كيفية زيادة قوة الإرادة لديك

قوة الإرادة ضرورية لإتمام العديد من محاولات اتمام المهام. إذا كنت تريد أن تفقد الوزن، الإقلاع عن التدخين، أو تحقيق أهداف مهنية معينة، قوة الإرادة أمر حيوي بدونها لن تنجح فى ما تريد. هناك طرق تمكنك من العمل على زيادة قوة إرادتك مع مرور الوقت. تحديد الأهداف لنفسك، والمتابعة، وإجراء تغييرات لنمط حياتك لتعزيز تصميمك.

حدد اهدافك :ــ

1.تقسيم الأشياء إلى أجزاء يمكن التحكم فيها. إذا كنت غارقا في مهمة كبيره، من الصعب تحقيق النجاح. فلن تكون قادرا على الحفاظ على قوة إرادتك إذا كنت تشعر أنك وضعت معايير عالية و مستحيله لنفسك. يمكنك زيادة قوة الإرادة من خلال تقسيم المهام الصعبة الى، قطع صغيره لتتحكم فيها مما يمكنك من انجازها.

  •  إذا كنت ترغب في القيام بشيء ما و تشعر بالإرهاق، خذ جزء اكمله ثم خذ جزء آخر حتى تنتهى. إذا كان لديك ورقة بحثية من 20 صفحة، اوعد نفسك بكتابة صفحتين يوميا في الأسابيع التي تسبق الموعد المحدد. إذا كنت تريد أن تفقد 20 ك، حدد الهدف خساره خمسه كيلو في الشهر. عندما نكسر المهام الكبيرة إلى مكونات صغيرة، فإنها تبدو فجأة قابلة للتنفيذ.

2.تحديد مواعيد نهائية معقولة. إذا كنت ترغب في زيادة قوة إرادتك، تحتاج إلى وضع مواعيد نهائية لنفسك. لا أحد يمكن أن يعمل دون جدول زمني. ضع المواعيد النهائية المحددة و المعقوله التي يمكنك تحقيقها والالتزام بها.

  •  إذا كنت تريد، مثلا، بدء تمارين خمسة أيام في الأسبوع، وأنت حاليا لا تتمرن على الإطلاق، فسوف تجهد في الأسبوع اذا اتجهت مباشرة نحو هدفك. بدلا من ذلك، ضع جدول زمني. قرر العمل يومين في الأسبوع لمدة أسبوع، ثم انتقل إلى ثلاثة أيام، ثم أربعة أيام، ثم خمسة.
  •   تتبع نجاحاتك. علق نتيجه على الثلاجة أو الجدار. اكتب مذكرة صغيرة عن ما حققته من نجاح في ذلك اليوم على النتيجه. على سبيل المثال، في 3 أكتوبر اكتب شيء من هذا القبيل، "جريت ثلاثة أميال اليوم." رؤية نجاحك ملموس تساعدك على الشعور بالفخر و دافعا لك للمتابعة.

3.أعمل خطة. هناك تقنية قد تساعد عندما يتم اختبار قوة الإرادة لديك لاستخدام "نية التنفيذ"، أو "إذا، ثم" للتخطيط في الحالات التي قد تواجه فيها إغراء التكاسل.

  •  على سبيل المثال، قد تكون تحاول التخلي عن السكر، ولكنك ذاهب لحفلة عيد ميلاد وأنت تعرف ستكون هناك حلوى كثيره هناك. اجعل خطتك قبل الحفله: "اذا كان هناك من يقدم لي قطعة من الكعكة، سوف اتناول بعض من سلطة الفواكه التى أحملها بدلا من ذلك"
  •  وجود خطة بالفعل قد يقلل الضغط على قوة إرادتك، مع انك بالفعل اتخذت القرار ولست بحاجة لمحاربة الرغبة للحصول على السكر في الوقت الراهن. هذا يمكن أن يعمل حتى إذا استنفدت ضبط النفس.
  • واصل العمل :ــ

1.اعتبر نفسك مسئولا. خطوة حيوية لزيادة قوة الإرادة لديك هي أن تأخذ بعض المسؤولية الشخصية. افعل ذلك لكل من النجاحات والعقبات التى تواجهها وأنت تعمل نحو أهدافك.

  •  التحدث أو الكتابة بصوت عال حول الإجراءات التى اتخذتها يمكن أن تساعد. حدد ما فعلت، لماذا فعلت ذلك، وكيف جعلك تشعر. على سبيل المثال، "قل" كنت تعاني من الضغط النفسي لانى لدى ورقتي للقيام بها، لذلك قررت أن أشغل نفسي بمشاهدة التلفزيون بدلا من ذلك. وسأعمل على إدارة الإجهاد أفضل حتى أتمكن من إكمال ورقتى حتى أستطيع إنجاز الأمور بدلا من الشعور بالكسل والاكتئاب النفسي ". على العكس من ذلك، قل شيئا من هذا القبيل،" كتبت صفحتين من ورقتي اليوم لأنني أرغب في التركيز على المهمة، وهذا يجعلني أشعر إنى منتجا وايجابيا عن نفسي ".
  •  قصر المسؤولية فقط على نفسك يتطلب الصدق الهائل. كما أنه يزيد من قدرتك على إدارة الدوافع و "فكر قبل أن تثب"، وتتحمل المسؤولية كما عليك التوقف عن إلقاء اللوم على العوامل الخارجية على ظروفك. هذا يمكن أن يساعد قوة الإرادة و أنت تبني التغيير الحقيقى الذى في حدود قدراتك.

2.إدارة الأفكار السلبية. الأفكار السلبية تظهر ​​لا محالة خلال رحلتك تصور إنك غير قادر على التغيير أبدا، أو قد يكون مجرد صوت في رأسك، يتجاذب معك أطراف الحديث عن أنك لن تنجح، ويحبطك. إذا كنت ترغب في زيادة قوة الإرادة، ابتعد عن الافكار السلبية لانها لا تساعدك و تجعلك تشعر انك منهزم وميؤوس منك . في حين أنه من المستحيل وقف الأفكار السلبية تماما، يمكنك تغيير الطريقة التي تتفاعل و تتعامل معها.

  •  احتفظ بسجل لأفكارك السلبية. اليوميات مفيده في نواح كثيرة، لذلك يمكنك القيام بتسجيل الأفكار السلبية التي تحدث على مدار اليوم. قريبا سوف تكون قادرا على تحديد أي أنماط سلبيه فى الرسائل وتبدأ فى البحث عن مصدرها.
  • عندما تتعرف على الفكر السلبي، مثل "أنا لست قادرا على تحقيق أهدافي،" إبحث مسألة ما إذا كان أو لم يكن هذا صحيح حقا. ابحث من خلال النظر في الأدلة الفعلية، وليس فقط ما يقوله الصوت السلبي داخلك. 
  • يمكنك عمل عمودين في يومياتك، واحدة مع أدلة "مع" الاعتقاد، واحدة "ضد". في عمود السلبيات، قد تكتب: "حاولت أن اصمد شهر دون تناول السكر، و لم يمكننى أن أفعل ذلك . أنا أشعر أنني لست قوية بما فيه الكفاية لتغيير عادتي." في عمود "مع"، اكتب "عندما أضع أهداف أصغر حجما وأكثر قابلة للتحقيق، يمكنني أن تحقيقها. وعندما أأخذ الأمور يوما بعد يوم أو الأسبوع تلو الأسبوع، أحقق الكثير من النجاح. في الماضي وضعت أهداف لإنهاء دراستى، الحصول على زيادة في العمل، الإقلاع عن التدخين. ربما كان من غير المعقول أن أترك السكر كليا فى الوقت الذى أحبه كثيرا، أنا بحاجة للمحاولة مرة أخرى، ربما باستخدام طريقة مختلفة ".

3.كن نفسك. وهذا يعني معرفة حدودك وتحديد الأهداف المناسبة. إذا كنت تحاول الإقلاع عن التدخين، على سبيل المثال، سيكون بالطبع أمرا رائعا إذا كان يمكن أن تتوقف فى الحال و تنتهى منها. ولكن ربما هذا ليس لك - ربما كنت لا تزال تتمتع حقا بالتدخين وكنت تدخن من سنوات. بدلا من اعتبار نفسك مثل أعلى، أي شخص يمكن أن يتخلص بسهوله من عادة الإدمان، وربما تحتاج إلى التوقف عن التدخين رويدا رويدا بدلا من ذلك. بهذه الطريقة  انت صادق مع نفسك و حضرت أيضا نفسك للنجاح من خلال وضع أهداف على أساس معرفتك لنفسك.

4.كافئ نفسك. من المهم البقاء على المهمة وتحمل المسؤولية عن أفعالك. ومع ذلك، فمن المهم أيضا أن تعرف كيف تكافىء نفسك لحسن السير والسلوك.

  •  بناء نظام للمكافآت لنفسك. إذا كنت تحاول فقدان الوزن، وعلى سبيل المثال، إوعد نفسك بشراء قطعه جديده من الملابس كل أسبوع لو التزمت فيه بنظامك الغذائي والجدول الزمني الذى وضعته.
  •  كل شخص لديه نظامه الخاص الذى يعمل له. العثور على شيء تستمتع به وايجاد وسيلة لمكافأه نفسك به من  حين وآخر. العمل بنظام المكافآت بين الحين والآخر يعني أنه يمكنك الاستمرار على المسار إلى الهدف لفترة أطول،و مما يؤدى إلى قوه الإرادة.

غير نمط حياتك :ــ

1.تنميه عادات جيدة. الإجهاد هو القاتل الرئيسي لقوة الإرادة. عندما تعمل فوق طاقتك و تشعر بالإحباط، نخضع لسلوكيات من الافضل العمل ضدها. من خلال تطوير عادات شخصية جيدة، نكون أكثر بقاء على الطريق الصحيح حتى لو كنا تحت ضغط.

  •  أيضا،الأشخاص ذو العادات الجيدة هم أقل تأثرا بالإجهاد. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي، وجدول زمني متماسك للنوم يمكن أن يساعد الجميع و يقلل مقدار تأثير الأحداث المجهدة في حياتك.
2.لا تماطل. التسويف يمكن أن يقتل الإرادة. تأجيل الواجبات تجعلنا أكثر عرضة لعدم القيام بها نهائيا. تجنب المماطلة قدر الامكان إذا كنت تريد زيادة قوة إرادتك.

  •  غالبا ما تضرب المماطله بجذورها في الرغبه الشديده فى تحقيق الكمال.  تأجيل الأمور يعرضك للضغوط لتراكم المهمات عليك. إفهم أن تأخير العمل في الواقع لا يحد من هذه الضغوط،بل يمكن أن يزيدها في الواقع.

3.حافظ على دفتر اليوميات.  يمكن أن يساعد في زيادة قوة الإرادة عندما ترى سجل تقدمك المحرز. سوف تشعر إن الانتكاسات أقل قسوة عندما يمكنك رؤيتها بالمقارنة لإنجازاتك. انظر إلى الوراء في دفتر اليومية لترى كم فقدت من وزن . الدفتر سيعرض الرحلة التى تذكرك الى أي مدى قد وصلت.

4.الحصول على الدعم. لا أحد يستطيع أن يفعل كل شيء. إذا كنت ترغب في الحفاظ على قوة إرادتك، إسعي إلى دعم من الآخرين.

  •  مهام معينة ومحددة، مثل الإقلاع عن التدخين أو الشراب أو المخدرات، لديها مجموعات الدعم في المستشفيات والمراكز الاجتماعية التي يمكن أن تساعد.
  •  تحدث إلى أصدقائك وأفراد الأسرة حول ما تحاول تحقيقه. أطلب منهم أن يدعموك على طول الطريق. إذا كنت تحاول تقليص الشرب، على سبيل المثال، اطلب من أفراد عائلتك لا يشربوا أمامك وامتنع ان تجالس من يشربوا من اصدقائك ايضا.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

المصدر: د.نبيهه جابر
  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 226 مشاهدة

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : [email protected] »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

4,833,186