السبب في السمعة السيئه التي يتمتع بها العامل المصري خارج مصر تأتي من القوي العامله ومكاتب التوظيف علي مستوي مصر والتي تحدد ثمن لكل مسافر الي الخارج يدفع لهم آلاف الجنيهات رشاوي كي يتم سفرة للخارج كما يتم ذلك في جميع مكاتب السفريات للخارج والمرخص لها من القوي العامله بالاتفاق مع المسؤلين بالقوي العاملة ومن يدفع أكثر من المتقدمين للعمل للخارج يسافر حتي أن كان بدون خبرة وحدث ذلك أكثر من مرة أمامي في القوي العامله خاصة السفر الي ليبيا رغم ان السفر كان بالتعاون مع السفارة الليبية ولا يتم النظر الي أصحاب الخبرة لانهم لايدفعون فلوس من أجل السفر للخارج وأنا واحد منهم ارفض دفع اي مبالغ للسفر حتي الآن ؟؟؟ لذا العيب في النظام المرتشي وليس في العامل المصري هذا للتوضيح -- ويوجد عمال كثير جدا في مصر لديهم من الخبرة ما يفوق المهندسين المتخصصين في كافة المجالات وكم من المهندسين تم تعليمهم فنيات العمل علي ايدينا نحن عمال مصر من زمان وحتي الآن - كما ان جميع الشركات الاجنبية التي تأتي الي مصر تحتفظ بالعامل المصري معها في كل بلد تسافر الية في العالم لكفائة العامل المصري - لكن هنا في مصر يتم احتواء مسؤلي الشركة الاجنبية ويتم التعامل معها من ذلك الفئة الضاله علي حساب العامل المصري عند تحديد المرتبات للفنين بخفض المرتب الي اقل من الاجر العالمي المهني ويتم تقاسم الفائض بين الاجانب المسؤلين عن المشروع والشركات الاجنبيه والحرامية الكبار من الدولة ومكاتب التوظيف وهذا تم في جميع مشاريع الدوله المصرية منذ عام 1981 وانا شاهد علي هذة الاحداث بنفسي ومن خلال سماعي من المصدر الفاعل ذلك من اداري المشروع وشؤون العاملين والماليات وموظفي الوزارت المختلفة  ويتضح من ذلك عالم البزنس القوي بين المرتشين والحرامية علي المستوي الدولي خاصة بين المصري والليبي والخليجي ؟؟ فلا تلوم علي العامل المصري الذي يفوق كل من يعمل معة في ليبيا والخليج فنحن أهل كفاءة وخبرة والعيب في المسؤلين المرتشين داخل مصر وليس في العامل المصري المغلوب علي أمرةفي كل شئ فأذا تكلم تم قطع عيشه لانه لا يعمل الا بيدة من أجل كسب المال القليل لاعانته علي ظروف الحياة الصعبة في مصر --وخارج مصر في أغلب أماكن العمل التي عملت بها كنت اتحدث مع العامل البسيط من المهن المختلفة فمنهم من يقول لي المكتب في مصر اخذ من سبعة آلآف من الجنيهات  علي ان يتقاضي ما يعادل أجرة في الخارج الف ريال او الف درهم في الشهر  في أغلب دول الخليج العربي؟!!! ويعيشون في أسوء سكن  ولا يستطيع النزول الي المدينة الا مرة واحدة في الاسبوع يوم الجمعة ولمدة ساعات قلية من اليوم تبداء من وقت صلاة الجمعة الي المغرب مما يؤثر علي نفسية العامل المصري خارج الوطن من معاناه ويعمل العامل لمدة سنة كاملة من أجل استعادة ما دفعة لمكتب السفريات والسمسار وفي العام الثاني يبداء يحصد ما يوفرة من مال لا يرتقي لما يحصل علية جنسيات غير عربية في نفس الشركة التي يعمل بها  - وكل ذلك يرجع الي قلة الضمير لدي رجال الدوله في القوي العاملة التي لا تهتم بأمر العامل المصري عند أبرم عقود السفر لما يتمتعوا به من فساد أداري وأخلاقي معروف بينهم وبين مكاتب السفر المختلفة حيث حين يأتي الكفيل الخليجي الي مصر معة فيزة عمل تضم ما بين خمسون مهنة متنوعة يذهب الي المكتب ويسلم الفيزة لصاحب المكتب الذي يعمل عدة خطوات منها أولا 1/ يتم حجز حناج للكفيل في أفخم فنادق القاهرة 2 / يتم جعل الجناح الخاص بة مثل كازينو شارع الهرم ويحصل علي ما يريد من زنا وخمر وخلافة 3/ يتم التوصل والاتفاق مع الموظف المسؤل من القوة العاملة لتسهيل المهمة بأخد الرشوي المتفق عليها بينهم لاآبرام العقد لصالح الكفيل 4/ يتم عمل سمسار المكتب لي أحضار عمال الفيزة المطلوبين من الاقاليم ويحصل السمسار علي مبلغ من العامل قبل ان يحضر الي المكتب لانهاء الاتفاق وبالطبع يأخد المكتب من العامل آلآف الجنيهات 5/ يكون تذكرة السفر علي حساب العامل 6/ يكتب العقد بين الكفيل والعامل بمعرفة صاحب المكتب ومسؤل القوي العاملة المرتشي وتحتوي جميع بنود العمل صالح الكفيل  7 / يسافر العامل فلا يجد بأنتظارة الا الاهانه خارج الوطن ويقول له الكفيل أنت عبد عندي طوال فترة عملك معي ويقول له أقراء بنود العقد الذي وقعته في بلادك أمام المسؤل من القوي العاملة وصاحب مكتب السفر في مصر  وأذا ما كنش عجبك مع السلامة  ويرغم العامل علي العمل بشروطه هو لآن العامل الغلبان قد باعة أبناء وطنة من أجل حفنة دراهم أو ريالات وهذا هو حال أغلب عمال مصر  في الخليج وليبيا -  لذا يجب الثورة علي وزارة القوي العاملة وأعادة تصاريح مكاتب السفر المرخص لها في مصر من جديد  لانهم هم المسؤلين عن ضياع حق العامل المصري وفساد منظومة العمال خارج وداخل مصر وهناك الكثير والكثير في هذا الموضوع الهام سوف أكتب عنة في موضوعات لاحقآ

المصدر: طه جبه
  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 456 مشاهدة

ساحة النقاش

TAHA GIBBA

TAHAGIBBA
الابتسامة هي اساس العمل في الحياة والحب هو روح الحياة والعمل الصادق شعارنا الدائم في كل ما نعمل فية حتي يتم النجاح وليعلم الجميع ان الاتحاد قوة والنجاح لا ياتي من فراغ »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

580,854

السلام عليكم ورحمة الله وبركات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته