الشخصية 

عندي شخصية

عنده شخصية

عايزاه عنده شخصية

الشخصية مزيج من الجينات الوراثية ، البنية الجسدية ، تجارب الطفولة و الاسرة و نمط الحياة ، و الجماعات التي ينتمي لها الانسان ، القيم ، العواطف و الانفعالات ، الذكاء و المهارات كلها تمتزج لتصنع مزيجا مميزا لكل منا مع نفسه و في تصرفاته مع الاخرين ،،،

الكثيرون يمتلكون شخصيات جميلة لكنهم يفتقدون مهارة إظهار مواطن الجمال لديهم ، 

البعض يمتلك شخصيات حاقدة و سيئة لكنهم ينجحون في إظهار المودة و الصداقة ،

قد يستغرق انكشاف امرهم سنوات ، لكنهم قد ينجحون في تحقيق اهدافهم اكثر لانهم يجتهدون في الخداع ، و الصادقون لا يجتهدون في إظهار ذلك ،

ان تكون ، معروفا ، مطلوبا ، مبتكرا ، مجددا ، خبيرا ، اهلا للثقة ، صاحب اداءً إيجابي متسق ،  نافعا ، إيجابيا ، جميلا ، 

و من منا لا يريد ؟؟

،،

يتنوع الناس ،،

لا يدري ماذا يريد ، لا يحدد لنفسه هدفا ، عاش يوما بيوم

او يدري لكنه يحتاج الى توجيه دايم 

او لا يؤمن بقدراته 

او يدري و يتجه و يؤمن بذاته لكن  كلام المحيطين يؤثر به و يعرقله او يغير مساره كل يوم 

او كل ذلك  لكنه  يتخذ النجاح مدخلا للفشل ، فبعد النجاح يفشل سريعا 

الذي ينجح و يستمر هو المتوازن 

قال الامام علي عليه السلام الرجال اربعة انواع رجل يدري ويدري انه يدري فذلك العالم فاتبعوه. ورجل يدري ولا يدري انه يدري فذلك الناسي فذكروه. ورجل لا يدري ويدري انه لا يدري فذلك الجاهل فعلموه. ورجل لا يدري ولا يدري انه لا يدري فذلك الاحمق فتجنبوه.

،،،

لا يمكن ان تبني شخصيتك دون  معرفة الذات ، القوة الضعف ، الفرص ، المهددات ،

الافكار  ، المشاعر ، النوايا ثلاثة أضلاع من المهم ان ندرسهم جيدا ، كلما تقاربت الأضلاع كلما اتسقت الشخصية و تصالحت مع ذاتها ، كلما تباعدت النوايا عن الافكار و المعارف عن المشاعر كلما كانت تشوهات الشخصية اكثر وضوحا ،

 

افترض ان كل شيءمكشوفا ، الكلمة التي نطقتها ، و الورقة التي ارسلتها، و الصورة التي شاهدتها ، تصور ان كل ذلك مكشوفا معروفا ، و توافق مع ذلك ، و لا تكن متناقضا  

كن مثيرا للاحترام

دع شبكتك الاجتماعية تتحدث عنك 

بالصدق ، الشفافية  ،التوافق

،،

 مفهوم الشخصية بدأ في القرن الخامس قبل الميلاد، من قبل الفلاسفة و المفكرين ، تحدثوا مكونات الشخصية ، عن المزاج ، المود ، عن الاخلاق التي تميز الشخص عن الاخر ، عن الطبقة الاجتماعية التي ينتمي اليها الفرد ،

قسموها الى جانبين

داخلي معني نظرة الانسان لنفسه اتجاهه نحو ذاته ،

و موضوعي اي نظرته و استجاباته للمثيرات الخارجية و تفاعله مع الاخرين

اكتشفوا من القرن الخامس قبل الميلاد ان النظرة للذات و الاحساس بالتميز و التفرد و الامكانات الفردية في مجال معين يرتبط بتفاعل الانسان مع المحيطين

، 

غالبا تبدأ المشاكل مع الاخرين حين لا يقيم الانسان نفسه و لا يضعها في قدرها الحقيقي 

،،

تؤثر الجينات  ، و البنية الجسدية ، و استعدادات الفرد  الموروثة ، و عادات مكتسبة من التنشئة ، و البيئة الاجتماعية  كلها تؤثر في بناء الشخصية ،،

