كان يحسب الأيام والساعات،عندما حان الوقت، ذهب لاستقباله ببهجة غامرة، غدا مسرعا لمنزله، ولج الحارة متلصصا يترقب بعينين زائغتين، برز له ثلاثتهم، انتزعوه منه بلا رحمة أو هوادة، كما فعلوا بإخوانه من قبل، بالكاد استطاع أن ينقذه من الموت بعد أن فقد بعض أعضائه،  هرع لمنزله، ألقى بين راحتيها ماتبقى من راتبه.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 49 مشاهدة
نشرت فى 14 أكتوبر 2015 بواسطة Hassan-Fahmy

حسن فهمي

Hassan-Fahmy
موقع مخصص للقصص القصيرة والقصص القصيرة جدا »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

701