افتتحت الدورة الخامسة و الثلاثون للهيئة العامة لمصايد البحر المتوسط المقامة بروما خلال الفترة 9-14 مايو 2011 برئاسة مصر وبحضور الاستاذ الدكتور/ محمد فتحى عثمان رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية والدكتور/ مدنى على مدنى مدير عام الاتفاقيات وقد تضمنت المناقشات طاقات الصيد فى المنطقة وظاهرة تكاثر الطحالب وقناديل البحر فى كلا من البحر الاسود والبحر المتوسط وتأثير ذلك على المصايد السمكية ، كما تضمنت الدورة أنواع الاسماك المهاجرة فى كلا من البحر الاحمر والمتوسط وذلك عبر قناة السويس وأثر ذلك على المصايد شرق المتوسط ، وتناولت أيضا أنشطة الاستزراع السمكى.

وأسفرت الدورة عن انشاء مكان واحد لانهاء جميع المعاملات فى منطقة البحر المتوسط وتحديد مناطق مخصصة لتربية الاحياء المائية وعمل دفتر لسفن الصيد لتقديم جميع البيانات وتجميعها وأهمية استغلال المرجان الأحمر مع تدابير مصايد الأسماك لصون فقمة الراهب واهتمت الدورة أيضاً بشأن المصيد العرضى للسلاحف البحرية مع ضرورة استكمال بيانات الإحصاءات السمكية .

نشر تحت اشراف الاستاذ / خالد محمد العجرودى

أعدتة للنشر على الموقع / داليا عمر

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

358,248