصويتات / 708 قراءة
نشرت فى 17 ديسمبر 2010 بواسطة adelabdelkader

ساحة النقاش

عادل عبد القادر

adelabdelkader
معلم-أ-أ-لغة عربية مدرسة(إمبابة الثانوية التجريبية لغات) »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

134,577