قد يحدث أثناء الولادة نزيف تحت جلد فروة الرأس محدثا ورما علي أحد جانبي الجمجمة . ويتميز هذا الورم بأنه لين الملمس لاتحس فيه نبضات ولايمكن إنقاص حجمه إذا ضغطنا عليه ولايزيد حجمه مع بكاء الطفل . ويبدأ هذا الورم في التناقص تدريجيا مع مرور الأيام وبامتصاص الدم الموجود داخله يحدث إصفرار في لون المولود ( المادة الصفراء الناتجة عن تكسير كرات الدم الحمراء أكثر بكثير من قدرة الكبد علي التعامل معها وبذلك تسري في الدم ويتلون الجلد باللون الأصفر وكذلك بياض العينين ) وهذا النوع من النزيف علاجه بواسطة الطبيب وليس للأم أى دور تؤديه هنا .

 

المصدر: الجمعية المصرية لطب الأطفال
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 178 مشاهدة
نشرت فى 23 فبراير 2017 بواسطة Epaegypt
Epaegypt
نهتم بالطفل من كل جانب طعامه وشرابه و ملابسه و أمراضه وعلاجه و تنمية مهاراته »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,458