تخلص من تضخم الأنا

لكل فرد " أنا " تماما مثل أن يكون لديك رأى. بعض الأشخاص يمكن تحملهم ولا نشعر بأى تضخم لما لديهم من " الأنا" . وهناك آخرين لا يمكن تحملهم أو التعامل معهم لتضخم الأنا لديهم و ما ينتج عنه من مضايقات للآخرين. السؤال هنا ماذا نعنى بكلمه " الأنا "؟ كثيرين يخلطوا بينها و بين الأنانيه, و لكن الواقع يقول إنهما ليسا شيئا واحدا. فقد جاء فى أحد قواميس علم النفس إنها " الشعور بأهميه الذات بصوره مبالغ فيها, و الغرور , و المفهوم الخطأ للكبرياء ". و قد وصف العالم بليز باسكال الأنا بأنها :" للأنا خاصيتان، فمن جهة هى في ذاتها غير عادله من حيث إنها تجعل من الشخص نفسه مركزا لكل شيء، وهو من جهة أخرى مضايقا للآخرين من حيث إنه يريد استعبادهم، ذلك لأن "الأنا" هى عدو لكل من حولك، وتريد أن تكون المسيطر على الجميع ".

الخطوات التى تساعدك على التخلص من تضخم الأنا لديك :ــ

الخطوه الأولى:

1. يجب أن تدرك إن هناك من هو أفضل منك فى شىء ما :

هذا لا يعنى إنك أقل منه. لكنك يجب أن تتقبل فكره إن هناك دائما أشخاص لديهم مميزات لا تملكها أنت , كما إنك أيضا قد يكون لديك مميزات لا يملكها غيرك.

 لا تتباهى , هذه عجرفه , تهين و لا تحترم حقيقه إن هناك أشخاص لهم نفس المهارات التى تتمتع بها بل ويمكن أن يتفوقوا عليك.

  •  تذكر إن كل إمكانيات الأفراد متنوعه و صالحه لتكمل بعضها.

      2. عامل الأفراد بمساواه :

إظهر نفس الإحترام لكل من تعرفهم بغض النظر إذا كان ألد أعدائك أم حب حياتك, فقير أم غنى..إلخ.

  لا تنظر لنفسك على إنك تفوق الآخرين أو حتى إنك أفضل منهم. إنك بهذا التعالى تنفرهم منك و لن تفوز بأى حب أو إحترام و تصبح أقل الناس فى عيونهم.

  •  إذا كرهت الناس لإختياراتهم فى الحياه, كن على الأقل متفهما للظروف التى دعتهم لذلك. قد تكره أشياء يفعلها البعض أو يقولها. عليك أن تدرك إنهم لم يطلبوا منك مشاركتهم أو الموافقه عليها. و لكن تذكر إنهم بشر مثلك لهم مشاعرهم و أحلامهم و آمالهم و لكن الظروف خذلتهم فلا تتعالى عليهم وتنظر إليهم بإحتقار.

     3. قدم المساعده لشخص يحتاجها :

تطوع بالعمل أو خدمه الغير القادر, هذا سيقلل من شعورك بذاتك (الأنا) و تضخمها. ستشعر إن أهميتك تستمدها من منفعتك لغير القادر الذى يحتاج مساندتك له.

4. إذا شعرت إنك تعانى من تضخم فى الأنا, إبحث عن الدوافع داخلك :

هل تفعل شىء لمجرد إنك تريد التفوق على الآخرين؟ هل تفعل الشىء لمجرد رغبتك فى جمع المديح من كل من حولك؟ إذا كانت الإجابه بنعم, إعلم إنك تؤدى العمل للأسباب الخاطئه التى لن تعود عليك إلا بسخريه من حولك.

نصــــائح :

 

  •  لا تحمل داخلك إحتقار لأحد أو تقلل من قيمه ما يؤديه من عمل.
  •  لا تتنمر ( تستقوى على الأضعف منك )على أحد و تمارس غرورك و تعاليك و تتباهى على الأضعف أو الأقل منك منزله.
  •  إذا تغيرت و تخلصت من تضخم الأنا لديك و قال لك أحد أنت ضعيف لمعاملتك الرقيقه للآخرين, لا تتأثر فقد كنت مثلهم تستقوى على الأضعف منك و تحمل الإحتقار لهم و لكنك الآن شخص صالح قوى فى الحق فقط و لا تتعالى على أحد.

 

تحـــذير :

 

  •  هذا التغير قد يخلق لك بعض الأعداء, و لكنك ستحصل على أضعافهم أصدقاء.
  •  قد يغريك البعض من المنافقين و أصحاب المصالح بتملقهم أن تتباهى بنفسك و تغتر بمالك أو نفوذك, إياك و أن تنجر وراء ذلك. التباهى سيضايق الكثيرين منك, و ستعود إلى الأنا المتضخمه مره أخرى و يكرهك كل من حولك من جديد.

 

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " العالم إنعكاس لما داخلك " على:

http://drnabihagaber.blogspot.com

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

المصدر: د. نبيهه جابر
  • Currently 570224/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
39 تصويتات / 2645 مشاهدة

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,198,959