مبيدات الفوسفور العضوية الأقدم ظھورا والأكثر استخداما

عرف العالم مركبات الفوسفور العضوية في بدايات القرن التاسع عشر حين امكن إجراء التفاعل بين حامض الفوسفوريك والكحولات وھي الخطوة التي مھدت الطريق الى تخليق العديد من المركبات التي تنتمي الى ھذه المجموعة من الكيماويات والتي بدأت بتخليق مركب رباعي ايثيل الفوسفات عام 1854 بواسطة العالم فليب دي كليرفونت. بعد مرور ثمانية اعوام من ذلك التاريخ اعلن الكيميائين بشركة باير الألمانية عن إمكانية إستخدام مركبات الفوسفور العضوية كمبيدات للآفات الحشرية

لم يتم الاستفادة وقتھا من ھذا الاكتشاف الھام حيث قامت القوات الالمانية في ذلك الوقت بمنع إستخدام ھذه المركبات كمبيدات حشرية وعوضا عن ذلك تم تطوير الابحاث في ھذا الاتجاة لصالح تخليق وتصنيع اسلحة كيميائية وغازات اعصاب حيث امكن تخليق غازات الاعصاب المعروفة بإسم التابون والسارين والسومان كما تم تخليق وتصنيع غاز الاعصاب المعروف بإسم في اكس في . إنجلترا خلال الحرب العالمية الثانية وتحديدا عام 1941 تستخدم مبيدات الفوسفور العضوية بصورة اساسية في مصر لمكافحة آفات القطن (دودة ورق القطن، ديدان اللوز الشوكية

والقرنفلية) بالاضافة الي العديد من آفات الخضر والفاكھة مثل الحفار وسوسة النخيل الحمراء وذبابة الفاكھة والدودة القارضة والدودة الدموية ودودة الذرة الاوروبية وذبابة البنجر ودودة درنات البطاطس وحشرات الحبوب المخزونة وكذلك النيماتودا.

 

طريقة فعل مبيدات الفوسفور العضوية

تنتمي مبيدات الفوسفور العضوية الى مجموعة السموم العصبية التي تؤثر على الجھاز العصبي للحشرات والثدييات على حد السواء حيث تعمل ھذه المجموعة من المبيدات من خلال تأثيرھا على أحد الإنزيمات الھامة في الجھاز العصبي وھو إنزيم الاسيتيل كولين إستيراز المسئول عن تحليل الناقل العصبي "الاسيتيل كولين" والذي يقوم بنقل الاشارة العصبية بين الأعصاب وفي الوصلات العصبية العضلية. تقوم مبيدات الفوسفور العضوية بتثبيط نشاط انزيم الاسيتيل كولين إستيراز مما يؤدي الى عدم قدرة الإنزيم على تحليل مادة الأسيتيل كولين وھو ما ينتج عنه استمرار مرور الاشارة العصبية بين الاعصاب وفي الوصلات العصبية العضلية حيث يؤدي ھذا التنبية الزائد الى حوث انقباض للعضلات وارتعاشات وشلل وفي النھاية يموت الكائن الحي.

 ونظرا لاعتماد الجھاز العصبي في الحشرات والثدييات على انزيم الاسيتيل كولين استيراز فإن مبيدات الفوسفور الععضوية تؤثر على الجھاز العصبي للحشرات والثدييات على حد السواء وھو ما يجعل ھذه المركبات ذات سمية حادة مرتفعة للثدييات. وتعتبر ھذه الخاصية "ارتفاع السمية الحادة لھذه المبيدات" احد اھم اسباب الانتقادات الموجة الى ھذه المجموعة واحد اھم المشاكل والعيوب التى تواجة استخدامھا في الوقت الحالى.

 بعد انتھاء الحرب العالمية الثانية أعيد التفكير في مركبات الفوسفور العضوية من حيث امكانية استخدامھا كمبيدات حشرية وقد حدث التطور الفعلي في ھذا الإتجاه بعد ان اظھرت نتائج استخدام مبيدات الكلور العضوية وما احدثته من اضرار للإنسان والبيئة فبدأ إحلال مركبات الفوسفور العضوية محل مبيدات الكلور العضوية لتلافي مشاكل مثل التراكم في البئية والنظم الحيوية لمدد طويلة والتأثيرات السيئة على الصحة العامة مثل التأثير على الخصوبة والتوازن الھرموني في الكائنات الحية المختلفة والإنسان.

