الحلقة النقاشية الرابعة ... ( تقرير فيديو عن ابداعات في حل المشاكل في اليابان ).

---

     . ان الاهتمام بالتجربة الاقتصادية اليابانية له ما يبرره وذلك للأسباب الموضوعية والظروف التي مرت بها اليابان بعد الحرب العالمية الثانية ووجود الكثير من اوجه الشبه والتقارب بين الاوضاع التي يمر بها الاقتصاد العراقي واوضاع اليابان في تلك المرحلة فكلاهما تعرض الى انهيار بناه التحتية والدمار الذي خلفته الحروب.

ومع اختلاف الظروف السياسية والامنية والمساعدات الدولية التي رافقت الانطلاقة اليابانية فأن هذه التجربة جديرة بالدراسة والافادة من جوانبها الايجابية، وحيث ان العراق مقبل في هذه المرحلة على الشروع بشكل واسع على عملية الاعمار وبناء الاقتصاد على اسس متطورة من خلال الانفتاح على الاستثمارات الكبيرة مع مختلف دول العالم اضافة الى الاستثمارات المحلية وخصوصا بعد التحسن الامني ورغبة الكثير من الشركات العالمية للاستثمار في العراق لذلك فان عملية الموازنة والاختيار بين هذه الاستثمارات لابد وأن تركز على تحقيق المصالح الاقتصادية العراقية اولا وقبل كل شيء واعتقد بأن فسح المجال للاستثمارات اليابانية على مستوى الدولة والشركات والافراد في بعض النشاطات الاقتصادية سوف يحقق الكثير من المزايا والشروط التفضيلية بالنسبة لغيرها من الدول وخاصة في المجالات التي تتمتع فيها اليابان بالتفوق العلمي والتطور التقني فعلى سبيل المثال يمكن الافادة من الخبرات والاستثمارات اليابانية في مجالات القطاع الصناعي والزراعي وقطاع الكهرباء واتباع الاساليب الحديثة في استغلال موارد المياه والري وكذلك الافادة من الخبرات اليابانية في تنمية المهارات والقدرات البشرية وغيرها، وبذلك سوف نضمن الكثير من المردودات والمنافع الايجابية من خلال المستوى المتقدم الذي وصلت اليه اليابان في المجالات العلمية والتكنولوجية والادارية اضافة الى الشفافية والنزاهة والدقة في التعامل والتي تعد اهم ما يميز المجتمع والمواطن الياباني.

بالرغم من ان سكان اليابان لا يشكلون سوى 2.7 بالمائة من سكان العالم ومساحته الا تتجاوز 0.25 بالمائة من مساحة العالم ومع ذلك فأن مؤشرات التفوق الاقتصادي الياباني بعد الحرب جعلتها تحتل 10 بالمائة من الانتاج الصناعي العالمي و8 بالمائة من مجمل التجارة الدولية وذلك لغاية الثمانينيات من القرن الماضي وان هذه المدة تعد قياسية لكسب رهان المنافسة على الموقع الثاني بعد الولايات المتحدة الاميركية في الاقتصاد العالمي الرأسمالي..

..وان اهم اسباب نجاح هذه التجربة وخاصة في الصناعة تكمن في العوامل التالية:    

- ارتفاع الانتاجية:

ان هذا العامل يعد العامل الرئيسي لإنخفاض تكاليف الانتاج: اذ ان تحقيق السبق التكنولوجي اصبح هدفا مركزيا مهما، فاليابان منحت البحث والتطوير في جميع جوانب الانتاج اهتماما خاصا ولم تكتف بخلق التكنولوجيا داخليا من خلال البحث والتعليم والتأهيل بل مارست دورا في تطويع التكنولوجيا الاجنبية (وفقا لبيئتها الاجتماعية ومتطلبات انتاجها) فما ان يظهر اختراع في العالم الا وبادرت الى شراء براءة اختراعه ونفذته في الحال.

ولم تبخل في شراء البحوث والوثائق العلمية وتراخيص الانتاج اضافة الى استنفاد الطاقة القصوى للانتاج على افضل وجه وعدم وجود عطل طويلة في اليابان وتعدد وجبات العمل. وان حصيلة كل ذلك ادى الى نمو الانتاجية بوتيرة اسرع من الاجور.


- انخفاض الاجور:

ان الاجور في اليابان منخفضة عن مستوياتها في دول اوروبا الغربية والعامل الياباني قنوع الطبع ولا يطالب بزيادات غير اعتيادية لأجوره كنظيره في الدول الصناعية المتقدمة. وأن النقايات لا تبالغ في المطالبة بزيادة الاجور ويعتبر هذا العامل تاريخيا احد العوامل التي ساعدت اليابان على تخفيض تكاليف الانتاج قياسا الى الدول الصناعية المتقدمة ومع ذلك فان هذا لا يعني بان الاجور ومستويات الدخول منخفضة في اليابان فقد شهدت هذه الاجــور ارتفاعات مستمرة بما يتناسب مع ارتفاع تكاليف المعيشة وتحقيق الرفاه الاقتصــادي والاجتماعي.


- مراعاة التحولات في هيكل الاقتصاد الدولي:

لم يكن الطلب في السوق المحلية اليابانية هو المحدد ليهكل الصناعة اليابانية وانما كانت اليابان تنطلق من الطلب في الاسواق الدولية لهذا كانت تمنح الافضلية للمشروعات التي يلاقي انتاجها طلبا متزايدا في السوق الدولية من حيث النوعية والسعر وشروط التبادل وان ما يميز الستراتيجية الاقتصادية اليابانية انها كانت تتابع التحولات التي تحصل في هيكل الاقتصاد الدولي ثم تحاول التكيف حسبما يستجد من تغيرات اولا باول وان ذلك يعني بان القبول الذي تحظى به السلع اليابانية في الاسواق الدولية انما هو حصيلة مرونة الاقتصاد الياباني وتكيفه السريع لما تتطلبه مواصفات السوق الدولية سواء في الامد القصير اوالامد الطويل.

- رخص المواد الاولية:

تحظى اليابان بسبب موقعها الجغرافي القريب من مصادر الطاقة والمواد الاولية خاصة في الشرق الاقصى والشرق الاوسط بميزة الحصول على نسبة عالية مما تحتاجه من مواد اولية باسعار ارخص مما تحصل عليه دول اوروبا الغربية.


- التربية الاجتماعية :

لا يمكن فصل هذا التفوق الذي حصلت عليه اليابان في المجال الدولي عن طبيعة وسلوك الفرد الياباني وما يتميز به من حب للعمل وطاعة للنظام وتقبل للتطوير هذه الطبيعة التي جاءت نتيجة لما استقر عليه المجتمع الياباني عبر التاريخ من قيم اجتماعية وتقاليد واعراف كانت اليابان تحرص على ترسيخها والحفاظ عليها عبر جميع المؤسسات المؤثرة في تربية هؤلاء الافراد ابتداء من العائلة ومروا بجميع مؤسسات التربية والتعليم.


- استقرار الاقتصاد الياباني:

من الامور المهمة التي ساعدت على تصاعد وتائر النمو الاقتصاد الياباني هو ما شهده هذا الاقتصاد من الاستقرار النسبي خلال النصف الاخير من القرن الماضي بعيدا عن ازمات الكساد والتضخم والبطالة وازمة النقد التي كانت تعاني منها العديد من دول اوروبا الغربية ما ادى الى التفوق الياباني مستعينة بخطواتها الواثقة والمتواصلة في النمو والتطور.  

 

>>>

* تقرير video حول كيفية ايجاد بعض الحلول للمشاكل وخصوصاً مشكلة قلة المساحة بالنسبة لتعداد السكان في اليابان.
الرجاء النقر على الرابط ادناه:

http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=5SC602ycFrM

--------

ارجو ان ينال الموضوع اعجابكم و شكراً لتواصلكم الكريم.

.. انتظرونا و حلقة نقاشية اخرى من كوكب الإبداع .

مع التقدير.

 

المصدر: يوتيوب - mbc - شبكة اخبار النجف - ويكيبيديا
Hasan-Aasam

عالم الإبداع كل ما هو شيق و مفيد، نتمنى لكم زيارة مفيدة لموقعكم الإبداعي و نرحب بتعليقاتكم و إستفساراتكم و مقتراحاتكم القيّمة.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 619 مشاهدة
نشرت فى 2 يوليو 2012 بواسطة Hasan-Aasam

ساحة النقاش

Hasan Al-Aasam

Hasan-Aasam
حسن علاء محمد جواد الأعسم Technique administrative »

عدد زيارات الموقع

35,336

ابحث

تسجيل الدخول