WWW. Abastaher.com

عباس لصيانه وتوريد وتركيب الغلايات البخارية ووحدات معالجة المياة RO ومحطات الصرف الصناعى

<!--

<!--<!--<!--

*ماهو مفهوم المياه المغناطيسية. وما تفسيرها العلمي؟
ـ حسب مايفهمه الانسان فان الماء مكون من ذرات هيدروجين واوكسجين وجزيء الماء في غاية البساطة وجزيئاته ترتبط ببعضها بروابط هيدروجينية وقد تكون هذه الروابط ثنائية او متعددة فقد تصل الى عشرات الروابط وعند وضع جزئيات الماء داخل مجال مغناطيسي فان الروابط الهيدروجينية بين الجزيئات اما تتغير او تتفكك وهذا التفكك يعمل على امتصاص الطاقة ويقلل من مستوى اتحاد اجزاء الماء ويزيد من قابلية التحليل الكهربائي ويؤثر على تحلل البلورات وعلمياً لايوجد خلاف على ما اذا كانت المعالجة المغناطيسية فعاله ام لا في تحسين خواص الماء، والجدل الحقيقي والوحيد يتركز بشأن تسرح هذه الظاهرة او النظرية بطريقة صحيحة والتغيرات التي تحدث للمياه نفسها حينما توضع تحت مجالات مغناطيسية معينة فقد وجد ان الحقل المغناطيسي قدرة (1000 وحده) مغناطيسية تزيد سعة امتصاصه للايونات بالتبادل بحوال 5 ـ 8 بالمئة بينما قدرة (3000 وحده) تزيد هذه النسبة الى مايتراوح بين 19 الى 26 بالمئة وعلى ضوء هذه الخلفية انطلق العديد من العلماء في القول بانه من الممكن انتاج العديد من التاثيرات الايجابية فيما لو تم تعريض الماء لمجال مغناطيسي بشده معينة ومن ثم التأثير في خواص هذا الماء واعتباره ماءاً ممغنطاً او ماءاً مغناطيسياً كما هو معروف حالياً ومن هنا بدأت سلسلة الابحاث المتنوعة التي اختبرت الفوائد العلاجية والتصنيعية للماء الممغنط او المغناطيسي .
مكيف خواص الماء
كيف نحصل على المياه المغناطيسية تكنولوجيا؟
ـ عند مرور الماء خلال مجال مغناطيسي فان عددا من خواص الماء سوف تتغير كالتوصيل الكهربائي والشد السطحي اعتماداً على الشدة المغناطيسية المستعملة علاوة على زيادة نسبة الاوكسجين الذائب في الماء بنسبة 10 بالمئة فضلاً عن تغيير سرعة التفاعلات الكيميائية واذابة الاملاح وان عملية ممغنطة الماء بوساطة مكيف خواص الماء ذي التقنية المغناطيسية تعمل على استقطاب جزيئات الماء مع بعضها البعض كما تعمل على اعادة ترتيب جزيئات الماء ذات التوزيع العشوائي وتزيل الروائح غير المرغوبة في الماء كروائح الكبريت والكلور.
المياه الميتة وسائل الحياة
ما الفائدة المرجوة من المياه الممغنطة؟
ـ تكمن الفائدة من مغنطة الماء الذي نشربه او الذي نستخدمه خلال يومنا العادي يومياً يعتبر فاقداً لكثير من خواصه بسبب عمليات التحلية او التلوث البيئي والذي يعرف كذلك (بالماء الميت) بسبب تعرضه اثناء عملية التحلية الى التكثيف وضغط الهواء العالي واضافة الكثير من المواد المعقمة التي تفقده الكثير من خواصه الحيوية لذلك فان عملية ممغنطة المياه تعمل على اعادة احيائه وتغذيته وللكثير من الخواص المفقودة اذ ان عملية الممغنطة تعيد تنظيم شحنات الماء