أحتفلت الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الأحد بإنجاز المنتخب الأوليمبي الذي نجح في التأهل إلى دورة الألعاب الأوليمبية المقرر إقامتها الصيف المقبل في العاصمة البريطانية لندن.
 
وقالت صحيفة "الأهرام" في صفحتها الأولى: "مصر تتأهل إلى أولمبياد لندن 2012"، وأضافت في صفحتها الرياضية أن هدفي شرويدة وصالح فتحا الباب لمصر للعودة إلى الأولمبياد بعد غياب 20 عامًا.
 
واعتبرت "الأهرام" أن المنتخب الأوليمبي قدم أفضل مبارياته في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة، بفوزه على السنغال ليتوج الفريق بالميدالية البرونزية، ويرافق الجابون والمغرب للأولمبياد.
 
وفي صدر صفحتها الأولى، وصفت صحيفة "الجمهورية" تأهل المنتخب الأوليمبي بأنه أفضل إنجاز كروي لشباب الثورة، تحته عنوان مقتضب: "مصر في أولمبياد لندن".
 
وتناولت "الجمهورية" تقريرها عن المباراة بعنوان: "مصر بالثنائية.. وصلت الأولمبية"، وأضافت: "هزمنا السنغال .. ولحقنا بالمغرب والجابون" في إشارة للمنتخبات الثلاثة المتأهلة.
 
أما صحيفة "الأهرام المسائي"، فأشادت بفوز المنتخب الأوليمبي على السنغال بهدفين في صفحتها الأولى تحت عنوان: "الأبطال قهروا السنغال وتأهلوا للألعاب الأولمبية في لندن بهدفي شرويدة وصالح جمعة".
 
وأضافت الصحيفة القومية في صفحتها الأخيرة: "عملها الأوليمبي"، وأشارت إلى أن منتخبنا يتألق ويهزم السنغال 2-0 بجدارة، ويتأهل لأولمبياد لندن 2012.
 
وتحدثت "الأهرام المسائي" عن مشوار المنتخب الأوليمبي في المغرب، حيث قالت: "فريقنا صحح مساره ونال التذكرة الثالثة عن أفريقيا بعد عرض قوي بهدفين لشرويدة وجمعة".
 
وانتقلت للإشادة بهاني رمزي المدير الفني للمنتخب الأوليمبي بعنوان ساخر قائلة: "رمزي" خطفها وطار من "سار" المدير الفني للسنغال، ونقلت الأهرام المسائي تصريحات رمزي الذي أكد أن إنجاز التأهل للأولمبياد تحقق في ظل ظروف عصيبة.
 
وفي صدر صفحتها الأولى، عنونت صحيفة المصري اليوم إنجاز المنتخب الأوليمبي، وقالت "أحفاد الفراعنة يتأهلون لأولمبياد لندن بهدفي السنغال بعد غياب 20 عامًا".
 

وأضافت في صفحتها الرياضية خلال تقريرها عن مباراة الأمس أن "أوليمبي مصر يحقق الآمال .. ويتأهل بهدفي أحمد شرويدة وصالح جمعة في السنغال".                                أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عن منتخب أفريقيا لبطولة كأس الأمم تحت 23 سنة التي استضافتها المغرب والمؤهلة لأولمبياد لندن 2012، وتوجت الجابون بلقبها.

 

وضم فريق أفريقيا خمسة لاعبين من المنتخب الأوليمبي، ثلاثة منهم في التشكيلة الأساسية، وهم الحارس الشاب أحمد الشناوي، ومعاذ الحناوي، وحسام حسن، بينما تواجد محمد صلاح وأحمد حجازي مع البدلاء.
 
كما توج منتخب مصر الأوليمبي بكأس "الروح الرياضية" تسلمها معاذ الحناوي خلال مراسم توزيع الجوائز والميداليات في إستاد مراكش بعد المباراة النهائية بين منتخبي المغرب والجابون.

 

في مفاجأة مدوية 

الجابون تحرج المغرب وتفوز ببطولة أفريقيا                                   حقق منتخب جابون الاوليمبي مفاجأة كبيرة ،واستطاع أن يقتنص لقب بطولة أمم إفريقيا تحت 23 عام في نسختها الأولي بعدما أطاح بالمنتخب المغربي مستضيف البطولة علي أرضه ووسط جماهير بهدفين مقابل هدف.

