إنتشار الصرع في جمهورية مصر العربية
يتراوح عدد مرضى الصرع في جمهورية مصر العربية ما بين 225 ألف إلى 250 الف مريض .. على أساس أن سكان جمهورية مصر سنة 1979 هو 40.983 مليون نسمة ، ومعدل الزيادة السنوية في السكان مليون نسمة وتم حساب هذه النسبة وفق ما أورده الأستاذ الدكتور محمود مصطفى في مقال له عن المشاكل الإجتماعية لمرضى الصرع إلى أن الإحصائيات تدل على أن حوالي 6 أشخاص من بين كل ألف شخص يصابون بالصرع .
أما لورانس كولب فيري أن معدل انتشار الصرع في الولايات المتحدة الأمريكية هو واحد إلى كل 200 نسمة ، أي ما يعادل 5 في الألف . ويرجح الدكتور صبري جرجس نسبة الإصابة بالصرع بين الكبار في مصر بنسبة 5 في الألف من مجموع السكان .
وإذا علمنا أن الصرع يقل في الأعمار الكبيرة وترتفع معدلات انتشاره بين الفئات العمرية الصغيرة وهي أعمار النشاط والإنتاج لأدركنا خطورة المشكلة .

   المشكلات الإجتماعية لمرضى الصرع
أولاً : مشكلة العلاقات الأسرية :
1.    إذا أصيب أحد أفراد الأسرة بالصرع فإنه يشبع جو القلق والإضطراب داخلها ، وخصوصا فيما يتعلق بمستقبل المريض وشفائه وإمكـانيات الأسرة الإقتصـادية في مواجهة نقات العلاج – وتظهر مشكلة العلاقات الأسرية فيما لو كان المصاب هو الأب أو الأم – فإن ذلك يعني تأثير سلطة الب على الأسرة ... وعجز الم النسبي عن القيام بالأعباء المنزلية الأمر الذي ينذر حدوث تغيرات متنوعة لأشكال السلوك المتوقع من الأب والأم وردود أفعال الأبناء نحوها ...
2.    تتعرض الحياة الوجدانية والعاطفية والسلوكية لمريض الصرع للإضطرابات وينعكس ذلك السلوك على المحيطين به من أفراد أسرته ... وكثيرا ما تنفصم عرى بيوت الزوجية بمرض الزوج أو الزوجة .
3.    تتكون أحيانا مشاعر عدوانية من المريض تتوجه نحو أفراد أسرته والآخرين إذا ما شعر بوجود مشاعر سلبية نحوه .

ثانياً :- مشكلات مريض الصرع مع المجتمع :
1.    قد يحرممريض الصرع من مزاولة حياته الإعتيادية عند ظهور الأعراض فإذا كان تلميذا بالمدرسة ، تنقله إدارة المدرسة إلى مدارس الفئات الخاصة يدعوى أن المرض يؤثر على الحياة النفسية لزملائه ويحدث تعطيلا لسير الدراسة وإذا كان عاملا ينقل من عمله الإنتاجي إلى عمل آخر أو يعفي من علمه فيتأثر المورد الإقتصادي للأسرة .
2.    في مواجهة موقف المجتمع من مريض الصرع وشعور المريض بالنظرة أو مستوى المجتمع فإن مريض الصرع يميل إلى العزلة والبعد عن المشاركة الإجتماعية وتتوقف علاقاته الإنسانية مع سائر أعضاء جماعته ، ذلك السلوك يزيد من عزلته عن الجماعة ، فلا يتمكن من مزاولة النشاط الإجتماعي الذي تعود عليه قبل ظهور الأعراض .
3.    يعاني مريض الصرع من عدم وجود عمل يتناسب مع ظروفه المرضية مع حرمانه أحيانا من القيام بعمله الأصلي . وقد يحرم من إستكمال تعليمه ونظرا للظروف المرضية لا ينتظم في العمل زيقل إنتاجه مما يجعل مريض الصرع يشعر بالقلق ويصبح في حالة من التوتر إلى سرعة النرفزة ويكثر حدوث مشاكل مع الرؤساء في العمل .

ثالثاً :- المشكلات الثقافية والبيئية :
يرجع السبب الرئيسي في معاناة مرضى الصرع في مصر إلى المعتقدات الخاطئة والمعلومات المشوهة لدى العامة عن مرضى الصرع ، لغرابة أطواره ، والإعتقاد بوجود قوة خفية شريرة تسبب الأعراض عند المريض ، ولا يزال قطاع كبير من المجتمع المصري يلجأ إلى الدجالين والمشعوذين لعلاج الصرع والإعتماد على الأحجبة والزار والوصفات البلدية في العلاج وتتكتم بعض الأسر أمر إصابة أحد أفرادها بالصرع خشية النظرة المتدنية لمرضى الصرع ، وخوفا من السخرية . الأمر الذي يؤدي إلى إستفحال الأعراض ، وتعطيل الشفاء الذي يتحقق بالعلاج الطبي ، فيما لو أتيح علاج المريض فور ظهور الأعراض .