بشكل صحيح في الوقت الذي يكون فيه شكل هذه الشحنات عشوائياً في الماء الحالي وعندما يمرر بالمجال المغناطيسي فان ايونات الهيدروجين والمعادن الثقيلة القابلة للذوبان سوف تشحن وهذه الشحنة تسبب فصلاً مؤقتاً لجزيئات الماء ثم تعيد تحسين طعم الماء وهناك الكثير من الفوائد منها يعمل الماء الممغنط على تقليل الحموضة وعسرة الهضم والصفراء (المادة التي يفرزها الكبد) وتساعد على تنظيم حركة الامعاء الطاردة لكل المواد السامة كما يوصف الماء الممغنط للاشخاص الذين يعانون من وجود الحصى في الادرار ويعمل الماء الممغنط على خفض ضغط الدم ومعالجته للاضطرابات العصبية ويساعد على ازالة الشحوم او المواد الدهنية المتجمعة في جدران الشرايين اضافة الى تنظيم الدورة الدموية ويعتبر فعالاً جداً لعلاج حالات الربو والبرد والتهاب الرئة والسعال وبعض انواع الحمى ويستخدم علاجاً خارجياً للاورام والام العين وبقع الاكزما وتتسبب الطاقة المغناطيسية الممتصة في تحفيز الاوعية الدموية وتمددها من ثم تزداد وتتحسن الدورة الدموية ما يؤدي الى زيادة تدفق الغذاء المتمثل في الطعام والاوكسجين الى كل الخلايا فتساعد على التخلص من السموم بشكل افضل واكثر كفاءة من ثم تعادل المحتوى الهيدروجيني لخلايا وانسجة الجسم فتساعد هذه البيئة المتوازنة على تحسين اداء وظائف الجسم ومن ثم يشفي الجسم نفسه بنفسه ومن فوائد المياه المغناطيسية زيادة قدرة هيموكلوبين الدم على امتصاص الجزيئات والاوكسجين مما يزيد من مستوى الطاقة في الجسم ويعمل هذا على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم وازلته من على جدران الاوعية الدموية مما يؤدي الى تقليل ضغط الدم المرتفع الى المعدل المناسب كما تعمل المياه الممغنطة على تغير تحرك ايونات الكالسيوم بحيث يزداد في مناطق كسور العظام لتساعد على سرعة التآمها او تقلل في مناطق المفاصل لعلاج الالتهابات التي تصيبها كما تمكن علماء المغناطيسية الاميركان من ايجاد علاج لمرض (باركنسون) وهو من الامراض الشهيرة التي تصيب المفاصل وذلك من خلال تمرير تيارات كهرومغناطيسية خفيفة جداً على المريض فاكتشفوا ان الاصابة بهذا الداء تزول بنسبة 95 بالمائة مما يؤكد ان العلاج بالتقنيات المغناطيسية يسير بالاتجاه الصحيح كما ان هناك فوائد لاستخدام المعالجة المغناطيسية للماء ومنها توفير الماء نفسه وتزيل الصدأاضافة الى تقليل التكاليف والى الدور الذي تلعبه في تقليل الاخطار واستعمال المطهرات الكيمياوية الهايبوكلورات الصوديوم المستخدمة في معالجة ماء الاحواض كما ويقلل الماء الممغنط مدى التلوث في احواض السباحة وبالنسبة للبكتريا والطحالب فانها تحصل على غذائها عبر غشاء الخلية نفسه اذ تمتص كمية كبيرة من المياه خلاله فالماء الممغنط يعمل على انحلال ايونات النشأ الخلوي مما يؤدي الى دخوله وبكميات كبيرة بالتالي سوف تنفجر بسبب الانتفاخ ثم تموت هذه الخلايا وبالتالي يساعد ذلك على قتلها.

