حديقة المعارف

* حُسن الخُلق يستر كثيراً من السيئات.. وسوء الخُلق يغطى كثيراً من الحسنات.
* إذا كان لديك رغيفان.. فكُل أحدهما وتصدّق بالآخر.
* إذا بلغتَ القمة فوجّه نظرك إلى الأسفل لترى من ساعدك في الصعود، وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها.
* لا تدع لسانك يشارك عينيك عند انتقاد عيوب الآخرين، وتذكّر أنهم مثلك لهم عيون وألسن.
* تكلم وأنت غاضب... فستقول أعظم كلام تندم عليه طوال حياتك.
* لا تجادل بليغاً ولا سفيهاً... فالبليغ يغلبك، والسفيه يؤذيك.

ــــــــــــــــــــــــــــــــ


- اترك المستقبل حتى يأتي, ولا تهتم بالغد لأنك إذا أصلحت يومك صَلُح غدك.
- عليك بالمشي والرياضة, واجتنب الكسل والخمول, واهجر الفراغ والبطالة.
- لا تجالس البغضاء والثقلاء والحسدة، فإنهم حمى الروح وحملة الأحزان.
- إياك والذنوب, فإنها مصدر الهموم والأحزان وسبب النكبات وباب المصائب والأزمات.
- أبسط وجهك للناس تكسب ودهم, وألن لهم الكلام يحبوك, وتواضع لهم يقدرونك.
- كن واسع الأفق والتمس الأعذار لمن أساء إليك لتعش في سكينة وهدوء, وإياك ومحاولة الانتقام.

ـــــــــــــــــــــــــــ



ــــــــــــــــــــــــــــــ


* اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً، واعمل لآخرتك كأنّك تموت غداً.
* إذا أردت عزّاً بلا عشيرة، وهيبةً بلا سلطان، فاخرج من ذل معصية الله إلى عزّ طاعة الله عزّ وجلّ.
* اصحب من إذا صحبته زانك، وإذا أخذت منه صانك، وإذا أردت منه معونةً أعانك، وإن قلت صدّق قولك، وإن صلت شدّ صولتك، وإن مددت يدك بفضلٍ مدّها، وإن بدت منك منقصة سدّها، وإن رأى منك حسنةً عدّها، وإن سألته أعطاك، وإن سكتّ عنه ابتدأك، وإن نزلت بك إحدى الملمات واساك.

ـــــــــــــــــــــــــــــ

* هل تعلم أن الصلاة في بيت المقدس تعادل خمسين صلاة.
* هل تعلم أن الاسم الشعبي لكوكب الزهراء تسمى نجمة المساء.
* هل تعلم أن أكثر الذرات شيوعاً في الطبيعة هي ذرات الهيدروجين.
* هل تعلم أن المعلقات سميت بهذا الاسم لأنها كانت تُعلق على جدران الكعبة.
* هل تعلم أن اسم رياح الخماسين سميت بهذا الاسم لأنها تدوم خمسين يوماً.

ـــــــــــــــــــــــــ



* أول من رمى سهماً في سبيل الله... سعد بن أبي وقاص (رضي الله عنه).
* أول مسجد بُني في الإسلام... مسجد قباء في المدينة المنورة.
*أول من ختم القرآن في ركعة واحدة... عثمان ابن عفان (رضي الله عنه).
*أول من أسلم من الأنصار ... جابر بن عبد الله بن رباب (رضي الله عنه)
*أول من دفن في البقيع من الصحابة ... عثمان بن مظعون (رضي الله عنه).

ـــــــــــــــــــــــ



  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 156 مشاهدة
نشرت فى 14 يوليو 2015 بواسطة MuhammadAshadaw

بحث

تسجيل الدخول

مالك المعرفه

MuhammadAshadaw
موقع خاص بمكافحة اضرار المخدرات والتدخين ومقالات اسلامية وادبية وتاريخيه وعلمية »

عدد زيارات الموقع

677,198

المخدرات خطر ومواجهة

مازال تعاطي المخدرات والاتجار فيها من المشكلات الكبرى التي تجتاح العالم بصفة عامة والعالم العربي والإسلامي بصفة خاصة وتعتبر مشكلة المخدرات من أخطر المشاكل لما لها من آثار شنيعة على الفرد والأسرة والمجتمع باعتبارها آفة وخطراً يتحمل الجميع مسؤولية مكافحتها والحد من انتشارها ويجب التعاون على الجميع في مواجهتها والتصدي لها وآثارها المدمرة على الإنسانية والمجتمعات ليس على الوضع الأخلاقي والاقتصادي ولا على الأمن الاجتماعي والصحي فحسب بل لتأثيرها المباشر على عقل الإنسان فهي تفسد المزاج والتفكير في الفرد وتحدث فيه الدياثة والتعدي وغير ذلك من الفساد وتصده عن واجباته الدينية وعن ذكر الله والصلاة، وتسلب إرادته وقدراته البدنية والنفسية كعضو صالح في المجتمع فهي داخلة فيما حرم الله ورسوله بل أشد حرمة من الخمر وأخبث شراً من جهة انها تفقد العقل وتفسد الأخلاق والدين وتتلف الأموال وتخل بالأمن وتشيع الفساد وتسحق الكرامة وتقضي على القيم وتزهق جوهر الشرف، ومن الظواهر السلبية لهذا الخطر المحدق أن المتعاطي للمخدرات ينتهي غالباً بالإدمان عليها واذا سلم المدمن من الموت لقاء جرعة زائدة أو تأثير للسموم ونحوها فإن المدمن يعيش ذليلاً بائساً مصاباً بالوهن وشحوب الوجه وضمور الجسم وضعف الاعصاب وفي هذا الصدد تؤكد الفحوص الطبية لملفات المدمنين العلاجية أو المرفقة في قضايا المقبوض عليهم التلازم بين داء فيروس الوباء الكبدي الخطر وغيره من الأمراض والأوبئة الفتاكة بتعاطي المخدرات والادمان عليها.