طفل الأم المريضة بالسكر

الأم الحامل المصابة بمرض السكر تمثل مشكلة بالنسبة للطبيب المولد من ناحية رعايتها و مشكلة بالنسبة لطبيب الأطفال من ناحية رعاية طفلها .. و ما يهمنا هنا هو إعطاء بعض الارشادات و النصائح فى كيفية التعامل مع هذا الطفل .

يولد الطفل بحجم كبير و وزن أعلى من المعدل الطبيعى . ضعيف الحركة كما أن هناك احتمال تواجد سوائل مرتشحة فى الجهاز التنفسي و الهضمى وميل للقئ و الزرقة فى اللون و التشجنات و احتمال ظهور عيوب خلقية فى أى من أجهزة الجسم العديدة و لكل هذه الاحتمالات فإن الطبيب المشرف على التوليد يهتم تماماً بضبط معدل السكر فى دم الأم طول مدة الحمل كما نجده يصر على أن تكون ولادة الأم فى المستشفى حيث الإشراف الطبى المتكامل و إمكان شفط فم و حلق الطفل و تكرار ذلك كلما لزم الأمر و إعطاء محلول الجلوكوز و غيره حسبما يرى طبيب الأطفال. فإذا حدث و ولد الطفل قبل موعده فى المنزل فمن الواجب الإسراع بنقله إلى المستشفى مع مراعاة المحافظة على الفم و الحلق خاليين من السوائل و الإفرازات و جعل الرأس فى مستوى منخفض عن الجسم لاستخراج أى سوائل متجمعة فى الصدر أو المعدة بسهولة و دون أن يشرق الطفل بها . وعند وصول الطفل إلى المستشفى فسيتولاه الطبيب المتخصص ليومين أو ثلاثة يعود بعدها لأمه سليماً و يعامل مثل باقى الأطفال من ناحية الرعاية و التغذية .

المصدر: الجمعية المصرية لطب الأطفال

التحميلات المرفقة

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 8 مشاهدة
Epaegypt
نهتم بالطفل من كل جانب طعامه وشرابه و ملابسه و أمراضه وعلاجه و تنمية مهاراته »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

2,457