المقدمة

يشتمل هذا الجنس على مجموعه كبيرة واسعه ومتنوعه من الفطريلت وكان فيما سبق قبل أكتشاف الطور الجنسى يوضع تحت الفطريات الناقصه أما الآن وبعد أكتشاف الأطوار الجنسيه لهذة الفطريات يتم وضعه تحت طائفه الفطريات البازيديه تم تصنيفها تحت ثلاث أجناس هم:

 

1-             Thanatephorus

2-                Ceratobsidium 

3-             Waitea

أن التنوع الهائل ألى جانب  الحجم الكبير لعدد هذة الفطريات أدى إلى الحاجة لتقسيمها لتحت أقسام subdividing وذلك لسهوله التعامل معها ودراستها وقد تم استخدام العديد من الطرق والأسس التقسيميه لتصنيف هذه المجاميع ولكن إلى الآن يعتبر التقسيم عن طريق ظاهرة    anastomsisوتقسيم هذه الفطريات إلى   مجاميع (group) مختلفة تبعا لمدى القدرة على الالتحام الهيفى بين الأنواع وبالتالي تحديد القرابة. وتعتبر هذه الطرق أكثر شيوعا واستخداما إلى الآن بالرغم من وجود بعض الجدل العلمي حول مدى دقتها .

ظاهرة ألتحام الهيفا :Hyphal  anastomosis

كما سبق وأوضحنا دعت الضرورة الى تقسيم هذه الأجناس الثلاثة السابقة إلى تحت مجاميع وذلك نظرا لكبر العدد والتنوع الداخلي لهذه الأجناس الثلاثة التي تمثل الطور الكامل لجنس Rhizoctonia وتعتبر ظاهرة التحام الهيفا واحدة من أهم الأسس التقسيميه الفرعية لهذه المجاميع الفطرية حيث أنه يتم على أساس درجه الالتحام ونسبه تحديد مدى القرابة بين المجاميع المختلفة . ويكون الاندماج بين الجدر الخلوية قد يعقبه اندماج سيتوبلازمى غشائي وهذا أعلى درجات التفاعل أو قد لا يحدث أي تجمع هيفى ولا يحدث تفاعل مطلقا هنا يكون تفاعل سلبي أو يكون التفاعل بحدوث اندماج بين الجدر والأغشية دون حدوث تجمع هيفى ويعقب ذلك موت لمنطقه الاتصال . وفي الحالة الأولي فقط تسجل كدرجة قرابة بين النوعين المختبرين.

طريقه تقدير الألتحام الهيفى :

1-       طريقه قطع السلوفان المتعامدة :

-   وهى يتم استخدام السلوفان فيها بحيث يقطع الى قطع مستطيله أبعادها 1.5 -3  سم ويوضع عليها أقراص من ميسليوم العزلة المختبره والعزلة الغير معرفه بطريقه متقابلة بحيث تتقابل هذه الأقراص معا فوق قطعه السلوفان .

-       يتم غمز قطع السلوفان في بيئة PDA  لينه أو شبه سائله 13 جم /لتر

-       يتم وضع بعد ذلك هذه القطع في أطباق بتري تحوى آجار مائي 1.5%

-       يتم التحضين على درجه حرارة الغرفة إلى أن يتم حدوث تراكيب لهذه الهيفات في قطعه السلوفان الواحدة فوق بعضها.

-   يتم عزل هذه القطع المتراكبة ووضعها على شريحة زجاجيه وتصبغ بأزرق الزييون تركيز .05 %وتفحص مناطق التراكيب ميكرسكوبيا 400 لمشاهدة مناطق الالتحام .

2- طريقه الاجار المائى :

حيث توضع الأقراص الفطرية مباشرة في آجار مائي 2 %وتحضن على درجه حرارة 20 م إلى أن يتم التراكيب الهيفى ثم تفحص تحت قوة الميكرسكوب الضوئى لمشاهدة الألتحام الهبفى .

3- طريقه الشريحه الزجاجيه :

حيث توضع الأقراص مباشرة على شريحه زجاجيه بطريقه متجانسه وتحضن التراكيب ثم تفحص ميكروسكوبيا ثم يتم بعد ذلك حساب درجه الالتحام عن طريق حساب مناطق الاتصال الكامل والناقص في الخلايا الفردية المتحدة وتحسب شبه تكرار التجمع الهيفى من المعادله التاليه :

التكرار = مناطق التجمع الهيفى فى نقط الأتصال  × 100

                 العدد الكلى لنقط الأتصال

هذا و يتم حسابه داخل 50 حقل ميكروسكوبى ومناطق الأندماج هي فقط الأتصال الكامل أما العدد الكلى لنقط الاتصال فهي تشمل كل نقط الاتصال سواء الناتج عنها اندماج أم لا. ويمكن استخدام الصبغ بالصفرانين – 5 فى KOH  3%  لتحديد المجاميع الملحقة وتوضح عدد الأنويه هذا إلى جانب العديد من الصبغات الأخرى المستخدمه لتحديد الأنويه

المصدر: د. عماد الدين يوسف محمود -استاذ مساعد-معهد أمراض النباتات- مركز البحوث الزراعية
EmadQotp

Prof.Dr. Emad El-Din Yousef Mahmoud

ساحة النقاش

أ.د. عماد الدين يوسف محمود قطب

EmadQotp
أستاذ دكتور بمركز البحوث الزراعية المصري - معهد بحوث أمراض النباتات ماجستير فسيولوجي نبات- دكتوراه في امراض النباتات التخصص الدقيق امراض الفطريات والسموم الفطرية Email: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

775,949

الأمراض الفطرية