رابعاً :- المشكلات النفسية :
1-    الخوف والقلق :
تظهر المخاوف المرضية ومشاعر القلق عند مريض الصرع ... وذلك أمر طبيعي الحدوث ، فهو لا يعرف سبب ظهور المرض لديه ، ولا يعرف مدى ما سوف يحققه العلاج من نتائج ، ويشعر بالقلق على مستقبله ، ولا يتحكم في النوبات ، كما يشعر بأعراض الآخرين عنه ، كما يخاف من إنتقال الأعراض إلى أولاده ، ويخاف من إقامة علاقات إجتماعية من الآخرين حتى لا يكتشف أحد مرضه .
2-    مشاعر الذنب :
تحدث نوبات الصرع في أي وقت وفي أي مكان ودون توقع سابق مما يشيع في المكان الذي تحدث فيه النوبة نوعا من الإضطراب المؤقت ويؤدي ذلك إلى حدوث إرتباك وتوقف للوظيفة التي يؤديها المكان سواء كان فصلا دراسيا أو آلة في مصنع أو في الطريق العام . وبذلك يشعر المريض بأنه قد عطل المكان وعطل الآخرين وتنتابه مشاعر الذنب .
3-    شعور المريض بأنه يشكل عبئا على الآخرين :
تضطر بعض الأسر إلى تخصيص أحد أفراد الأسرة لرعاية مريضها إذا كانت النوبات متكررة ، مما يؤثر على الحياة الخاصة للمرافق وقد تضطر الأسرة إلى تخصيص مرافق بالأجر ، مما يدخل في نفس المريض مدى العبء الذي يلقيه على أسرته والآخرين .
4-    مشاعر النقص ومشاعر الرغبة في الإنتحار :
يشعر مريض الصرع بأن حياته لا تمضى مثلما تمضى حياة الأسوياء وتزداد مشاعر النقص كلما كان المجتمع الذي يعيش فيه المريض متخلفا من الناحية الثقافية والصحية . مما يحرم المريض من مزاولة حياته بشكل طبيعي فيدفعه ذلك إلى الرغبة في التخلص من حياته .
5-    النسيان وفقدان القدرة على التركيز :
يعاني الصرعيون من تلك الظواهر ، الناجمة عن ظروف النوبات ولا سيما إذا كانت متكررة وقد تتأثر القدرات الدراسية وفقا لمعدل تكرار النوبات فالجهد المبذول في النوبات والوقت الضائع فيها يعطلان الطالب عن التحصيل المنتظم ، وأن وإن كانت الأبحاث تشير إلى عدم تأثير نوبات الصرع على مستوى الذكاء .

    الإكتئاب :
ويمكن أن تعتبر أن الإكتئاب الذي يعاني منه مريض الصرع يرجع بالدرجة الأولى إلى تفاعل كل العوامل السابقة في شخصية المريض ، وهو نوع من الإكتئاب الوجداني التفاعلي وعلاجه ميسور لدى الطبيب النفسي إذا ما تقدم مريض الصرع للعلاج بمجرد ظهور الأعراض .
7-    مشكلة المرض المزمن :
الصرع من المراض التي قد يطول علاجها ، وإذا وضعنا في الإعتبار أن تخلف المستوى الثقافي الذي يضيع وقت المريض الصرعي ولا يتيح فرصة العلاج الطبي السريعة مما يعطل فرص الشفاء السريع – كما أن عدم الإنتظام في العلاج إما لإرتفاع سعره أو الجهل بإتباع الإرشادات الطبية ، كل ذلك يشكل معوقات حضارية وثقافية في علاج الصرع .
وإزمان مرض الصرع يشكل إستنزافا لموارد الأسرة الإقتصادية وجهودها ولذلك يحتاج هذا المرض إلى تكاليف الأجهزة الإجتماعية والصحية بهدف حماية المزمن ، وتحقيق الإستقرار النفسي للمريض .
   مشكلة الإصابة العضوية :
يتعرض مريض الصرع لإصابات ورضوض في الوجه وسحجات في اليدين والجسم نتيجة السقوط المفاجئ في أي مكان ... كما يعاني من تهتكات اللسان .
   مشكلة الحرمان من النشاط الإجتماعي :
يترتب على المريض بالصرع حرمان المريض من مزاولة النشاط الإجتماعي الذي تعود عليه مثل حرمانه من قيادة السيارات ونزول حمام السباحة وركوب الدراجات ، ويؤثر ذلك على الحالة النفسية للمريض ويعالج بالتوجيه والإرشاد النفسي .

المصدر: دراسة مقدمة من عبد اللطيف أحمد محمد السيد إخصائي أجتماعي مستشفى الصحة النفسية بالعباسية
FAD

لاتحاد النوعى لهيئات رعاية اللفئات الخاصة والمعاقين

ساحة النقاش

FAD
الاتحاد النوعى لهيئات رعاية اللفئات الخاصة والمعاقين هيئة ذات نفع عام لا تهدف لتحقيق ربح تأسس الاتحاد عام 1969 العنوان 32 شارع صبرى أبو علم – القاهرة الرمز البريدى 11121 ت: 3930300 ف: 3933077 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,013,895

مشاهير رغم الإعاقة