كل  ما باسمع موسيقى عمار الشريعي ، لازم يجي في بالي اول لقاء جمعني بيه ، كنت مذيعة مبتدئة  في اذاعتي الجميلة الشباب والرياضة واحدة من محطات الاذاعة المصرية العريقة ، في التسعينات  ، بتهور الطامحين ، قررت اتصل بالأستاذ الموسيقار ، وكيف لا ، رقم تليفونه معي ، اتصلت ، أنسر ماشين هذا الجهاز اللعين الذي يرد ان الاستاذ مشغول وارجو ترك رسالتك بصوت الاستاذ،، تركت له الرسالة ، استاذ عمار ، انا اسمي نادية النشار ، و ارجو تحديد موعد لبرنامج على الهوا ، 

تاني مرة نفس الرسالة من الامير ونفس الرسالة مني ، تالت مرة الاستاذ عمار يلتقط السماعة وقبل ان اتحدث يتحدث ، بمرح شديد ، استاذة نادية النشار ، انا اسمي عمار ، و عايز احدد المعاد ، ضحكت من قلبي من المفاجأة ، لتزداد بمجيء الموسيقار الرائع  لاستوديو  ١٦ الشباب والرياضة ، محفزا و مرحبا وجميلا ،،

عمار علي محمد إبراهيم علي الشريعي ولد في مدينة سمالوط بمحافظة  ألمانيا ، في ابريل عام ١٩٤٨ وتوفاه الله في السابع من ديسمبر عام ١٩١٢  ، له اثره الابداعي في الاغاني والموسيقى التصويرية للأفلام ، والمسلسلات ، 

 علم نفسه التعامل مع الكمبيوتر ، سجل  «حروف جملته الموسيقية» ، وساعده الكمبيوتر على ملاحقة خياله، ويعرف بعضنا أنه كان يقوم بإصلاح ما يتعطل من أجهزة فى الاستديو ،،

كان يتمنى التلحين للشيخ سيد النقشبندي،  و وجد بعض الابتهالات المسجلة للشيخ  ، والتي يمكن    التعامل معها و«تخديعها» على حد تعبيره، لذلك كان يردد أنه أول وآخر واحد يلحن لميت ،،

ففي عام ١٩٧٥    سجل الشيخ سيد النقشبندي في استوديوهات إذاعة أبو ظبي ثلاثين  ابتهالا  بصوته ، دون موسيقى ، كتبها له الشاعر  محمد السيد ندا  , وفي عام 1983م (بعد وفاة الشيخ النقشبندي) أتى المنتج محمد مشعل إلى الموسيقار عمار الشريعي وطلب منه تلحين لحن المقدمة والنهاية لهذه الابتهالات , وبالفعل قام  المبدع عمار الشريعي بتلحين المقدمة والنهاية لهذه الابتهالات و وضع عليها صوت الشيخ سيد النقشبندي ليختار  مقاطع  مسجلة بصوت الشيخ , ثم قام المنتج بتقديم الأعمال للفضائيات في صورة إبتهالات تصاحبها صور مناظر من الطبيعة تبدأ بالتتر وتنتهي بنفس التتر واستثمره في كل دول الخليج ومصر يإسم برنامج (( شراع في بحر النور )) 

وكان في القلوب دعاء لا إله إلا الله 
غناء الشيخ سيد النقشبندى 
ألحان الموسيقار الكبير عمار الشريعى

الله الله لا اله الا الله 

الله الله

يارب ،، يا ربنا العظيم ، يا الله 

يا كاشفاً عن القلوب همها و كربها

تبنا اليك يا الهنا 

يا رب 

لتقبل توبتي يارب

لقد فقدت خطايا الدرب

ولم يجلو ظلام الليل عن عيني يا رباه غيرك  

لتقبل توبتي يارب 

  رحمه الله

كل اعمال عمار الشريعي ، تنقلنا لأحاسيس لا وصف لها ،  علم في عالم الابداع ، والعطاء والجمال 

المصدر: د نادية النشار
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 67 مشاهدة
نشرت فى 13 مايو 2016 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

326,805