الإستخدام

تعتبر مبيدات الفوسفور العضوية الاكثر استخداما والاوسع انتشارا على المستوى العالمي والمحلي ويرجع ذلك بالاساس الى كفاءتھا العالية ورخص ثمنھا بالاضافة الي تعددد استخداماتھا سواء كمبيدات حشرية ضد الافات الزراعية او اغراض الصحة العامة وكمبيدات بيطرية. يذكر انه مسجل في مصر 18 مادة فعالة تنتمي لھذه المجموعة الكيميائية يعمل معظمھا كمبيدات حشرية والقليل منھا يستخدم كمبيدات نماتودية توجد ھذه المواد الفعالة في 53 مستحضر تجاري مختلف والجدير بالذكر ان بعض ھذه المواد الفعالة سيتم وقف استخدامھا بناء على معايير وشروط ومتطلبات تسجيل المبيدات الحالية. ومن ناحية الاستخدام فإننا نجد ان مبيدات ھذه المجموعة تحتل الصدارة فعلى سبيل المثال وطبقا لسجلات المعمل المركزي للمبيدات فقد تم استيراد 826 طن مواد خام بالاضافة الى 1435 طن مستحضرات جاھزة تنتمي لھذه المجموعة الكيميائية عام 2007 وھو ما يضع ھذه المجموعة من المبيدات في المركز الاول من حيث الاستخدام كمبيدات آفات حشرية ويضعھا في المركز الثاني بعد مركبات الكبريت والنحاس (مبيدات آفات فطرية) من حيث إجمالى كمية المبيدات المستخدمة ككل.

طرق التعرض لمبيدات الفوسفور العضوي

يحدث التعرض لمبيدات الفوسفور العضوية كنتيجة لعدم مراعاة شروط الاستخدام السليم اثناء تحضير وتطبيق المبيد في الحقل (عند الإستخدام )وكذلك في حالة تناول محاصيل معاملة بھذه المبيدات ولم يتم مراعاة فترة ما قبل الحصاد المدونة على عبوة المبيد قبل جمع المحصول وطرحة في الاسواق أو استخدام المبيدات خارج توصييات لجنة مبيدات الافات الزراعية ويعتبر التعرض اثناء استخدام المبيد ھو الاكثر خطورة نظرأ لاستخدام المبيد بتركيزات مرتفعة والتعرض لمدة طويلة للمبيد وبصورة عامة يحدث التعرض من خلال:

-1 الاستنشاق

حيث يصل رزاز المبيد اثناء الرش الى الجھاز التنفسي في حالة عدم ارتداء القناع الواقي او الرش في عكس اتجاة الريح او بأن يتم    استنشاق ابخرة المبيد عند الدخول الى المناطق المعاملة بعد الرش مباشرة وخاصة في فترات الظھيرة "حيث يؤدي ارتفاع درجة الحرارة الى تبخر المبيد " وايضا عند معاملة الاماكن المغلقة ( كالمخازن والمباني)  أو تخزين المبيدات في مخازن غير جيدة التھوية ووجود عبوات بھا تسريب في مخازن المبيدات

-2 البلع

يحدث التعرض في ھذه الحالة كنتيجة لعدم مراعاة غسيل الايدي جيدا قبل الاكل او الشرب او التدخين وايضا في حالة تناول الاطعمة او التدخين اثناء الرش او استخدام عبوات المبيد في حفظ مياة الشرب او تناول ثمار ملوثة بالمبيد (عقب الرش) وبدون مراعة فترة ما قبل الحصاد. كما تحدث اغلب حالات التسمم بمبيدات الفوسفور العضوية كنتيجة لوضع المبيد في عبوات المياة الغازية (وعادة ما يكون الاطفال ھم اكثر ضحايا مثل ھذه الحوادث

 -3 عن طريق الجلد

يعتبر ھذا النوع من التعرض ھو الاكثر شيوعا ويحدث كنتيجة لعدم ارتداء الملابس الواقية (الافارول – المريلة – القفازات – الحذاء ذو الرقبة) وايضا كنتيجة لتسرب محلول الرش من آلة الرش او الرش في عكس اتجاة الريح.

