يمكنك أن تطير ، أن تسافر، ان تلمس السماء و السحاب، ان تغوص في الارض و البحر و الجو ، أن تغير المشاهد 

و البيوت و المكاتب و الشارع و الناس، كله في الأحلام،  

الأحلام جزء أصيل في حياتنا اليومية اوقات من نومنا حتى لو لم نتذكر ذلك، او نعترف به، 

دوّن حلمك ، ربما تكون الآن في حلم من يدري! 

تدرب على استكشاف الحلم، تذكره، بل و حتى اختباره، 

يمتلئ الحلم بتطورات غريبة مربكة، شيقة، مثيرة، رومانسية، كوميدية، تراجيدية، 

من تدريبات اختبار الحلم و كسف تعرف انك في واقع ام حلم، اختبار الساعة، انظر في الساعة، كرر النظر في الساعة، درب نفسك على ذلك في الواقع حتى تصبح عادة، اذا وجدت المنطق في سير الوقت و مروره فأنت في واقعك المادي، و اذا كان يمر بغير منطق فأنت في عالم آخر، 

 

تستطيع أن تقيس مستوى الوعي و الاتصال  أثناء الحلم، 

اذا كنت تستيقظ في الحلم أثناء احداثه و تدرك انه حلم، 

تستيقظ في الحلم و تنساه، 

تستيقظ في الحلم و تكمله في نوبة نوم أخرى،

تستيقظ و قد نسيت حلمك، 

تكمل حلمك بتفاصيل، تتغلب على المخاوف التي ظهرت في الحلم ، تصل إلى مستوى من التشافي الواعي في منطقة أخرى كأنك تواجه مخاوفك و تشعر بذلم فانك تكون قد دخلت في عالم آخر 

تستيقظ و تعي و تتغلب على مخاوفك 

اذا كنت تستطيع أن تغير شيئاً في الحلم، كأن 

تذهب لمكان اخر  و تحقق ما تريد، فانك في مستويات أعلى من الاتصال بجسد لا مادي، و بحالة وعي جديدة 

و هذه قدرة تمنحك تجربة فريدة، و استثمار زمنيا استثنائيا، تخيلوا اننا نعيش حوالي 

٦ سنوات من عمرنا في متوسطه و نحن نحلم، فهل تستطيع ان تستثمرهم،؟ 

نعم، حين يمكنك تدريب تذكر الاحلام ثم توجيه الاحلام، قد تصل إلى حل مشكلة او مسألة معقدة جدا،

جاء موضوع زراعة الأفكار في فيلم من أفلام الخيال العلمي، و حاول أبطال الفيلم ان يتحكموا باحلام أحد رجال الاقتصاد و استطاعوا ذلك في احداث الفيلم، 

ظهرت العديد من الدراسات و الأبحاث التي حاولت فهم الأحلام و توجيهها، (لجنة النوم) كتاب لعالمة نفس أمريكية،. اسمها باريت قالت ان الأحلام تحمل  اسلوبا مختلفا في التفكير، نستطيع الاستفادة منه، 

و قدمت تقنية الحلم الواضح (تنام ٥ ساعات تصحى و تفكر في أهمية تذكر أحلامك و انك في أحلامك و تحاول أن تكمل، ثم تستيقظ لتدون، 

و وجد بعض الباحثين بعد تجربة في أستراليا ان فيتامين ب و الحبوب الكاملة و  مشتقات اللحوم،تساعد على تذكر الأحلام، 

 

(مر الكثير من الناس بتجربة الجاثوم، و هي تشير إلى استيقاظ الوعي او العقل في وقت غير مناسب من الحلم، و قتها لا يستطيع الجسد تنفيذ اوامر العقل، فينتاب الإنسان الخوف من هجرم كائنات مخيفة او حيوانات او اصوات  او غيرها من تجارب مزعجة 

،،

المهم حاول ان تدون حلمك 

انظر ساعتك المس خاتمك أي حاجة غريبة انت تحلم 

التحكم بالأحلام تواجه مخاوفك تحل مشاكلك 

التدريب على الوعي بالحلم،. و يوجا الحلم، و تقنية الحلم الواضح 

DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 62 مشاهدة
نشرت فى 16 سبتمبر 2021 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

414,124