كيف تكون رجل أعمال ناجح

خلال هذا الاسبوع تقابلت مع ثمانية من الشباب الذين يبحثون مختلف الأفكار لبدء مشروع تجارى صغير.  بعضهم يريد العمل فى المحمول ، وبعضهم بدأ مشروع فى الطباعه والنشر ، وبعضهم في الصناعة التحويلية .. إلخ . نصيحتي حول كيفية أن تكون ناجحا كانت هى نفسها لكل منهم. هنا بعض الأفكار الرئيسية التى شاركتها معهم و أشعر أنها لازمه لإنشاء و انجاح مشروع  صغير. 

1. إذا كنت تريد حقا أن تكون رجل أعمال ، يجب أن يكون لديك عقلية تبحث في كل شيء من خلال عدسة تستفسرعن: "ما هي فكرة العمل هنا؟ أين هى المتاعب في السوق ، والإحباط ، والفرص المناسبه؟ ما الذي يمكنني القيام به لإنتاج المنتج أو تقديم الخدمة التي سوف تاخذنى بعيدا عن المتاعب و إحباطات السوق, و الاستفادة من الفرص المتاحه " في كل التفاعلات ، طوال اليوم ، في كل ما تفعله – يجب أن تظل نطرح هذه الاسئلة مرارا وتكرارا -- و مما يدعو للدهشه إنك سوف تخرج بعشرات الأفكار التجارية من بحثك عن الإجابات.

2. بمجرد البدء في خلق عشرات وعشرات من الأفكار التجارية ، فإن الخطوة التالية هي أن تكون صادقا بقسوه في تقييم تلك الأفكار ومن منها قابل للحياة حقا. وبعبارة أخرى ، ما الذي فيها يجعل الجمهور يقبل أن يدفع ماله مقابلها ؟ أين يمكن إيجاد المنتج أو الخدمة الفريدة من نوعها والمتميزة التى لها قيمة كبيرة في السوق؟ الأفكار العظيمة هي المفيده حقا -- كثير من المنتجات والخدمات التي تساهم في حل المشاكل الحقيقية  للجمهورهي التى تقوم عليها المشروعات الناجحه و تحقق العائدات.

3. الآن بعد أن قمت  بتصفيه أفكارك وصولا الى الفكره التي تمثل حقا فرصة تجارية كبيرة ، فإن الخطوة التالية هي بناء فريق من أفضل العاملين الذى يمكنك وضعهم معا لتطبيق أفكارك وتحويلها إلى منتجات اوخدمات. وسيتم تحديد جوده منشأتك بنسبة 100 في المئة من نوعية العاملين التي يمكنك الحصول عليهم والحفاظ عليهم داخل فريقك – و حجم و مستوى المشاركة التى يمكنك إيجادها داخل فريقك. رجل الأعمال يجب أن يكون خبيرا ممتازا فى إكتشاف المواهب وفي التشجيع على التعاون وايجاد روح العمل الجماعي والابتكار وخلق ثقافة النظام و العمل الجاد بجابب القدره على الأقناع بهذه الثقافه.  بالمناسبة ، هؤلاء العاملين يمكنك أن لا تجعلهم على جدول الرواتب لديك, يمكن أن يكونوا من المتعاقدين الخارجيين ، والاستشاريين والموردين والمقاولين ، والمرشدين ، وأصدقاء الأصدقاء..إلخ – و يمكن أيضا أن يكونوا أي شخص يمكنك الاتصال به لمساعدتك على تقديم أفضل المنتجات والخدمات إلى السوق المتلهف لها لسد حاجاتهم.

4. بعد أن حصلت على مجموعه من الأفكار العظيمه ، و أنشأت لك فريق مدهش من الموهوبين للغاية... الآن كل ذلك يصل بمشروعك الى آخر جزء فى المعادلة وهى التنفيذ المتقن....  الأفكار تعتبر عديمة الفائدة إذا لم تتمكن من تحويلها إلى منتجات ثم تأخذ هذه المنتجات إلى السوق وبيعها إلى العملاء الحقيقيين الذين هم على استعداد لدفع المال الحقيقي  لشرائها , ثم يمكنك الحصول على ردود فعل السوق, و منه يمكنك معرفة كيفية تحسين وتعديل المنتج لجعله أفضل و أكثر قيمة -- لا يوجد شيء يسمى المنتج المثالي قبل أن تذهب به إلى السوق و تقدمه للجمهور...و يحكم بذلك.....

5. أخيرا وليس آخرا -- إذا كان ذلك ممكنا إنسانيا أبدأ بالتخلي عن الملكية. إعتبر الأموال المستثمره ، على إنها قرض سيتم سداده مع الوقت حتى تتمكن من الحصول على السيطرة الكاملة للملكية و تصبح المالك الكامل للمشروع. إدفع رواتب ومكافآت سخية إذا كنت تحقق أرباح ، إطلق على العاملين لديك زملائك ،او شركائك... بل وحتى يمكنك دعوتهم "شركاء العمل" وهذا لا يعنى أنه عليك أن تمنحهم ملكية  فعليه معك لما حصلت عليه بمالك و تفكيرك و مجهودك.  نعم !! هم عاملين لديك و لكن إزرع داخلهم الشعور بإنهم من الملاك.

 هذه قائمة قصيرة من خمسة أشياء يجب معرفتها قبل البدء فى مشروع صغير . ليست بالتأكيد كل شيء تحتاج إلى معرفته لتكون رجل أعمال ناجح ، لكنها هي بعض الأفكار الأساسية. 

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " تقدير المبيعات لمتجر للتجزئه " على:

http://drnabihagaber.blogspot.com

 ( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس 

المصدر: د. نبيهه جابر

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,286,096