أكد اللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر، اليوم، أنه تشجيعا للمجتمع المحلي من خلال توفير زريعة لمحار البوصر، لاستزراعها في مناطق محددة ، وبأساليب الاستزراع الآمن ، لإيجاد دخل بديل لرفع مستوى معيشتهم ، والحد من أنشطة الصيد ، حفاظا على ما تبقى من مخزون طبيعي لـ الأسماك.

ونجح الفريق العلمي لجمعية حماية البيئة "هيبكا" من استزراع محار البصر ، وهو ضمن أنواع الأصداف البحرية التي تم استنزافها نتيجة لأنشطة الصيد الجائر.

وتمت التجارب بالمفرخ التجريبي للجمعية كأحد مكونات مركز التعليم والتدريب التابع لها بمنطقة مرسى غالب ، ويضم المفرخ أعداد من الأحواض ، وفلاتر تنقية المياه ، ومعمل كيميائي وبيولوجي ، وسكن للعاملين والمتدربين.

وتعد الجمعية دليلا إرشاديا لأساليب تفريخ وتربية حيوانات البصر ، وخيار البحر، وإعداد برامج لتدريب السكان المحليين على التقنيات الخاصة بذلك.

ويوجد أكثر من 150 ألف حيوان من البصر ذات أطوال تتراوح بين 1 إلى 2 سنتيمتر متوفرين بمعامل منطقة بورت غالب.

 

أعدته للنشر / أسماء سمير

المصدر: جريدة الوطن
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 56 مشاهدة
نشرت فى 14 سبتمبر 2017 بواسطة PRelations

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

358,082