اعراض التسمم بمبيدات الفوسفور العضوي

عادة ما تظھر اعراض التسمم بمبيدات الفوسفور العضوية خلال دقائق الى ساعات عقب التعرض للمبيد وتعتمد سرعة ظھور الاعراض على طريقة دخول المبيد للجسم (طريقة التعرض) وعلى كمية المبيد التي تم التعرض لھا وتتشابه اعراض التسمم بمبيدات الفوسفور العضوية الى حد كبير مع اعراض الاصابة بالانفلوانزا ويمكن اجمال الاعراض في الاتي مرتبة طبقا لاسبقية الظھور":

-1 صداع

-2 رشح

-3 دوخة

-4 عرق وسيل للعاب

-5 انقباض العضلات

-6 ضعف عام

-7 ارتعاشات

-8 ترنح

-9 تقلصات في المعدة

-10 إسھال

-11 شلل

-12 في حالة متأخرة اغماء وقد تحدث الوفاة

 

تعتمد شدة ظھور الاعراض وتقدمھا على السمية النسبية للمبيد (درجة سمية المبيد نفسة) وكمية المبيد التي تم التعرض لھا وطريقة وصول المبيد للجسم ومدة التعرض للمبيد

الوقاية من مخاطر التعرض والتسمم بمبيدات الفوسفور العضوي

تعتبر مراعاة شروط الاستخدام السليم للمبيد والموجودة في البطاقة الإستدلالية الملصقة على عبوة المبيد شرط اساسي للوقاية من المخاطر التي قد تنتج عن التعرض لھذا النوع من المبيدات لذا يجب قراءة البطاقة الإستدلالية بدقة وعناية والإلتزام بتطبيق كافة الإرشادات الواردة بھا وبصورة عامة فإنة يجب اتباع الآتي:

-1 ارتداء الملابس الواقية المناسبة والموصى بإستخدامھا عند التعامل مع المبيد كما ھو مدون على عبوة المبيد والتأكد من سلامة وصلاحية ھذه الملابس والمھمات.

-2 التأكد من سلامة آلة الرش والتأكد من عدم وجود تسريب من الخراطيم او الآلة نفسھا

-3 الرش في الصباح الباكر أو قبل غروب الشمس

-4 عدم الرش في حالة توقع سقوط امطار او في حالة وجود رياح شديدة

-5 مراعاة الرش في إتجاة الريح

-6 عدم الأكل أو الشرب أو التدخين أثناء الرش

-7 التأكد من غسيل الادوات المستخدمة في الرش وآلة الرش بعد إنتھاء العمل

-8 غسيل الملابس ومھمات الوقاية بصورة جيدة بعد الرش وبصورة منفصلة عن باقي الملابس

-9 عدم تخزين المبيد او المتبقي منه في عبوات غير العبوة الأصلية للمبيد

-10 إتلاف عبوات المبيد الفارغة وعدم استخدامھا في تخزين مياة الشرب أو اي سوائل أخرى

-11 عدم الدخول الى الحقل المعامل بعد الرش مباشرة

-12 إبعاد الاطفال وحيوانات المزرعة عن المناطق المعاملة بالمبيد أثناء وبعد الرش

-13 يجب اصطحاب شنطة الاسعافات الاولية والاحتفاظ بعبوة المبيد حتى انتھاء الرش واصطحاب العبوة مع المصاب الي المستشفي في حالة حدوث تسمم

-14 مراعاة فترة ما قبل الحصاد وعدم جمع المحصول قبل مرور ھذه الفترة

 

 

 

 

 

المصدر: النشرة الدورية للمعمل المركزي للمبيدات العدد 1 اكتوبر 2009

التحميلات المرفقة

  • Currently 72/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
24 تصويتات / 2701 مشاهدة
نشرت فى 10 نوفمبر 2010 بواسطة Gepaly

ساحة النقاش

الدكتور حسام الجبالى

Gepaly
الموقع المتخصص فى المكافحة الحيوية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

47,782