قال  حمدى القاضى، رئيس قرية البضائع بمطار القاهرة الدولى، إن كميات الذهب التى يتم جلبها من منجم السكرى بمرسى علم البحر الأحمر لتصديرها إلى كندا بهدف تنقيتها لا تعود إلى ميناء القاهرة الجوى مرة أخرى.
وأضاف فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع" أنه خلال الفترة الماضية خرجت كميات كبيرة من الذهب الخام عن طريق الجو إلى كندا لتنقيتها ودمغها بالدمغة العالمية، لكنها لم تدخل البلاد عن الطريق الجو، كما لم يتم الإعلان عن عودتها مرة أخرى للبلاد عن طريق الموانى البرية أو البحرية. 
وأضاف أنه رغم صدور قرار بحظر تصدير الذهب المصرى، إلا أن القرار تم إلغاؤه مرة أخرى وعادت الأمور إلى طبيعتها، وكل ما يلزم شحنات الذهب للخروج من البلاد هو موافقة مصلحة الدمغة والموازين، وهيئة الثروة المعدنية بوزارة البترول، وهو ما تم بالفعل على جميع الشحنات التى خرجت من مطار القاهرة الدولى عن طريق قرية البضائع. 
يشار إلى أن شحنات كبيرة ومتعددة خرجت من ميناء القاهرة الجوى بشكل دورى على مدار الشهور الماضية كان من بينها شحنة بوزن 503 كيلو، تبعها شحنة أخرى بوزن 400 كيلو، وتم شحنهم مباشرة إلى كندا عبر الخطوط الجوية الفرنسية، وغيرها من الشحنات بأحجام متقاربة.                            تعليق علي الموضوع من طه جبه                     يبدو من الموضوع أن الشعب المصري هو الذي يدمغ علي قفاه أين مليارات الدولارات من أنتاج الذهب المصري المستخرج من منجم السكري والذي يقدر في عام وثلاث أشهر بما يقارب تسعة أطنان من خام الذهب الخالص والتي يقال أن ثمنها يفوق أنتاج البترول وقناة السويس والسياحة معا خلال نفس الفترة الزمنيه المحددة    ؟؟؟؟  أريد أن أعرف أين الحقيقه من مسؤلي الحكومه المصرية  !!!!!  

المصدر: حمدى القاضى، رئيس قرية البضائع بمطار القاهرة الدولى

ساحة النقاش

TAHA GIBBA

TAHAGIBBA
الابتسامة هي اساس العمل في الحياة والحب هو روح الحياة والعمل الصادق شعارنا الدائم في كل ما نعمل فية حتي يتم النجاح وليعلم الجميع ان الاتحاد قوة والنجاح لا ياتي من فراغ »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

590,882

السلام عليكم ورحمة الله وبركات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته