21 مايو 2012   

في مياه عمان عثر على سمكة “سهوة” مميزة وهي من أنواع أسماك التونة والتي تتواجد في المياه العمانية ، حيث أنها الأكبر عالميا إذ بلغ وزنها 33 كجم ووصل طولها الكلي إلى 150 سنتيمتراً .

وكما ورد الخبر في” omanet “ فأن من عثر على السمكة هو فريق مشــروع إدارة استغلال موارد أسماك التونة الساحلية في السلطنة بمركز العلوم البحرية والسمكية التابع لوزارة الزراعة والثروة السمكية ً وذلك أثناء أعمالهم البحثية لجمع البيانات للمشروع لدراسة بيولوجية أسماك السهوة ومعرفة بيانات عن مخازين أسماك السهوة وتحديد مواسم تكاثرها للمساهمة في إدارة استغلال أسماك السهوة في السلطنة بالطرق المثلى وقد قام فريق العمل بالمشروع بتسجيل وزن وطول وأبعاد السمكة وتم عقد مقارنات علمية بين هذه السمكة وغيرها من التسجيلات العلمية العالمية الموثقة لسمكة السهوة في مختلف البحار بأنحاء العالم حيث أظهرت السجلات بالمعاينات التي تمت في 1990م ووجد أن أطول سمكة سهوة بلغت 117سم حينذاك.

وفي ولاية كوينزلاند الجنوبية بأستراليا تم العثور على أطول سمكة سهوة بلغ طولها 130سم ووزنها 30 كيلوجراما وفي عام 1982 في ولاية نيو ويلز بأستراليا أيضا سجلت طول الصنف نفسه من السمكة 136سم ووزنها 36 كيلوجراما، وأما في إيران فتم تسجيل طول السمكة 130سم.

وبالتالي تكون السمكة التي تم العثور عليها الأسبوع الماضي في المياه العمانية هي الأطول بين كل الأسماك من نوع السهوة التي تم قيدها في السجلات العلمية!! ومن ناحية الوزن فهي تقل عن أكبر سمكة سجلت بثلاثة كيلوجرامات فقط!! وبالنسبة للبحار القريبة في المنطقة تكون هذه السمكة هي الأكبر التي سجلت وزنا وطولا لم يسجل من قبل! قد قام فريق العمل بالمشروع بتوثيق جميع المعلومات العلمية والإحصائية عن هذه السمكة العملاقة للاستفادة منها في الدراسات القادمة.

الجدير بالذكر أن مشروع إدارة استغلال موارد أسماك التونة الساحلية في السلطنة ممول من قبل صندوق التنمية الزراعية والسمكية والنتائج المتوقعة من هذا المشروع تتركز في: تكوين قاعدة بيانات موثقة لتقييم مصائد أسماك التونة وتقييم مخزون الموارد السمكية المستغلة من أسماك التونة (السهوة والصده، والسقطانه والحقيبة) ودراسة العوامل البيئية لها ومعرفة التركيبة الجينية لهذا المخزون وذلك للاستفادة من خلال إدارته إقليميا بشكل مشترك ومعرفة بيانات عن مخازين أسماك السهوة للمساهمة في إدارة مواردها وفي استغلال مخازينها في المياه العمانية وتحديد مواسم تكاثر وجمع البيانات الاجتماعية والاقتصادية للصيادين وصياغة وتنفيذ السياسات الملائمة لمصائد التونة من أجل تنمية مواردها.

اعداد : عبيرابراهيم

المصدر: أسماكى

ساحة النقاش

Publishing
المهندسة/ عبير إبراهيم »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

270,463