الرئيس عبدالفتاح السيسي، يعلن   أسوان عاصمة للشباب الإفريقي لعام 2019 ،  وسيتم خلال هذا العام تنظيم ملتقى الشباب العربي والأفريقي بها؛ لبحث أبرز التحديات والقضايا التي تواجه الشباب و الفرص الاقتصادية و الثقافية و السياحية و مكونات النجاح في هذه البوابة الافريقية المتميزة

و اسوان و النوبة مدخل استراتيجي للقارة الافريقية ، روابط و تنوع و آثار و تاريخ و تقاليد ، معطيات محلية تؤكد الوجود على المستوى الإقليمي و الدولي

شباب النوبة مفتاح ثري للحفاظ على الثراء و التنوع و روابط الوطن ،

كانت اللغة النوبية لغة الشفرة في نصر اكتوبر العظيم ، و ان شاء الله يشهد عام ٢٠١٩ نصرا جديدا متواصلا لمصر قلب القارة الافريقية    ...

،،

التنوع ميزة ، نعمة من نعم الله ،

تشير الدراسات  أن التنوع  مفيد جدا في تحقيق الاهداف ، التنوع في الاعمار ، و الخلفيات الوظيفية ، و الثقافية ،  الجنسية  ،  له تأثير  إيجابي على  الابتكار و حل المشكلات في الاماكن الزاخرة بالتنوع

 فقط يحتاج الانسان في بيئات التنوع الى دعم امانه وثقته ،  دون الاحساس  بالتعالي  او العصبية او البرود في التعامل الانسان يحتاج الى تقدير انسانيته ثم اختلف معه كما شئت ،، 

التنوع قائمة من الفروق الفردية بين البشر ، هذه الفروق يمكن ان تكون مفيدة جدا جدا ، و يمكن ان تكون هدامة لكل جهود الاداء ، إدارة التنوع هي "الاعتراف بالفروق الفردية وتقديرها".

يفرض التنوع  الاعتراف  بوجود الاخرين و القبول والاحترام بين البشر ،

التنوع الثقافي ، التنوع في المستوى الاجتماعي ، التنوع في المستوى الاقتصادي ، التنوع  في الاعمار  ، في المهارات و حدود الذكاء ، التنوع الايديولوجي ، الفكري ، العقائدي ، السياسي ، 

التنوع ثراء ، و غنى ، ،هذه التنوعات تحتاج احساساً بالامان و الرعاية لكل المتنوعين ،

التنوع يفيد كلما استطعنا الاستفادة منه ،

التنوع  يشير الى  أنماط مختلفة  من البشر  من السلع ،   يشير الى  الاختلاف الشكلى او الاختلاف فى الاعماق التنوع في اماكن العمل في المؤسسات  و الجامعات ،و الأسر ،  والدول ،

و  ادارة التنوع ، و حسن التعامل معه مهم في كل المجالات ،  فى التسويق  ، في العمل الجماعي ، فى ادارة الشركات متعددة الجنسيات  ،  حتى فى مهارات التواصل و التحدث امام مجموعة ، نحن نتعامل مع  أنماط الشخصيات  المتنوعة ، 

 

 مصر  دولة تكون عريقة  حافلة    بثقافات متنوعة..... دولة استطاعت تذويب   خلافات كل  القادمين اليها ، و استوعبتهم بثقافاتهم و حضارتهم ، اثرت فيهم و تأثرت بهم ، و احتفظت بشخصية مصر و طيبة اَهلها  و ذكائهم ،

.... أى عبقرية لاي دولة؟؟؟. التنوع في بلدنا عظيم ،..،.. لكن كيف  نستفيد بحالة التنوع  ؟؟؟

. لما تكون في مكان تشوف مليون حاجة اسمها فلكلور  تلاقى فلكلور  مميز  فى سيناء  ، يختلف حين  يكون فى النوبة  ،  فى بحرى ،  فى قبلى   ، 


 التنوع حتمى  موجود ،   هو ميزة و لكنه قنبلة موقوتة فى بعض الاوقات اذا اسئ استخدامها و قنبلة موقوتة اذا اراد البعض ان يسئ استخدامها.


