كلما ازدادت قدرتك على توقع النتائج كلما سهلت على نفسك الاختيار ،،
لكن هل ما تختاره يلزم ان يعجب غيرك ؟؟
هل ما تختاره يلزم ان يعجبك طول الوقت ؟؟
هل تدافع عن اختيارك طوال الوقت ؟؟ 
الاختيار هو  تفضيل احد العناصر لتحقيق الاحتياجات والأهداف ،،أنّ الاختيار في اللغة  هو الانتقاء والاصطفاء والانتخاب،  وهو  أخذ ما هو خير ،،،
والندرة هي  عدم التناسب بين المتاح والحاجات الاساسية  ولذلك يعرف علم الاقتصاد بأنه علم الندرة والاختيار، 
ولا تعني الكثرة  والوفرة سهولة الاختيار ومتعته كما لا تعني الندرة وجود مأساة ،،
لكن هل اعتدنا ان نركّز على المفقود.. فنفقد الموجود،، ام ان ميراث المفقودات الاساسية يدفعنا لمزيد من القلق ؟؟؟ ونختلف ونتفق  ويصعب التفاهم والبدء من أرضيات جديدة يمكن تمهيدها باداء مختلف  لنصل الى نتائج مختلفة ،،
مع الاعتراف ان العلاقات التي تجمع أناسا ذوي قدرات وأساليب تفكير مختلفة تمثل فرصا للتكاتف. و تزداد فرص التعاون مع الآخرين عندما لا يرى الناس  الأمور بنفس الطريقة. الاختلاف بينهما يمثل فرصة.
والاختلاف رحمة ،،
شاركونا النقاش لتلتقي 

المصدر: د نادية النشار
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 102 مشاهدة
نشرت فى 24 مايو 2014 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

299,281