موضوعات للمهتمين بصناعة الدواجن Topics for poultrymen( Breedrs, Smallholders, Resarchers, Students ) in poultry industry

 

تعتبر تربية النعام من المشاريع الحديثة الانتشار في الوطن العربية بشكل خاص و العالم بشكل عام على الرغم من انتشارها الكبير في عدد من البلدان الإفريقية.


تعتمد تربية النعام على إنتاج البيض و التفريخ كرافد أساسي و مهم لعملية التربية و استمرار القطيع.


يمكن ان يتم تفريخ بيض النعام بشكل طبيعي حيث تقوم الأنثى و الذكر بالتناوب على حضانة البيض طوال النهار و الليل حتى موعد التفريخ و خروج الطيور  من البيض.


و من الممكن أيضا الاعتماد على التفريخ الصناعي باستخدام غرف تفريخ خاصة ببيض النعام يراعى فيها درجات الرطوبة و الحرارة المناسبة بالإضافة إلى مجموعة من الشروط الأخرى.


حيث يلعب عامل التفريخ و إنتاج صغار النعام عامل أساسي محدد لاستمرار مشروع تربية النعام و يشكل جزء أساسي من الإرباح و العوائد المادية.


يعتمد التفريخ أولا على إنتاج بيض مخصب قابل للتفريخ  و من ثم معاملة هذا البيض المعاملة المطلوبة حتى بدء عملية التحضين التي قد تكون طبيعية او صناعية.


و بعد ذلك العناية بالطيور حديثة الفقس و بشكل خاص خلال الأيام الأولى من الفقس حيث تعتبر هذه الأيام من العوامل الحرجة في حياه هذه الطيور.



  إنتاج بيض النعام


يعتبر إنتاج البيض المخصب العامل المحدد لنجاح أغلب مشاريع تربية طيور النعام .


و يتوقف عدد البيض السنوي المنتج على العديد من العوامل منها عمر الطائر و نظم الرعاية المتبعة حيث يصل أقصى معدل لإنتاج البيض عند عمر 6- 7 سنوات .


في حالة وجود خلل غذائي فان عدد البيض المنتج يقل بدرجة كبيرة و في الغالب يكون البيض المنتج خلال الأيام الأولى من موسم التزاوج غير مخصب و هذا بسبب انخفاض خصوبة الذكور في بداية الموسم.


عادةً تبدأ الأنثى في وضع البيض خلال 10 أيام من بداية تلقيح الذكر في أول الموسم و تستمر في وضع البيض بمعدل بيضة كل يومين حتى تضع 12- 15 بيضة.


ثم تمر بفترة راحة تعود بعدها للوضع ويعود معها منحني معدل وضع البيض للصعود مرة أخري وتكرر ذلك علي عدة موجات خلال الموسم الواحد .



  تفريخ بيض النعام 


يمكن  ان يتم تفريخ بيض النعام وفق نظامين رئيسين و هما:


أولا.  التفريخ الطبيعي:  حيث يترك البيض للرقاد الغريزي الطبيعي بدون أي تدخل خارجي من المربي.


ثانيا. التفريخ الآلي:  و في هذه الحالة يتم الاعتماد على غرف التفريخ لتامين شروط التفريخ المناسبة.



  الشروط الواجب توفرها في المفرخات الصناعية


يجب ان يتوفر في غرف تفريخ بيض النعام مجموعة من المقومات اللازمة لنجاح تفريخ البيض و من اهم هذه المقومات ما يتعلق بما يلي:


1- نسبة الرطوبة النسبية: يجب ان تتراوح الرطوبة بين 20 - 35 بالمائة.

2- التهوية: يراعى أن تكون المفرخة مزودة بوسيلة مناسبة للتهوية مع وجود تيار هواء مناسب متجدد .

3- تقليب البيض: يقلب البيض خلال فترة التحضين مرة كل 3-4 ساعات و أحيانا 3 مرات يوميا.

4- فحص البيض و الفقس: يتم فحص البيض بعد 14 يوم من وضعه داخل المفرخ.



  إرشادات وملاحظات مهمة لتفريخ بيض النعام  


يجب ان يراعى عند تفريخ بيض النعام مجموعة من الملاحظات و الإرشادات :


1- تنظيف البيض المخصص للتفريخ من الزرق و الرمال باستخدام فرشاة ناعمة و ماء نظيف دافئ على درجة 40 درجة مئوية مع إضافة الكلور أو اليود إلى الماء لتعقيمه.

2- يجب أن تكون درجة الحرارة داخل غرفة تخزين البيض من 15-20 درجة مئوية مع المحافظة عليها خلال فترة التخزين.

3- يراعى تخزين البيض في وضع أفقي و هناك بعض المزارع تخزن البيض في وضع رأسي حيث تكون القمة المدببة إلى أعلى.

4- تقليب البيض أثناء فترة التخزين مرة واحدة يوميا ، و أن تكون غرفة تخزين البيض متجددة الهواء بصفة دائمة.



  رعاية كتاكيت النعام بعد الفقس  


بعد خروج الكتكوت من البيضة يراعى الاهتمام بمنطقة الحبل السري و تطهيرها دوريا خلال الثلاث أيام الأولى من عمر الطائر منعا للتلوث بأي ميكروبات.


بعد خروج الكتاكيت من المفقس تترك حتى تجف ثم تنقل إلى غرفة تحضين الكتاكيت.


يراعى كذلك أن تكون الأرضية نظيفة و جافة و من التبن أو نشارة الخشب و مغطاة بمشمع من القماش الثقيل.

التحميلات المرفقة

Khairy4712

Dr.Khairy

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1438 مشاهدة

ساحة النقاش

khairy abd-El-Hameed

Khairy4712
يحتوى الموقع على الأقسام المختلفة للدواجن وتشمل الدجاج-الرومى-الحمام- النعام -الطيور المائية. مع الاهتمام بالموضوعات ذات الأهمية فى الوقت الحاضر مثل موضوعات البيئة- المخلفات(الزرق والأمونيا....الخ) وتجد مجموعة من الكتب التى تغطى بعض الموضوعات المعاصرة وذات القيمة العملية وهذه فى صورة ملفات تحميل ولقد حرصت على اللغة الأنجليزية فى المرحلة التمهيدية وسنوالى »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

521,447