 

سيطر اسود الأطلسي علي معظم دقائق الشوط الأول ،ونظم مهاجموه العديد من الهجمات الخطيرة ،واستطاع المتألق يونس مختار أن يحرز الهدف الأول للمغرب في الدقيقة 22 من المباراة.
بعد الهدف واصل لاعبو المغرب سيطرتهم ،وكثفوا هجماتهم علي آمل تعزيز النتيجة ، إلا أن الرياح آتت بما لا تشتهيه السفن ،واستطاع لاندريه ابويانج لاعب الجابون أن يحرز هدف التعادل في الدقيقة 33 ليعود إلي المباراة من جديد.
وفي مفاجأة مدوية ،أحرز ألين نونوه هدف التعزيز للجابون من تسديدة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 41 ،لينتهي الشوط الأول بتقدم الجابون بهدفين مقابل هدف للمغرب.
وتغير الحال كثيرا في الشوط الثاني، حيث بادل المنتخب الجابون الهجمات مع أصحاب الأرض، وشهد اللقاء توقف كثير في أحداثها نتيجة للعب العنيف من جانب الفريقين.
وشهد اللقاء حالتين طرد ، أولها لياسين خروبي حارس المغرب بعدما اعترض مهاجم الجابون المنفرد ومنع هدف أكيد ، فيما حصل ديده إدونج علي بطاقة حمراء في الجانب الأخر بعد اعتدي علي لاعب مغربي بدون كرة.
حاول لاعبو المغرب تعديل النتيجة ،وكثفوا هجماتهم في الدقائق الأخيرة لكن دون جدوي ،في ظل اعتماد الجابون علي التكتل الدفاعي لتنتهي المباراة بفوز الجابون بهدفين مقابل هدف للمغرب ليحصد لقب البطولة.
الجدير بالذكر أن منتخب الجابون والمغرب و مصر قد تأهلوا إلي اوليمبياد لندن ، فيما سيخوض السنغال مباراة مع رابع قارة أسيا لحجز البطاقة الرابعة.                            

 

أعرب هاني رمزي المدير الفني للمنتخب الاوليمبي عن سعادته البالغة بعد تأهل فريقه إلي دورة الألعاب الأوليمبية لندن 2012 ، مشيرا إلي انه استطاع أن يحقق انجاز جديد لمصر بهذا الإنجاز بعد غياب 20 عامًا.
 
وكان المنتخب قد حقق فوزًا مهمًا مساء اليوم علي نظيره السنغالي بهدفين نظيفين، ليحتل المركز الثالث لبطولة أمم إفريقيا تحت 23 عام المقامة حاليا في المغرب
 
وقال رمزي في تصريحات تلفزيونية :" كان عندي ثقة كبيرة في التأهل علي الرغم من الظروف الصعبة التي واجهناها قبل البطولة ويعلمها الجميع".
 
وأضاف:"بعد مباراة المغرب،اجتمعت مع اللاعبين ،ودرسنا نقاط القوة والضعف للمنتخب السنغالي ، وتعاهدنا علي حسم بطاقة التأهل خلال اللقاء مهما كانت الظروف ، اليوم أسعد يوم في حياتي ".
 
أوضح رمزي أنه سيعكف خلال الفترة المقبلة لوضع برنامج تدريبي للمنتخب قبل السفر إلي لندن ،وانه سينسق مع الأمريكي بوب برادلي المدير الفني للمنتخب الأول ،بشان المواعيد خاصة وأن الأخير لديه ارتباطات في التصفيات المؤهلة لكاس الأمم الأفريقية وكأس العالم".
 
وألمح المدير الفني للمنتخب الأوليمبي أن الباب مفتوح لأي لاعب للانضمام إلي المنتخب في الفترة المقبلة ،بشرط أن يقدر مسئولية وأهمية ارتداء قميص منتخب بلاده.
 
ووجه رمزي الشكر في ختام تصريحاته إلي برادلي ،مشيرا إلي أن المدرب الأمريكي كان يتصل به بانتظام ،وكان يطمأن علي الحالات الفنية للاعبين عقب كل مباراة في البطولة.
 

وتأهلت من هذه المسابقة منتخبات الجابون البطل، والوصيف المغرب، والثالث مصر إلى دورة الألعاب الأوليمبية، بينما يخوض منتخب السنغال صاحب المركز الرابع مباراة فاصلة مع رابع آسيا في أبريل المقبل.   

 

المصدر: الصحف المصرية
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 199 مشاهدة

ساحة النقاش

TAHA GIBBA

TAHAGIBBA
الابتسامة هي اساس العمل في الحياة والحب هو روح الحياة والعمل الصادق شعارنا الدائم في كل ما نعمل فية حتي يتم النجاح وليعلم الجميع ان الاتحاد قوة والنجاح لا ياتي من فراغ »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

587,627

السلام عليكم ورحمة الله وبركات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته