السد القطري يتوج بلقب أبطال آسيا للمرة الأولى في تاريخه

فاز فريق السد القطري السبت ببطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه إثر تغلبه على منافسه الكوري الجنوبي شونبوك على ملعبه بمدينة جيونجو بضربات الترجيح 4-2. وكان الوقت الأصلي والإضافي انتهى بالتعادل بين الفريقين 2-2.


 
توج السد القطري بطلا لدوري ابطال اسيا لكرة القدم للمرة الاولى في تاريخه بفوزه على شونبوك موتورز الكوري الجنوبي بركلات الترجيح 4-2 بعد انتهاء الوقت الاصلي والاضافي 2-2 في المباراة النهائية اليوم السبت في جيونجو الكورية الجنوبية.
سجل للسد وو يون سيم (29 خطأ في مرمى فريقه) والعاجي عبد القادر كيتا (69)، ولشونبوك البرازيلي اينينيو اوليفيرا جونيور (10) ولي (90+2).
وهي المرة الاولى التي يصل فيها النهائي الى ركلات الترجيح او حتى الى التمديد.
واعاد السد اللقب الى الفرق العربية ومنطقة غرب اسيا بعد ان احتكرته الفرق الكورية الجنوبية واليابانية منذ عام 2006.
وكان نجم المباراة بلا منازع حارس السد محمد صقر الذي تصدى لركلتين ترجيحيتين، ليكرر انجازه في صفوف منتخب بلاده في كأس الخليج عام 2003 عندنا تصدى لركلتي جزاء ايضا في النهائي ضد سلطنة عمان مانحا اللقب لفريقه.
اقيمت المباراة النهائية في كوريا الجنوبية للمرة الاولى بعد ان احتضنتها العاصمة اليابانية طوكيو في النسختين الماضيتين.
وكان الاتحاد الاسيوي لكرة القدم عدل نظام النهائي، فبعد ان كان يقام من مباراتين ذهابا وايابا منذ انطلاق الحلة الجديدة للبطولة في 2003، فضل اقامة مباراة نهائية واحدة بدءا من نسخة 2009.
السد سيمثل القارة في كأس العالم للاندية التي تحتضنها طوكيو في كانون الاول/ديسمبر المقبل، بعد ان استضافتها ابوظبي في النسختين الماضيتين اللتين شهدتا تتويج برشلونة الاسباني وانتر ميلان الايطالي على التوالي.
وهي المرة الثالثة التي يلتقي فيها فريقا كوريا جنوبيا مع فريق عربي في نهائي البطولة، ففي نسخة 2004، التقى الاتحاد السعودي مع سيونغنام ايلهوا الكوري الجنوبي، خسر الاول ذهابا في جدة 1-3، وسحق منافسه ايابا في سيونغنام 5-صفر ليحرز اللقب، وفي نهائي 2006، توج شونبوك بالذات بطلا على حساب الكرامة السوري بفوزه عليه 2-صفر ذهابا في جيونجو وخسارته امامه 1-2 ايابا في حمص.
كان نهائي 2006 مفصليا بالنسبة الى التنافس بين الشرق والغرب، وخصوصا بين الفرق العربية ونظيرتها الكورية الجنوبية واليابانية، اذ ان شونبوك اوقف احتكار العرب للقب ونقل كأس البطولة الى شرق القارة.
دون العين الاماراتي اسمه كأول بطل لدوري ابطال اسيا عام 2003، خلفه اتحاد جدة في نسختي 2004 و2005 (الوحيد الذي توج مرتين حتى الان)، ثم جاء دور شونبوك في 2006، ولحق به اوراوا رد دايموندز الياباني (2007)، ومواطنه غامبا اوساكا (2008)، ليعود اللقب الى كوريا الجنوبية عبر بوهانغ ستيلرز (2009) وسيونغنام ايلهوا (2010).
السد كان اول فريق عربي يحقق اللقب القاري عام 1989 تحت المسمى القديم (بطولة الاندية الاسيوية)، كما انه اول فريق قطري ايضا يحقق الفوز ببطولتي الاندية العربية والخليجية.
اللافت ان السد كان مهددا بعدم المشاركة في النسخة الحالية لحصوله على لقب الوصيف في الدوري القطري عام 2010، وشارك في اللحظة الاخيرة بعد ان منح الاتحاد الاسيوي قطر نصف مقعد ليبدأ السد مشواره وللمرة الاولى من الدور التمهيدي للبطولة.
