اليوم العظيم لذكرى ثورة 25 يناير ياتى بعد افضل يوم اشرقت فيه شمس انه المولد النبوى الاشرف الاعظم مما يجعل من العيد الثانى للثورة مذاق ونكهة وطعم رائع وجميل وشيق فكل المسلمين تغشاهم الراحة النفسية والسكينة والرضا بمولد رسول الله سيدنا محمد صل الله عليه وسلم وعلى ال رسول الله وصحابته اجمعين - ونرى على الجانب الاخر ان الانسان المصرى غير مطمئن لحاضره ومستقبله فى ظل نظام حكم لا يبالى بالشعب ولا رغباته فى الحريه و لاخبز والعداله الاجتماعية والتى كانت  شعارات ومبادىء الثورة فبعد ان امسك الرئيس بالسلطه انحاز لجماعته واهله وعشيرته وهم مكتب الارشاد وحزب الحرية والعدالة اى باختصار جماعة الاخوان المسلمين ورفض وامتنع عن النصح والارشاد الذى قدمه له شركاء الوطن من المعارضة ولو كان رايهم فيه الصواب يرفضه - فحدث ان دعى الرئيس رموز الوطن للاجتماع به ولبوا النداء وتقابل معهم فرداً فرداً وطرحوا عليه النصح والارشاد والافكارالتى تنقل مصر الى بلد متحضر يتمتع بالحرية والعدالة الاجتماعية الاان سيادة الرئيس رفض ان ياتى حل لمشاكل مصر السياسية والاقتصادية من خلال جبهة الانقاذ والتى لم تكن تشكلت الا بعد مسار الرئيس بعيداً عن العدل بضرب القضاء وبعيداً عن الحريه بغلق القنوات المستقلة وارهاب الاعلام والصحفيين وملاحقتهم قضائياً والاستحواذ على السلطة بتعيين اهل الثقة للاجهزة الرقابية والمناصب الهامة من محافظين ونائب عام وخلافه وضرب بعرض الحائط افكار ومشاريع الاصلاح الاقتصادى والسياسى التى طرحتها المعارضة ممثله فى جبهة الانقاذ التى ولدت فى عسرة لحماية البلد والثورة  وغير الرئيس الدستور على مقاس وهوى الاخوان وانشىء حوار وطنى بينه وبين نفسه - لجرج الخامس يحاور جورج الخامس - وصار حال البلد لا يرضاه حبيب ولا عدو

* ونقترح على الرئيس ان يبادر بفك ورفع فتيل الاشتعال واحتقان الشعب وان يصدر القرارات الواجبة لحل الازمات

1-بالغاء الدستور وتشكيل حكومة انقاذ يمثل بها كل تيارات الوطن وجماعاته واحزابه 

2-والدعوة لانتخاب جمعية تاسيسية من الشعب تضع دستور يلبى رغبات المصريين كلهم

3-والدعوة لمؤتمر اقتصادى يحضره كل شرائح وعناصر الشعب لوضع تصور اقتصادى لمصر  والسير فى بناء المؤسسات على توافق ورضا بين الجميع

4-والغاء قانون الانتخابات الذى وضعه مبارك المعيب وهذا لن ينقص من الرئيس اذا انحاز للشعب وليس لفصيل واحد وفقه الله لهذا وحمى مصر من ازمات فى يد الرئيس حلها

والا سيكون هناك نتائج ومشاكل سيتعثر حلها بعد ذلك

المصدر: مقال - ذكرى ثورة 25 يناير العظيمة - بقلم - حمدى الجيزاوى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 72 مشاهدة

ساحة النقاش

حمدى عبد الله الجيزاوى

HamdyAlgizawi
كبير الاخصائيين الزراعيين بوزارة الزراعة المصريه ------------- مديرية التعاو الزراعى بالشرقية - ناشط مدنى وسياسى ومهتم بالتنمية الريفية والمشروعات الصغيرة ---- وتشغيل الشباب - واسهامات فى بناء مصر -----------و مرشحكم لنقابة الزراعيين بالشرقية : م / حمدى الجيزاوي »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

45,512