اختبرت فعالية ستة مستحثات كيماوية هي أحماض السلسليك و النيكوتنيك والبيوتريك و أملاح فوسفات البوتاسيوم الأحادية و الثنائية و الأثيلين (اثيفون 40%) بثلاثة تركيزات تحت ظروف  العدوى الطبيعية بالحقل في مقاومة مرض تبقع الأوراق السركسبوري في الفول السوداني مقارنة بالمبيد الفطري ( اسكور) الموصى به. أظهرت كل المستحثات المختبرة نقص معنوي في مقاومة المرض مقارنة بمعاملة المقارنة في الموسمي المتعاقبين 2011 و 2012.  أعطى الأثيلين بتركيز 0.4%  وفوسفات البوتاسيوم الثنائية بتركيز 8 مليمول أعلى فعالية في مقاومة المرض ، بينما كانت أحماض البيوتريك والنيكوتنيك بتركيز 2 مليمول هي الأقل تأثيرا في هذا الصدد مقارنة بمعاملة المقارنة في الموسمي المتعاقبين 2011 و 2012. لوحظ زيادة فعالية المركبات المستحثة للمقاومة في خفض شدة الإصابة بالمرض بزيادة تركيز تلك المركبات.  أظهرت الدراسة أن هناك علاقة بين معاملة الرش بالكيماويات المستحثة للمقاومة وحدوث تغيرات كيموحيوية في أنسجة  أوراق الفول السوداني حيث زاد نشاط الإنزيمات المؤكسدة (بيروكسيديز و البولي فينول أوكسيديز والكتاليز) وكذلك محتواها من الفينولات، كما أدت المعاملة إلي زيادة المحتوي الكلي من البروتينات و الأحماض الأمينية الحرة.  أظهر استخدام التركيزات المختلفة للمستحثات الكيماوية فعالية عالية تقترب من فعالية مبيد الاسكور الموصى به في مقاومة المرض مما يوضح إمكانية استخدام هذه المركبات كأحد بدائل المبيدات الفطرية 

المصدر: د.عماد الدين يوسف
EmadQotp

Prof.Dr. Emad El-Din Yousef Mahmoud

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 229 مشاهدة

ساحة النقاش

أ.د. عماد الدين يوسف محمود قطب

EmadQotp
أستاذ دكتور بمركز البحوث الزراعية المصري - معهد بحوث أمراض النباتات ماجستير فسيولوجي نبات- دكتوراه في امراض النباتات التخصص الدقيق امراض الفطريات والسموم الفطرية Email: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

775,613

الأمراض الفطرية