صنعاء : اتفق اليمن واريتريا على إنشاء شركة تجارية في مجال الصيد البحري، إثر تعرض الكثير من قوارب الصيد إلى أعمال قرصنة خلال الشهرين الماضيين ، راح ضحيتها العديد من الصيادين من البلدين.

جاء الاتفاق خلال مباحثات جرت بين المهندس محمود صغيري وزير الثروة السمكية مع موسى شيخ الدين السفير الاريتري في صنعاء ، وتم الاتفاق على تفعيل اللجنة المشتركة لإنشاء شركة يمنية - إريترية تجارية في مجال مكافحة الصيد غير القانوني، ومحاربة التهريب وأعمال القرصنة في المياه البحرية للجانبين .

ووفقا لما ورد بجريدة "البيان" الإماراتية ، تشهد العلاقات بين صنعاء وأسمرا خلافات بشكل مستمر فيما يتعلق بالصيد في المياه الإقليمية، إثر استعادة اليمن لجزر أرخبيل حانيش، جنوب غرب البحر الأحمر، من اريتريا بعد موافقة البلدين على حكم محكمة العدل الدولية التي أقرت لليمن بحق السيادة على الأرخبيل، فيما نص منطوق الحكم بالسماح لاريتريا الصيد في مياهه .

وأكد الوزير اليمني حرص بلاده على تعزيز علاقاته مع اريتريا، بخاصة في مجال الصيد البحري وكذلك إنشاء شركة مشتركة للصيد التقليدي .

وأشار الوزير إلى إمكانية تطوير وتحسين وسائل الصيد وتعميم التجارب في هذا المجال بما يضمن استدامة الموارد البحرية .

وكان رشاد العليمي وزير الداخلية اليمني أعلن في يوليو الماضي ، أن الأمن اليمني يحتجز عشرات الصيادين الإريتريين ومن جنسيات أخرى ممن دخلوا المياه الإقليمية اليمنية ، مشيرا إلى أنه بالمقابل يوجد صيادون يمنيون يعبرون إلى المياه الإقليمية الإريترية معرضين أنفسهم وقواربهم للاحتجاز من قبل السلطات هناك .

وأضاف الوزير اليمني قائلا : " إن لجنة مشتركة من الجانبين تعالج أوضاع الصيادين " ، مؤكدا أنه تم الإفراج عن الصيادين اليمنيين المعتقلين لدى اريتريا مع قواربهم .

وتابع العليمي قائلا : " إن وزارته تخاطبت مع وزارة الثروة السمكية والسلطة المحلية في المحافظات الساحلية لتوعية الصيادين بعدم الدخول للمياه الإقليمية الإريتري " .

إعداد/ أمانى إسماعيل

RiverNile5

أمانى إسماعيل

ساحة النقاش

RiverNile5
موقع خاص لأمانى إسماعيل »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

289,669