والمياه المفلترة:
المياه المفلترة بشكل كامل غير صالحة للشرب

ذلك لان الجسم البشري يحتاج إلى نسب معقولة من هذه

العناصر مثل الكالسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم،

والكروميوم، والزنك، والمجنسيوم، والمنجنيز،

والميليدنيم، والسيلينيوم.

والله اعلم

مقدمة عامة

تعاني كثير من دول العالم ومنها دول وطننا العربي من قله مياه الانهر ( المياه العذبه)

لذلك تلجا الى تحليه المياه المالحه التي تكون متوفره من مياه البحار و والمياه الجوفيه

وبالحقيقه هناك عده تقنيات لتحليه الماء المالح منها:-

1-الترسيب الكيميائي باستخدام الجير المطفا CaO
2-التقطير
3-الديلزه الكهربائيه
4-المبادلات الايونيه
5-الاغشيه او ما تسمى بالتناضح العكسي
6- التبخير والتكثيف بواسطه اشعه الشمس
وهناك ظهرت طريقه ممتازه وهي طريقه التحليه باستخدام الفصل المغناطيسي
تعطي هذه الطريق كفاءه ازاله تصل الى 99% واكثر
ملخص هذه الطريقه ذلك ان سبب الملوحه بالماء وجود ايونات موجبه واخرى سالبه لكن هذه الايونات لاتنجذب نحو المغناطيس لذلك فكر العلماء بوسط مادي تنجذب اليه الايونات السالبه والموجبة وينجذب هذا الوسط الى المغانطيس وكانت هذه الماده تدعى الفرايت Fe3O4 وهي مسحوق يرمى في المياه المراد تحليتها فتنجذب اليها الايونات السالبه والموجبه وبامرار مجال مغناطيسي يتم تنقيه الماء
عُرفت الديلزة الكهربائية تجارياً منذ الستينات ، أي عشر سنوات قبل التناضح العكسي . أسلوب تكلفة فعال لتحلية مياه الآبار المالحة وفسح المجال للاهتمام في هذا الشأن .
وتعتمد تقنية الديلزة الكهربائية على الأسس العامة التالية .
وتتكون وحدة الديلزة الكهربائية من عدة مئات من أزواج الخلايا مربوطة مع بعضها البعض بأقطاب كهربائية تسمى مجمع الأغشية . وتمر مياه التغذية متحاذية في آن واحد عبر ممرات من خلال الخلايا لتوفير انسياب المياه المنتجة المحلاة كما يمر الماء المركز من المجمع .
واستناداً على تصميم النظام فإنه يمكن إضافة المواد الكيمائية في المجمع لتخفيف الجهد الكهربائي ومنع تكوين القشور .
وتتكون وحدة الديلزة الكهربائية من العناصر الأساسية التالية .
يجب معالجة مياه التغذية منذ البداية لمنع المواد التي تعرق الأغشية أو تسد القنوات الضيقة في الخلايا من الدخول إلى مجمع الأغشية . ويتم تدوير مياه التغذية من خلال المجمع بواسطة مضخة ذات ضغط ضئيل للتغلب على مقاومة المياه أثناء عبورها للممرات الضيقة . وغالباً ما يركب مقوم لتحويل التيار المتذبذب إلى تيار مباشر يتم تزويده للأقطاب من خارج مجمعات الأغشية .
وتشمل المعالجة النهائية ( الأخيرة) تثبيت الماء وتجهيزه للتوزيع ، والتي ربما تتضمن إزالة الغازات مثل سلفايد الهيدروجين أو تعديل درجة القلوية .
زمزمَ بحَسَب نية الشارب له ، فإن شربه للشبع به أشبعه الله ، وإن شربه للاستشفاء به شفاه الله، وإن شربه مستعيذًا بالله أعاذه الله، وهكذا باستحضار نيات صالحة عند شربه ليحصل لأصحابها ما ينوونه بفضل الله عزَّ وجلَّ الذي يؤتيه من يشاء، والله ذو الفضل العظيم . صدق رسولنا الكريم هذا دليل على أن خاصية ماء زمزم يمتلك خاصية المغنطة هذه. فهو بالفعل شفاء للناس وقال صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم: « خَيْرُ مَاءٍ عَلى وَجْهِ الأَرْضِ مَاءُ زَمْزَمَ ، فِيهِ طَعَامٌ مِنَ الطُّعْمِ ، وَشِفَاءٌ مِنَ السُّقْمِ

ما هو الماء الممغنط

و ما هي فائدة استخدام الماء

الممغنط ؟

كما هو معروف بأن الجسم البشري يتكون من ترليونات الخلايا...

والتي تكون لاحقا أنسجة الجسم المختلفة والدم.

هذه الخلايا تعمل بشكل دقيق ومحكم ...

ويعتمد نشاط هذه الخلايا أو خمولها على الطاقة المغناطيسية .

حيث أن كل خلية من خلايا الجسم هي عبارة عن مولد مغناطيسي صغير .

ويقوم الجسم بإرسال نبضات من الطاقة الكهرومغناطيسية من المخ عن طريق الجهاز العصبي للخلايا حتى تقوم بأداء وظائفها على حسب حاجة الجسم .

وهذه العمليات البيولوجية المعقدة تتم بسرعة متناهية .

تساعد الجسم حتى يعالج نفسه بنفسه دون أن يصل إلى مرحلة المرض .

بحيث أن شحنات الجسم تكون في حالة تعادل .

وهذا النوع من الاتزان البيولوجي الداخلي يطلق عليه أسم المغناطيس الحيوي .

الماء الممغنط هو الماء الذي يتم الحصول عليه بعد تمريره من خلال مجال مغناطيسي معين ... أو بوضع ذلك المغناطيس داخل هذا الماء أو بالقرب منه لفترة من الزمن ... فيؤدي ذلك إلى تغيير كثير من خواصه بسبب التعرض لتأثير تلك المجالات المغناطيسية .

* الفائدة من المغنطة تكمن في أن الماء الذي نشربه أو نستخدمه خلال يومنا العادي يعتبر فاقداً للكثير من خواصه بسبب عمليات التحلية و التلوث البيئي هذا النوع من الماء يطلق عليه العلماء أسم الماء الميت !

بسبب تعرض الماء أثناء عمليات التحلية إلى التكثيف و ضغط الهواء العالي و إضافة الكثير من المواد المعقمة التي تفقد الماء الكثير من الخواص الحيوية ... ولذلك فان عملية مغنطة الماء تعمل على إعادة إحياء و تقوية الكثير من الخواص المفقودة بتأثير التحلية و التلوث البيئي ، حيث أن عملية المغنطة تعيد تنظيم شحنات الماء بشكل صحيح في الوقت الذي يكون شكل هذه الشحنات عشوائيا في الماء المحلى وقبل البدء يجب الذكر إن العلاج بالمغناطيس لا يتطلب اعتقاد بمصداقيته عند المريض...لأنه يؤثر فيه بشكل تلقائي بدون استئذان من الجسم و يفعل فعله لكن بوقت طويل... ولكن في حال تم التوافق الجسدي الفكري فإنه بعون الله يشفي بسرعة أكثر بكثير في وقت قصير و استجابة ممتازة .

طريقة مغنطة الماء في المنزل ....

1- ضع إناء الماء فوق قطعة مغناطيس .

غلف المغناطيس بشمع طبيعي وضعه داخل الإناء وهذا إذا كان المغناطيس صناعي يتكون من مادة الحديد أما إذا كان من الحجر المغناطيسي الأسود فيكون أفضل ولا يحتاج إلى شمع عازل للصدأ كما يفضل إن يكون ذات قوه كبيرة فكلما ذادت قوه المغنطة كانت النتيجة أفضل وأسرع ( وللعلم قوه مغناطيس هارد الكمبيوتر التالف تعتبر من أقوى أنواع المغناطيس على الإطلاق بالرغم من صغر حجمه ) .

2- أو وضعه على أنبوب الماء البلاستك عدة قطع مغناطيسة متقابلتين

الفرز الغشائي الكهربائي (الديلزة):

1. أغلب الأملاح الذائبة في الماء متأينة إيجابيا (CATHODIC) أو سلبياً ( IONIC) .

2. هذه الأيونات تنجذب نحو القطب الكهربائي ( ELECTROD) حسبما تحمله من شحنة كهربائية ( ELETRIC CHARGE ) .

3. يمكن إنشاء أغشية تسمح انتقائياً بمرور الأيونات حسب شحنتها الكهربائية ( سالبة أو موجبة ) .

إن محتويات الأيونات الذائبة في المحلول الملحي مثل الصوديوم ( +) الكلور أيد (-) الكالسيوم (++) والكربونات (--) تظل منتشرة في الماء لتتولى معادلة شحناتها الخاصة . وعند توصيل الأقطاب الكهربائية إلى مصدر تيار خارجي ، مثل البطارية المتصلة بالماء ، فإن الأيونات تتجه نحو الشحنات المعاكسة لشحناتها والموجودة في المحلول ، وذلك ممن خلال التيار الكهربائي الساري في المحلول سعياً وراء التحييد ( NEUTRALIZATION ) . ولتتم تحلية المياه المالحة من خلال هذه الظواهر فإن الأغشية التي تسمح بمرور أيونات من نوع واحد فقط ( وليس النوعين ) توضع بين قطبين كهربائيين ، على أن يتم وضع هذه الأغشية بطريقة متعاقبة ،أي غشاء واحد لانتقاء الأيونات ذات الشحنة الموجبة السالبة ، مع ضع لوح فاصل بين كل غشاءين يسمح بانسياب الماء بينهما ويشكل أحد اللوحين الفاصلين قناة تحمل مياه التغذية والمياه المنتجة ، بينهما يشكل اللوح الفاصل الأخر قناة تحمل مياه الرجيع . وحيث أن الأقطاب الكهربائية مشحونة وتناسب مياه التغذية المالحة عبر اللوح الفاصل بزاوية مستقيمة على القطب ، فإن الأيونات تنجذب وتتجه القطب الإيجابي . وهذا يؤدي تركيز أملاح قناة الماء المنتج . وتمر الأيونات ذات الشحنة السالبة خلال الغشاء الانتقائي لها ولكنها لا تستطيع أن تمر خلال الغشاء الخاص بالأيونات الموجبة والذي يقفل خطها وتبقي للأيونات السالبة في الماء المالح ( الرجيع ) . وبالمثل فإن الأيونات الموجبة تحت تأثير القطب السلبي تتحرك في الاتجاه المعاكس من خلال الغشاء المنتقي للأيونات الموجبة إلى القناة ذات الماء المركز في الجانب الآخر ، وهنا يتم اصطياد الأيونات الموجبة حيث أن الغشاء التالي ينتقي الأيونات السالبة ويمنع أي تحرك نحو القطب . وبهذا الأسلوب يتم إيجاد محلولين أحدهما مُركز والآخر قليل التركيز بين الغشاءين المتعاقبين المتجاورين. وهذان الفراغان المحتويان من قبل الغشاءين ( واحد للأيونات السالبة ولآخر للموجبة ) يسميان خلية . ويتكون زوج الخلية من خليتين حيث يهاجر من إحداهما الأيونات ( الخلية المخففة للمياه المنتجة ) وفي الأخرى تتركز الأيونات ( الخلية المركزة لمياه الرجيع ) .

1. مرفق المعالجة الأولية .

2. مجمع الأغشية .

3. مضخة تدوير ذات ضغط منخفض .

4. إمداد طاقة للتيار المباشر ( مقوم –RECTIFIER ) .

5. معالجة نهائية .

تقنية الديلزة الكهربائية المعكوسة

منذ مطلع السبعينات قدمت إحدى الشركات الأمريكية علمية الديلزة الكهربائية المعكوسة على أساس تجاري . وتقوم وحدة الديلزة الكهربائية المعكوسة عموماً على الأسس ذاتها التي تقوم عليها وحدة الديلزة الكهربائية ، غير أن كلاً من قناتي الماء المنتج والماء المركز متطابقتان في التركيب الإنشائي ، وعلى فترات متعددة من الساعة الواحدة تنعكس قطبية الأقطاب كما ينعكس الانسياب آنياً بحيث تصبح القناة المنتجة هي قناة المياه المركزة وقناة المياه المركزة هي قناة المياه المنتجة ، والمنتجة هي المعاكس عبر مجمع الأغشية وبمجرد انعكاس القطبية والانسياب فإن كمية وافية من المياه المنتجة تنصرف حتى يتم غسيل خطوط مجمع الأغشية ويتم الحصول على نوعية المياه المرغوبة . وتستغرق عملية الغسيل هذه ما بين 1-2 دقيقة ثم تستأنف عملية إنتاج المياه . ويفيد انعكاس العملية في تحريك وغسيل القشور والمخلفات الأخرى في الخلايا قبل تراكمها وتسببها لبعض المعضلات ( الانسداد مثلا ) . والغسيل يسمح للوحدة بالتشغيل بقليل من المعالجة الأولية ويقلل اتساخ الأغشية .

ما هي الخواص التي تتغير في الماء بعد مغنطته؟

و كيف يمكن التأكد من ذلك ؟

و هل هنالك فرق نشعر به عند شربنا للماء الممغنط ؟

* هنالك أكثر من 14 خاصية تتغير في الماء

بعد مروره من خلال المجال المغناطيسي و منها : خاصية التوصيل الكهربائي ... زيادة نسبة

الأوكسجين المذاب في الماء ... زيادة القدرة على تذويب الأملاح و الأحماض , التبلور ، التوتر

السطحي ، التغيير في سرعة التفاعلات الكيميائية , خاصية التبخر, قياس العزل الكهربائي , زيادة النفوذية ... والرائحة وهذه أسهل وسيلة وهى انك تشم رائحة الأوكسجين الذائد .

* توجد الآن أجهزة متطورة تستطيع قياس قوة المغناطيسية للسوائل بما فيها الماء . و تستطيع هذه الأجهزة لتصوير شكل الماء بعد مغنطته بواسطة

التصوير الكهربائي عالي الجهد

"High voltage Photography".

و تستطيع هذه الصور أن تظهر الفرق الواضح في شكل الماء و السوائل قبل و بعد مغنطتها.

ولكننا لسنا يصددها ,,,, لأننا سنمغنط مياهنا بأيدينا ,,,, فلنكتشف الفرق بأنفسنا .....

** ما نشعر به من فرق عند مغنطة الماء هو أن معظم الناس يشعرون بأن الماء صار أخف طعما

كما يمكن عمل التجربتين التاليتين للتأكد من الفرق الواضح:



تجربة ملح الطعام

1. قم بصب ماء عادي (غير ممغنط) في كوب صغير



2. و من نفس المصدر قم بمغنطة نفس الكمية من الماء



3. قم بصب كمية متساوية من ملح الطعام في نفس الوقت في الكوبين و بنفس السرعة

نلاحظ التالي:

أ‌. شكل ترسب ملح الطعام في قعر الكوب الممغنط يختلف عن شكل ترسبه في كوب الماء

العادي.

ب. إذا قمت بصب كميات إضافية من ملح الطعام في الكوبيين تلاحظ أن الماء الممغنط لديه

القدرة على تذويب كميات أكبر من ملح الطعام بمقارنة الماء العادي

ج. تجربة العصير القوي المذاق (البيبسي كولا): اذا قمت بشرب أي عصير ممغنط أولا ثم بعد

ذلك قمت بشرب عصير غير ممغنط تلاحظ أن هنالك فرق واضح في الطعم.

يظل الماء محتفظا بقوته المغناطيسية لفترة 12 ساعة ثم يبدأ في التناقص التدريجي البطيء

. وإن كانت هنالك بعض الخواص في الماء تظل لفترة طويلة فيه دون تغيير يذكر .... تمتد

لأيام و حتى لأشهر بعد مرور الماء من خلال المجال المغناطيسي .

ماء زمزم يمتلك خواصا مغناطيسية

يمتلك ماء زمزم خواصاً مغناطيسية عاليه ومناسبة تماما لأجسامنا ... و يعزى ذلك إلى أن بئر زمزم يقع في مدينة مكة المكرمة و التي تقع ضمن جبال مركز الأرض فتتواجد طبقات من الرواسب المغناطيسية تعمل على مغنطة مجرى المياه التي تمر ببئر زمزم ... ويتأثر ماء زمزم بهذه الظاهرة المغناطيسية الموجودة في منطقة مكة ... مما يجعلها تكتسب القوة المغناطيسية بتأثير المكان الذي توجد فيه ( هذا ما يطلق عليه العلماء ذاكرة الماء ، و التي تجرى حولها الآن الكثير من الأبحاث الفريدة من نوعها في الآونة الأخيرة ) . وحديث الرسول محمد صل الله عليه واله وسلم يؤكد ذلك حيث قال صلى الله عليه واله وسلم ( ماء زمزم لما شربة له ) بركةِ ماءِ
والله اعلم www.abastaher.com

معالجة مياة بدون تكاليف ؟
إذا كنت تبحث عن طريق سريع وسهل وآمن لمعالجة مشاكل الماء فى مزرعتك
" سواء كان الماء قليل أو به نسبة ملوحة عالية "
جهاز نفرتارى لمعالجة الماء

جهاز نفرتارى لمعالجة المياه

مكونات ذات مجال مغناطيسي قوي ، رتبت بترتيب خاص مع الاستعانه بعلوم البيوجيومترى والتذبذب المغناطيسى، لتنشئ مجال مغناطيسى يجعل الماء يتذبذب بسرعة وهو يمر من خلال مقاطع متعدّدة تخلق حقل مغناطيسي قوى ناعم ، يعيد ترتيب جزيئات الماء ،
ليصبح عندنا فى النهاية "ماء ناعم طبيعي مملوء بقوة الحياة والطاقة "
بمجرد مرور الماء من خلال نظام نفرتارى المغناطيسي فانه سيمتلك طاقة اكبر قياسا الى طاقته الأصلية نتيجة الزيادة الحاصلة في نشاط آيوناته وحركتها الواسعة وبالتالي ستكون له قابلية اكبر على فك ارتباط الآيونات الملتصقة به، وهذا يجعله اكثر ذوبانية، أي تزيد قدرته على اذابة الاملاح وتحللها وانتشارها.

معالجة أمراض المياه العادية والمالحة وإكسابها " طاقة فوق الخيال "
للزراعة: معالجة الملوحة بإذابة الأملاح وتحييد كلوريد الصوديوم من حول جذور النبات، واعطاء النباتات حيوية فائقة .
للمشروعات الانتاجية: "حيوانات ،دواجن ،أرانب ،أسماك" زيادة الحيوية والخصوبة والمناعة ومضاعفة الانتاج.
للصناعات :الغذائية،تعبئة المياه،الطوب والأسمنت ،الغلايات والطلمبات والتبريد، وخطوط المواسير،الرش المحورى.

جهاز يوفر فى كل شئ ويعيش للأبد بدون صيانةَ ، ويغطى ثمنه مما يوفره فى الشهر الأول
لمعالجة أمراض المياه العادية والمالحة وإكسابها " طاقة فوق الخيال "
" بديل للكيماويات وصحى وآمن وصديق للبيئة "
من الحديد القوى يتم تركيبه وربطة مع خط المياه ويمكن دفنه فى باطن الأرض، فيصبح مؤمن ضد السرقة والعوامل الجوية
متوفر بجميع المقاسات من 1\2 بوصة الى 8 بوصة

قدمت دراسة معالجة المياه بالمغناطيس والتأثيرات البيولوجية الحادثة
كأطروحة ماجستير فى جامعة عين شمس ، ولأكاديمية البحث العلمى للحصول على براءة اختراع

في مجال الزراعة

إذابة الكتل الملحية غير الذائبة التي تعوق نفاذية الماء خلال مسامات التربة وأنسجة النبات
توفير كمية كبيرة من المياه قد تصل إلى 30% من الماء المفقود بواسطة التبخر
زيادة معدل حركة غسل الأملاح من التربة وانخفاض واضح في تركيز الحديد والكالسيوم والمغنسيوم والكلورايد في التربة.
زيادة مستوى الأكسجين فى الجو المحيط بالأرض

تفقد المياه رائحة الكبريت ، أما الغازات الضارة مثل الكلور فتتم إزالتها تماماً
يصعق الماء المُعالج النيماتودا والميكروبات حول جذور النبات
فى تجربة على شجرة برتقال تم ريها بمياه ممغنطة نمت بشكل أكبر وثمار أقل ولكن كل ثمرة كانت مليئة بالعصير وتزن الواحدة 20 أوقية في المتوسط وفسر أحد العلماء ذلك بأنه كلما قل توتر سطح الماء الممغنط فإن المياه تتخلل جدران الخلايا وهذا يؤدي إلى سرعة انقسام الخلايا في مناطق النمو بالكائن الحي، مما يؤدي إلى زيادة النمو الخضري وقلة القطاع المسؤول عن الزهور والثمار.
زيادة نمو الجذور نتيجة زيادة امتصاص العناصر الغذائيةالذائبة.

مع نظام نفرتارى المغناطيسي يجب أن نقلل كمية السماد المستخدم حتى 30% ، والغريب أن قدرة التربة على إمداد النبات بالعناصر السمادية تزيد ، ويترتب على ذلك زيادة فاعلية الأسمدة المضافة ، مما يعنى تكاليف اقل وسماد اقل ووقت أقل لامتصاص السماد
زيادة في نسبة إنبات البذور في حالة مغنطتها ، بل وتوفير في كمية البذور اللازمة للبذر بحوالي 50%.

مع نظام نفرتارى المغناطيسي تقل نسبة اصابة النبات بالامراض بنسبة 60%. حسب نوع النبات بالإضافة إلى تحسين نوعية الثمار.
تسمح باستخدام المياه الغنية بالحديد في الري بدون الحاجة إلى تنظيف خطوط التنقيط يومياً وأتاح ذلك إمكانية استخدام نظم الري المتطور في الواحات والاراضى الصحراوية.
في مزارع الطيور والحيوانات والمزارع السمكية

الدجاج الذى شرب بصفة مستمرة ماء مغناطيسي - حدث عنده تحسن فى تكوين الجهاز العظمي . - زيادة فى الوزن بنسبة 5-7% - نقص فى الوفيات بمعدل 2:3 مرات - زيادة فى جودة البيض وجودة اللحم بما لا يقل عن 10%
حيوانات المزارع التى تشرب بصفة مستمرة ماء مغناطيسى - تحلب اللبن بطريقة أسهل وأيسر فالضرع كان أكثر استرخاء . - إنتاج الحليب زاد تقريبا بنسبة 10 % - زياة نسبة الدسم فى الحليب بحوالى 0,13 - 0,15% (نسبة الدسم القياسية فى الحليب 3,2 %) - نقصت بشدة كمية البكتيريا الموجودة في الحليب . - تراكم البروتين، فقد حدثت زيادة في وزن العجول بحدود 35 % ، وفي الحملان بحدود 12 % ، وفي الأرانب حوالى 10 % - تحسين نوعية طعم اللحم - انخفاض معدل الاصابة بالمرض والوفيات.

حيوانات المزارع ، حقق معها الماء الممغنط نتائج مذهلة، وبعضها كان صعب التصديق ، ففي مجموعتين كل مجموعة مكونة من 24 خنزير ، المجموعة الأولى تأكل وتشرب بشكل طبيعي ، والثانية تأكل نفس الطعام ولكن تشرب مياه ممغنطة ، وجد أن المجموعة الثانية استهلكت مياه تصل إلى ضعف المستهلك في المجموعة الأولى، وزادت معدلات نموهم بنسبة 12.5%.

في الأسماك: يحول الماء المعالج ماء الأحواض والبرك الاصطناعية اللازمة لتربية الأسماك الى ماء نشيط بيولوجيا ويؤثر إيجابيا على فتح شهية الأسماك وزيادة حركتها وبالتالى زيادة أوزانها وارتفاع خصوبتها.
فى الصناعة

يمكن استخدام المعالج الحيوى المغناطيسى فى الانشاءات وصناعة الطوب حيث أن عجن الطين أو الاسمنت بالمياه الممغنطة زاد قوة تماسكة بمعدل 15 إلى 40%، رغم تقليل نسبة الأسمنت الى الرمل.
في مجال المنظفات الصناعية والغسيل والصباغة والمذيبات: نجحت المياه المعالجة مغناطيسيا فى مضاعفة قوة التنظيف رغم استخدام نصف كمية مواد التنظيف، يفسر هذا أن الماء المغناطيسي يجري وينساب على الأسطح بشكل أسرع، كما يتخلل الأقمشة بشكل أسهل.
فى عمليات غسيل المعادن من الأتربة ومخلفات المناجم، وعمليات تجميع وفصل المعادن عن طريق التعويم المركزي، تزيد نسبة فاعلية التعويم مما يزيد كفاءة الغسيل بنسبة 40% إلى 80%. السيطرة على تكون الطبقات القشرية والصدأ على سطح الأجهزة، والتقليل من الرواسب والأملاح المترسبة داخل المواسير فى أجهزة التبريد والغلايات والمبادلات الحرارية. زيادة فاعلية تبادل الأيونات عند إعادة تدوير واستخدام مياه الصرف الصحى والصرف الصناعى.

وهذه بعض المقالات العلمية عن الماء الممغنط بالإضافة غلى الصور
Scientific research into magnetic water treatment

We are often asked if there is a scientific basis to magnetic water conditioning, and if there is independent research backing it up. The answer is that yes, there is.....and it's here on the webpage. And we would assume that most would consider the likes of NASA and the US Department of Defense to be fairly credible! We haven't commissioned any research ourselves, other than inhouse trials in the early days. This sort of research costs hundreds of thousands of dollars. Magnetic water conditioners work! They've been around for a long time now. We sell hundreds of them every year. And we've been doing this long enough that we know when they will work, and when they will not.
In our opinion, the more important data comes from our many satisfied customers who, despite written money-back guarantees, never seem to consider returning them. They only ever call to request brochures or test-kits for friends and relatives, or to order another conditioner for a new bore. That's scientific enough for us.....but here's a bit of existing research anyway:

"Examination to Determine the Physical or Chemical Differences Between Untreated and Magnetically Treated Water" by Schmutzer, M.A., and Hull, G.W.
The UNITED STATES TESTING CENTER INC., performed a test to determine the effectiveness of magnetic water treatment in preventing boiler scale build-up. Upon subjection of the residual salts from both the treated and nontreated samples to x-ray distraction examination, a distinctive difference in the crystalline structure of the deposited residues was noted. The two samples were found to have the same chemical constituents but the x-ray distraction analysis indicates that the dominant crystal species in the untreated sample is calcium sulfate and calcium silicate, while in the treated sample the dominate species is a calcium carbonate and calcium sulfate (non corrosive elements). The samples are therefore physically different.

"Magnetic Treatment of Water" by Hibben, Stuart G.
The Advanced Research Agency of the Department of Defense sponsored research in magnetic treatment of water reporting that the fact generally agreed upon is that a magnetic field reduces the kinetics of crystallization processes and the freedom of movement of charged particles. This limitation of the motion of particles in the field results in an increase in the number of collisions and the formation of crystallization centers. Magnetic treatment is effective if the liquid is passed through the flux of a magnet having a sufficiently field and magnetic gradient, providing that the temperature of the liquid is not too high.

"Comparing Corrosion Rates of Steel Corrosion Inhibitors" by Kuivinen, David E., . Lewis Research Center, Cleveland.
NASA (The National Aeronautics and Space Administration), tested magnetically treated water against chemically treated water for corrosion rates of steel corrosion coupons placed in the two water systems. Reported results were excellent with corrosion rates of 1 to 50 mils per year using chemical inhibitors, with 4 mils per year considered to be acceptable, while corrosion rates of 0.0 mils per year were recorded for magnetic treatment of the water

 

المصدر: كتب وندوات ودورات ومقالات وخبرات سابقة
abastaher

WWW.abastaher.com

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 6204 مشاهدة
نشرت فى 25 مارس 2014 بواسطة abastaher

ساحة النقاش

عباس طاهر صالح

abastaher
اصلاح وصيانة وتركيب الغلايات البخارية ووحدات معالجة المياة »

عباس لصيانة واصلاح وتوريد وتركيب الغلايات البخارية ووحدات معالجة المياة

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

285,682

www.abastaher.com

عباس لصيانة واصلاح وتوريد وتركيب الغلايات البخارية ومعالجة المياة ومعالجة مياة الصرف الصناعى