التي تتكون من عدة مكونات متوازنة ، ( تذكر ان الله وضع فينا سمات مشتركة و فروقا فردية ، و انه تعالى العدل الحق) ،، منها الجسدية و هي تشكل المظهر العام الخارجي للفرد وزن ، طول ، سلامة ، مشكلة ، حالة صحية ، إفراز الغدد ، سلامة اجهزته الداخلية ، التنفسي ، الهضمي العصبي ،كلها تؤثر على نظرة الانسان لذاته و تعاملاته مع الاخرين ،،

مكونات معرفية و عقلية وضعها الله في كل منا بقدر ،  ، ذكاء و قدرات و كفاءات عقلية و مهارات لغوية و مستوى اداءللعمليات المعقدة العليا التحليل و التفكير و الحفظ و التذكر 

مكونات عاطفية انفعالية مشاعر تحرك الفرد تجاه المثيرات المختلفة ، حب ، كراهية ، غضب ، صبر ،

مكونات اجتماعية يتمكن من القيام بدوره في المجتمع سواء المنزل او المدرسة او النادي او الاصدقاء في اي مكان و هي تتحدد بمجموعة القيم التي تحرك الانسان 

الشخصية القوية تبدأ قوتها من داخلها لا من عوامل خارجية ، انت تستند على قوة داخلية لا علاقة لها بمنصب و لا مكانة اجتماعية و لا اقتصادية ، 

كنقطة التركيز و الارتكاز هي نقطة داخلية ، ان لم تجدها و تقويتها في ذاتك فانت تجاهد من اجل الحصول على نقاط مساندة و دعم خارجي طوال الوقت و في كل مكان ، تحتاج مساند لا حصر لها ، 

للحديث بقية ،،،

بعد الاهتمام الكبير الذي شهده علم النفس في دراسة امزجة الافراد وسماتهم الشخصية ، ظهرت نماذج ونظريات نفسية عديدة اختزلت البناء النفسي للإنسان وفسرته في ضوء مجموعة من العوامل النفسية ، مثل نظرية العوامل الستة عشر لريموند كاتل ، ونموذج ايزنك الثلاثي Eysenck’s PEN-Model (العصابية ، الذهانية ، الانبساطية) ، واخيرا نموذج العوامل الخمسة Five-Factor Model لكوستا وماكري Costa and McCrae (1992) (العصابية ، الانبساط ، الانفتاح على الخبرة ، الضمير ، والطيبة) .
ورغم اتسام هذه العوامل بالعمومية والصدق والثبات السيكولوجي إلا ان علماء النفس لم يتوقفوا في البحث عن عوامل اخرى تكون أكثر ثباتا في تفسير الشخصية الإنسانية ، وهذا ما دفع روبرت كلونينجر Cloninger,1987 الى اقتراح نموذج يتضمن اربعة ابعاد في المزاج وثلاثة ابعاد في الشخصية ، تتمثل الامزجة بالسعي نحو الجدة (NS) novelty seeking ، وتجنب الالم (HA) harm avoidance ، والاعتماد على المكافأة (RD) reward dependence ، والمثابرة (PS) persistence في حين تتمثل ابعاد الشخصية بالتوجيه الذاتي Self-Directedness (SD)، والتعاون Cooperativeness (CO)، والسمو الذاتي Self-Transcendence (ST) .
:

العوامل الخمسة الكبرى ، مجموعة  سمات شخصية اساسية ،،

العصابية ،، Neuroticism(N)  سمات شخصية تركز على السمات الانفعالية و عدم التوافق و القلق و الاكتئاب و عدم الراحة و هم اكثر عرضه لأمراض الاكتئاب و الحزن ، و اصحاب الدرجة المنخفضة من العصابية يتميزون بالاستقرار و المرونة

الانبساطية  )E،  Extraversion وهي  السمات  التي تركز  على التفاعل الاجتماعي و العلاقات و فأصحاب الدرجة المرتفعة اجتماعيون و اصحاب الدرجة المنخفضةمتحفظون و يعانون من الانطواء

الطيبة و المقبولية ،  

Agreeableness A و هي مجموعة سمات ترتبط بالدفء و العاطفة و التعاطف و قدرة على التقمص الوجداني  

 الضمير او الضميراليقظ  (C :Conscientiousness وهي         سمات ترتبط بالانضباط و التنظيم و المثابرة لتحقيق الاهداف ، و اصحاب الدرجة المرتفعة منه يؤدون التزاماتهم باخلاص و انتظام و اصحاب الدرجة المنخفضة اقل حذرا و مثابرة و تركيزا       

الانفتاح على الخبرة Openness to Experience (O: وهي  السمات  التي تركز على القيم الخاصة بالنضج و الثقافة و الانفتاح و الابتكار و البحث عن المعلومات بالمعلومات  ،  

،،

قد تتمتع بشخصية جيدة لكنك تقع فريسة بيئة غير جيدة ، مما يخلق توقعات من الناس تجاه الناس ، و يبدأ الاخرون في بناء سيناريوهات لحياتك ، بطرق غير منطقية ، يغلب عليها طابع الدراما و الشكوك خاصة اذا كنت تحرص على البقاء بعيدا جدا ، هنا ينبغي ان تعرف بيئتك التي تفرضها ظروفك و حياتك الاجتماعية او الدراسية او المهنية ، اختر بعض الصالحين للقرب و اقترب قليلا ، حافظ على اداءً متوازن ، و لا تكن دفاعيا ، بل دع اعمالك الجيدة تفرض وجودها حتى لو استاء بعض مروجي الشائعات من ذلك ، و استمر في النجاح ،،

اما اذا كانت سمعتك اصابها الضرر نتيجة افعال قمت بها ، فاحرص على إنهاء ما يسيء لك سريعا فطول فترة الأخطاء تثبت سوء السمعة ،

لا تكن هجوميا ، بل اعترف مع نفسك انك لن تنجح مع كل الناس في تحسين السمعة فبعضهم يحب الاحتفاظ بموقفه ، و حتى هؤلاء مع الوقت سيهملون ذلك و يهتمون بأنفسهم ، انت لست مركز الكون لاحد ،  انجز انجازا مدهشا ، اعمل عملا جيدا ملفتا  ، كن حريصا على النجاح ، و التغيير الإيجابي العميق ، لان التغيرات العاجلة السطحية لن تفلح في نقل تغييرك بصدق ،

اذا كان يضرك بعض المقربين من سيئي السمعة فطور شبكة علاقاتك ، 

خصص بعض الوقت لخدمة الاخرين ، الاعمال التطوعية الايجابية النافعة تحدث تغييرات مدهشة ، كن متعاونا ، 

ستجبر المتربصين لاصطياد بالتمرد بانك هذا الذي كان كذا و كذا اصبح كذا ، سيكون ذلك رائعا جدا ، استمتع بتغير نظرة الناس لك ،،

( اما اذا كنت صاحب شخصية سيئة و تبني سمعة مخادعة تبدو طيبة ، فانت تحتاج لمراجعة اكبر من ذلك للقيم العليا الحاكمة ، و الانسان يعيش اختياره )

انتبه لذاتك ، لا تبدأ المعرفة الا اذا عرفت نفسك

الوقت سيف ان لم تقطعه قطعك ، ليست حكمة على جدران لكنها اسلوب حياة ، كأن احدا يقدم لك مشروبا ساخنا وسط الجليد ، و تسرع في تناوله ، او كأنك تبيع الثلج تحت شمس حارقة قال أحد الصالحين : كن حريصا على وقتك حرص رجل يبيع الثلج في ظهر يوم حار فهو يصيح في الناس ويقول: ارحموا من رأس ماله يذوب !

احسّن عملك و كن واثقا فيما قدمت سيرد لك ، تم استدعاء مجموعه من المدرسين واجلسوهم في طائره ....

وعندما أغلقت أبواب الطائره وأوشكت على الإقلاع ...
تم إعلامهم بأن هذه الطائره هي من صنع تلاميذهم... عندها هرعوا نحو أبواب الطائره محاولين الهرب والنجاه بأنفسهم ....باستثاء أستاذ واحد كان يجلس في ثقه وهدوء!!!!
سألوه: لماذا لم تهرب ؟
فأجاب بثقة: إنهم تلاميذي ؟
فقالوا : هل أنت واثق أنك درستهم جيدآ ؟
رد بهدوء : اعرف ماذا فعلت

و قد وضعوها الان للدعابة ( ابقو تفوا فوشي لو طارت اساسا.) 

 

المصدر: د نادية النشار
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 92 مشاهدة
نشرت فى 18 أكتوبر 2017 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

285,571