التنوع يمكن ان يكون  أقرب طريق لاثارة فتنة   ، حين نسيء صناعة الاخر  و خلق صراعات ،

 مثلا  ماكان  يحدث مع   الزنوج فى أمريكاamerica.Euro / america.Afro فتبدأ تنشأ الصراعات لانه يستشعر أنه الاخر  ، مع  تسليط  لاحساس بالظلم و  الاضطهاد  ،

اكتر الصراعات اللي بتنتشر داخل المؤسسات الـ  multinational لو انك تعمل  فى بلد   ما و  معك   مجموعة  من بلد أخر  ، نجد انفسنا امام الصور الذهنية ،  StereoTyping  ، و تصنيف الناس وفقا لبلادهم الأصلية مع قدر كبير من الظلم الذي يطلق مع الأحكام العامة ، بعضها حقيقي لكن التعميم دائماً ظالم ، و يستخدم  لاثارة الفتن و أحيانا  لاصدار أحكام مسبقة  غير  عادلة  

نفس الامر ينطبق على داخل الدولة  انت متوفي ، انت بورسعيدي ، انت دمياطي ، احيانا مواصفات تحمل الحقيقة لانها تشير الى طباع مجموعة من البشر يمكن ان تظهر في الشق المكتسب نتيجة مهارات مهنة معينة او تجارة او حرفة او نوع من النشاط السائد في المكان الذي اثر على نمط حياة الناس 

صناعة  الاخر  بداية الصراع ، و يتجلى  الصراع  داخل  المؤسسات  ، و الشركات ، وبعض الشركات تحرص على دعم مفهوم  فريق العمل   teamwork  إشارة الى وحدة الهدف  ،

 فهل يمكن ان  نكون teamwork  حتى فى بيوتنا  ، .

 فالاسرة أو المؤسسة اللي  تدار  بكفاءة يجمعهم الهدف  المشترك  ، و الهدف المشترك  هنا يسيطر على  فكرة الاخر ،

بشرط ان يتجدد هذا الهدف لان اكتمال التحقيق و عدم وجود طموحات و اهداف متجددة تخلق صراعا مع الاخرين بمجرد تحقيق الهدف و سعي كل طرف نحو مصالحه دون المصالح  العامة ،


لازم نجدد الهدف و نتكلم عنه و نأكده  طول الوقت  ،

يمكننا ان نتعلم من نماذج ادارة التنوع في الشركات متعددة الجنسيات ،

التي استخلصت أسباب الصراع بين العاملين من اجل ادارتها و التغلب عليها   :

 جهل المختلفين بحقيقة الأمر الذي يتنازعان فيه, أو جهل أحدهما بما عند الآخر من الحق, والجهل والظلم هما أصل كل شر.

 فساد النية” لما في بعض النفوس من البغي والحسد والعلو

 حب السلطة, أو العنصرية, فإن الآراء لا تتفق مع الحق والعدل, وهذه أمور تفسد الآراء, وتبعد أصحابها عن الحق.

 التعصب لأقوال الأشخاص والمذاهب والطوائف,. وحيثما كان التعصب المجادلة والمكابرة.

 مستوى التعلم أو التفكير , فبعض الناس قد آتاه الله عقلا وبصيرة وفكر, والبعض عنده قصور نظر, فهذان العاملان لابد في النهاية أن يختلفا

أنواع الصراع داخل المنظمة :

الصراع  الخفي:وهو مصدر الخلاف ومنه ينشأ وأسبابه عديدة: فالغيرة والحسد والخوف على الرزق … إلخ  وغالبا لا يتعدى الصراع الخفي المشاعر الداخلية الناتجة عن عدم الرضى في المعاملة.

الصراع الملاحظ: ويحدث حينما يدرك أحد العاملين بالمنظمة

الصراع  المحسوس :هو الشعور بالصراع .

المبادئ الواجب توافرها بين العاملين والتي تبنى عليها إدارة التنوع فهي :

1- التواضع: وهي صفة لابد من توفرها في المدراء وأصحاب المسؤولية.

2- التشجيع: فالمسئول الجيد لابد له أن يختار من أساليب التشجيع ما يناسب العاملين معه.

3- التعاون: فلابد للمسئول أن يعمل على تشجيع العاملين على العمل الجماعي وأنه واحد منهم.

4- الشورى: للشورى أهمية كبيرة في العمل حيث أنه أسلوب يعمق جو العلاقات الإنسانية من خلال توثيق رابطة الألفة والمحبة بين المسئول والعاملين معه مما يؤدي إلى تحقيق الرضا والطمأنينة التي تؤديان إلى سرعة تقبل القرار والعمل على تنفيذه بالصورة المطلوبة.

5- العدالة: إن الموضوعية والابتعاد عن التحيز من أهم الصفات الإنسانية.

6- القدوة الحسنة: فلابد للمسئول أن يتحلى بالسلوك الراقي ليكون قدوة لمن هو أدنى منه.

7- المسؤولية: إن الشعور بالمسئولية يؤدي إلى الإحساس بالإيثار وحب الآخرين.

8- الرحمة: فالرحمة بين العاملين في مجال العمل تعتبر من أهم ركائز العلاقات الإنسانية.

يشير التنوع في الموارد البشرية إلى الاختلاف  أو عدم قبول الآخر ، ويؤدى هذا إلى اختلاف وجهات النظر ، والقيم ، وعادات العمل مما يعرقل العمل ما لم يكن هناك ضوابط لذلك

 

DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 53 مشاهدة
نشرت فى 13 ديسمبر 2016 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

332,314