مركزبيع الاختبارات والمقاييس النفسية01110490573 abdelsattar165@yahoo.com

نقدم لكل خدمة بيع الاختبارات فى اى وقت ولاى مكان

سعر الاختبار 550 دولار امريكى الشحن الى اى مكان داخل مصر وخارجها

يعد اختبار الشخصية المتعدد الاوجه من اوسع الاختبارات النفسيه انتشارا فى ميدان الصحه النفسية والعلاج النفسى منذ ان اقتبسه لويس مليكه وعطيه هنا وعماد اسماعيل عام 1959 عن اختبار مينسوتا المتعدد الاوجه الذى اعده هاثاواى وماكنلى وواصل الدكتور مليكة مراجعات الاختبار وتطويره حتى صدور اخر طبعه منذ عام 1997 وهى الطبعه الخامسه حيث عرض فى دليل الاختبار لكل مراحل التطور والتعديلات التى اجريت على الاختبار حيث تضمن الدليل نبذه عن الاصدار الثانى من الاختبار 

    وبمراجعة النسخة الامريكية للاختبار على مستوى العبارات والمعايير لوحظ عدم مناسبة الاختبار للبيئة العربيه نظرا للاختلاف الثقافى مما دفعنا لاعداد الاختبار ليتناسب مع الشخصية العربية وحساب الصدق والثبات والمعايير على عينة عريضه من الناطقين بالعريبة واعداد العبارات التى شارك فيها عدد من العلماء والمتخصصين فى ميدان علم النفس الاكلينيكى حيث اسهم فيه الاستاذ الدكتور احمد فائق والاستاذ الدكتور فرج احمد فرج ودفع بالاختبار الى عينات مختلفه واخصائيين نفسيين واطباء وتواصلت حلقات النقاش لاكثر من عام حتى استقرت العبارات على الشكل الحالى وكان الهدف الاساسى هو الوصول الى اعلى مستوى من الصدق وخاصة الصدق التمييزى الذى يفرق بين فئات الاطرابات المختلفة والاسوياء 

التعريف بالاختبار

اختبار الشخصية المتعدد الاوجه الاصدار الثانى اداه من ادوات التقرير الذاتى التى تستخدم للفحص العام للشخصيه فى معظم احوالها ويعطى نتائج مفيده فى ميدان التشخيص والتطور العلاجى والتغيرات الطارئة وفقا للمعايير الحديثة فى ميدان علم النفس الاكلينيكى فضلا عن استخداماته فى ميدان السواء واختيار القاده وانتقاء الافراد وتوجيهههم فى الميدان المدنى والعسكرى وفى الميدان لاكاديمى والجنائى وغيرها من الميادين التى تطلب الفحص النفسى الشامل 

    ويتكون من 567 عبارة موزعه على عشرة مقاييس اكلينيكيه اساسية واربع مقاييس للصدق اما المقاييس الفرعيه فتبلغ 18 مقياس ومقياسين للصدق

 

اسباب الخروج بهذه الصورةالعربية من اختبار الشخصيه المتعدد الاوجه الاصدار الثانى

1- عدم ملائمة الصورة القديمه والتى عرفها المجتمع العربى  منذ 1959 عندما قام لويس مليكه وعطيه هنا وعماد الدين اسماعيل باقتباسها عن اختبار مينسوتا المتعدد الاوجه الذى اعده هاثاواى وماكنلى والتى تعود معاييرها الى الفتره من 1963:1967 مما يخالف قواعد القياس النفسى والتى تحدد اهمية اعادة التقنين كل 10 سنوات وعلى الرغم من ان ا.د لويس مليكه قد استمر فى مراجعات الاختبار وتطوير دليلة حتى صدور اخر طبعه عام 2000 وهى الطبعة السادسه والتى تضمنت نبذة عن الاصدار الثانى من الاختبار ولكن ظلت معايير الصورة السابقه من الاختبار تعود الى الفترة 1967-1963 حيث لم يسعفة الوقت كى يكمل المسيرة 

2- عدم ملائمة الصورههه الثانية او الاصدار الثانى الامريكى من اختبار الشخصية المتعدد الاوجه للبيئة العربيه نظرا للاختلاف الثقافى والحضارى مما دفع معدى الاختبار الى اعداد الاختبار ليتناسب مع الشخصية العربيه

وعندها قمنا بمراجعة النسخة الامريكية للاختبار فى هذا الاصدار الاخير mmpi-2  وبحشد المراجع التى تناولت الاختبار وتطبيقاتة المتعدده ومعاييرة ومراحل تقنينه المتعدده وبخاصه فى الطبعات الثلاثه للمؤلف جون جرهام اختبار مينسوتاالمتعدد الاوجه للشخصية -2 تقدير الشخصية وعلم النفس المرضى 

يستكمل لاحقا

 

المصدر: اختبار الشخصية المتعدد الاوجه MMPI-2
abdelsattar165

متخصصون فى بيع الاختبارات01110490573

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

59,993