مجريات المباراة
كان شونبوك اكثر تصميما على التسجيل في بداية المباراة مستفيدا من سرعة تحرك لاعبيه وتمريراتهم القصيرة، فشكل خطورة على مرمى السد الذي اعتمد لاعبوه في المقابل على التكتل الدفاعي والتمريرات الطويلة الى السنغالي ممادو نيانغ والعاجي عبد القادر كيتا.
تدخل حارس السد محمد صقر مبكرا وتحديدا في الدقيقة الخامسة لابعاد خطر كرة قوية حيث التقطها على دفعتين، ثم سيطر على كرة رأسية باتجاه الزاوية اليمنى (15).
حصل شونبوك على ركلة حرة على مشارف المنطقة اثر تدخل لوسام رزق فانبرى لها البرازيلي اينينيو وارسلها ببراعة في الزاوية اليسرى للمرمى لم يحرك لها صقر ساكنا (19).
حاول اينينيو مجددا بعد دقيقتين حين ارسل كرة كان لها الحارس بالمرصاد.
تكافأ الاداء بعد تقدم السد اكثر الى الهجوم فلم يتأخر هدف التعادل الذي جاء بعد مرور نحو نصف ساعة على انطلاق المباراة حين مرر نيانغ كرة عالية من الجهة اليسرى باتجاه كيتا لكن المدافع وو يون سيم وضعها برأسه في مرمى فريقه عن طريق الخطأ.
انطلق الشوط الثاني بندية متبادلة قبل ان تبدأ الخطورة الكورية تدريجيا عبر سلسلة من الفرص ابرزها حين ابعد محمد صقر كرة من ركلة ركنية من الجهة اليسرى كانت في طريقها الى المرمى (58).
حاول الاوروغوياني خورخي فوساتي تفعيل تشكيلته وفق المجريات فاشرك طاهر زكريا بدلا من محمد كاسولا الحاصل على بطاقة صفراء.
خطف السد هدفا ثانيا اثر انطلاقة سريعة عبر الجزائري نذير بلحاج من الجهة اليسرى الذي مررها الى خلفان ابراهيم القريب منه فحولها الاخير الى عبد القادر كيتا الذي حضرها لنفسه امام مدافعين واطلقها قوية ببراعة في الزاوية اليمنى لمرمى بارك ووي جاي (61).
ضغط شونبوك لاعادة الامور الى نصابها وكاد يدرك التعادل بعد ثماني دقائق اثر ركلة ركنية من الجهة اليسرى احدثت بلبلة، فاولا ارتدت كرة رأسية للي دونغ غوك من القائم الايسر، ثم اطلق شونغ هون واحدة صاروخية فوق المرمى.
حفل ربع الساعة الاخير بالخشونة ما ادى الى توقف اللعب اكثر من مرة.
وافلت مرمى السد من هدف التعادل قبل دقيقتين من النهاية حين حول صقر كرة ارتطمت بالقائم الايسر وتابعت طريقها الى خارج الملعب.
لكن شونبوك لم ييأس وخطف هدف التعادل في الوقت بدل الضائع اثر ركلة ركنية من الجهة اليسرى وصلت منها الكرة الى سونغ لي قرب القائم الايمن فوضعها في المرمى.
سيطر الفريق الكوري على الشوطيين الاضافيين تماما وحصل على فرص بالجملة كان اخطرها في الدقيقة 113 التي كان قريبا فيها من تسجيل هدفه الثالث لولا تدخل محمد صقر لابعاد الكرة الى ركلة ركنية في اللحظة المناسبة.
واناب القائم الايمن عن صقر لابعاد هدف آخر بعد دقيقتين.
نال البديل القطري علي عفيف انذارين وطرد من الملعب في الدقيقة الاخيرة.
وحسم السد اللقب بركلات الترجيح 4-2 بعد ان نجح محمد صقر بالتصدر للركلتين الثانية والثالثة.

ادار المباراة الحكم الاوزبكي رافشان ارماتوف.


 

المصدر: أ ف ب (نص)

ساحة النقاش

TAHA GIBBA

TAHAGIBBA
الابتسامة هي اساس العمل في الحياة والحب هو روح الحياة والعمل الصادق شعارنا الدائم في كل ما نعمل فية حتي يتم النجاح وليعلم الجميع ان الاتحاد قوة والنجاح لا ياتي من فراغ »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

587,486

السلام عليكم ورحمة الله وبركات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته