undefined

http://kenanaonline.com/users/OMNIAADEL/posts#http://kenanaonline.com/users/OMNIAADEL/posts/509175الانفصال العاطفي بين الزوجينتأثيره على الأطفال : عادة ما يكون انجاز الأطفال الذين انفصل والداهما بالطلاق قليلا في المدرسة كما يكونون أقل سعادة في البيت وأكثر تشتتا في المجتمع عن أندادهم من الأسر المترابطة .ويبدو تأثير الطلاق السلبي بوضوح بعد السنة الأولى أو السنتين بعد الانفصال ثم يبدأ في الانخفاض تدريجيا ، ففي السنة الأولى خاصة يكون معظم الأطفال عدوانيين ومتذمرين وكثيري الشكوك والاعتماد على الغير وغير عاطفيين هناك مجموعة من المشاعر التي تتولد عند الأطفال في حالة وقوع الطلاق: 1- الصدمة النفسية : وقد ينتج عن هذه الصدمة النفسية آثار عديدة فعلى سبيل المثال : قد تظهر على الطفل علامات اللامبالاة وفتور الهمة وفقدان القدرة على الاستيعاب ، وفي بعض الأحيان تتسبب الصدمة في حدوث مشاكل جسدية كظهور اضطرابات في المعدة أو ميل للقيء أو طفح جلدي ، وبسبب كمية الضغط التي يقع عليها الطفل ، يصبح جسده عرضة لجميع أنواع الإصابات عل سبيل المثال : نزلات البرد أو السعال أو التهاب العين أو الأذن . 2- الشعور بالحزن : من الممكن أن يؤدي إدراك الطفل الفعلي لرحيل أبيه أو أمه عنه إلى حزن بالغ بالفعل ، ومن ثم يشرع الطفل في البكاء ويتعلق بشكل كبير بالطرف الآخر وقد يعاني أيضا من حزن شديد يجعله غير قادر على الحراك ، وعلى قائمة هذه المشاعر يقبع الشعور بالقلق من المستقبل ومن ثم تفرض بعض الأسئلة نفسها على الطفل :"كيف أستطيع تكوين صداقات جديدة؟ أو "هل أستطيع أخذ ألعابي معي؟" . 3- الشعور بالغضب :يعتبر الغضب من أقوى المشاعر التي من الممكن أن يتعرض لها الإنسان على سبيل المثال ، قد يلقي طفل لا يزال يتعثر في مشيته ، بألعابه كلها في أنحاء الغرفة ، أما بالنسبة للطفل الذي يذهب إلى المدرسة فقد يركل الأثاث بقدميه أو يضرب زملاءه في المدرسة ، وأما المراهق فقد يلجأ إلى تعمد تخريب الممتلكات الخاصة والعامة مما يؤدي به إلى الانحراف الكامل ، وفي كل الأحوال من الطبيعي أن يشعر الطفل بالغضب من الطرف الذي يرحل عنه ، إلا انه قد تظهر عليه مشاعر الغضب والسخط اتجاه الطرف الآخر أيضا .
4- الشعور بالخوف : قد يراود الطفل شعور بالخوف من فقدان حب أمه ، ويخشى بعض الأطفال أن يؤخذوا بعيدا عن إخوانهم وأخواتهم ، وآخرون يخافون من أن يتوفى الطرف الذي يعيشون معه .5-الشعور بالذنب :قد يراود هذا الشعور بعض الأطفال فهم يلومون أنفسهم على انفصال والديهم كأن يقول أحدهم " أعلم أنهما تشاجرا بسببي " ، ونجد أن بعض الأطفال يستشهدون ببعض المواقف كأمثلة على أنهم قد يكونون السبب في رحيل أبيهم أو أمهم .وعلاوة على كل ذلك ، يشعر الأطفال بالاضطراب الشديد والإهمال . 6-رفض الأمر الواقع :يعتبر عدم قبول حقيقة انفصال الوالدين بمثابة رد فعل قوي قد يدوم لأعوام عديدة ومن ثم يبدأ حلم العودة في السيطرة بقوة على عقول الأطفال ، وحتى إذا ما حدث وتزوجت الأم أو الأب مرة أخرى من آخرين لا يزال الأطفال يأملون بالصلح مرة أخرى ومن ثم يستخدمون جميع الحيل والمكائد الممكنة، كأن تعتقد الفتاة أنها إذا أساءت التصرف مع زوجة أبيها ، سوف يؤدي هذا إلى أن ترحل بعيدا ومن ثم تعود أمها مرة أخرى للعيش معهم .والأكثر إيلام ان يعيشا منفصلين دون طلاق هذا يجعل الأطفال في حاله حزن كما يجعلهم متخبطينوهنا يجب معالجة الأمر بحكمه واللجوء الي مختص نفسي ليجتاز الطفل هذه الفترة العصيبهاتمني من الله ان يهدي كل زوج وزوجة لما فيه صلاح أطفالهم أمنية عادل

OMNIAADEL

المستشاره التربويه أمنية عادل

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 185 مشاهدة
نشرت فى 17 مارس 2013 بواسطة OMNIAADEL

ساحة النقاش

أمنية عادل عبد الرازق

OMNIAADEL
مع تحيات مركز تخاطب للاستشارات التربوية والاسرية بالاسكندرية 00201062202771 ومركز IDEA بجدة 0530026264 مستشاره تربويه ,صاحبه كتاب "تعالوا نربي" خبيرة صعوبات تعلم وتعديل سلوك وتأخر نمو لغوي منسقه برامج تطوير الذات أستاذ الاتيكيت بمجموعه شركات دكتور ابراهيم الفقي حاصلة علي بكالوريوس علاج بالطاقةالبشرية من كندا ودبلوم تنويم بالايحاء من المركز »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

301,902

مع تحيات مركز تخاطب للاستشارات

للتواصل جدة 0508438051للتواصل الاسكندرية01062202771