رقابــة الجــودة على الإنتاج

ان الهدف الحقيقى من رقابة الجودة هو تحقيق رضاء المستخدم النهائى للمنتج وهذا لا يحدث الا بضمان جودة المنتج النهائى فى يد ذلك المستخدم النهائى وجودة استخدام المنتج وصلاحيته وعدم التقصير الا الانحراف الذى يترتب عليه عيوب او اضرار للمستخدم النهائى.

اولا : مجالات الرقابة على الجودة :

        ان رقابة الجودة على المنتج اثناء استخدامه تعتبر ضرورة ملحة لان المنتجات قد تفقد جودتها بسبب سوء التعبئة او التخزين او سوء النقل او التوزيع او سوء استخدام المنتج، لذلك فالرقابة هنا تصبح عملية كاملة تمكن من ضمان جودة المنتج منذ بداية انتاجه وحتى استهلاك اخر وحدة فيه. وهذا سوف يمكن من تجنب اى قصور فى رقابة الجودة بما يضمن استمرار جودة المنتج بعد انتاجه وبعد مطابقته للمواصفات وما يتطلبه المستهلك حتى يحقق الرضا المطلوب من جانبهم.

 ثانيا : رقابة جودة التعبئة والتغليف :

        ان مراعاة المبادىء السليمة والاساليب والقواعد الصحيحة للتعبئة والتغليف سوف تمكن من المحافظة على جودة المنتج المطلوبه. فقد يفقد المنتج فى بعض الحالات جودته بسبب سوء التعبئة او التغليف. ان الرقابة على الجودة تظهر هنا من اجل اختبار وسائل التعبئة الصحيحة وطرق التغليف الملائمة للسلعة وللمستهلك بحيث توفر المواصفات اللازمة للمحافظة على سلامة المنتج. كما ان الاعتناء بالجودة فى اختيار العبوة من حيث المتانه والشكل والالوان وما الى ذلك تساعد على جذب المستهلك لشراء المنتج.

 ثالثا : رقابة جودة النقل والتخزين للمنتج :

        ان نقل ومداولة وتخزين المنتج تعتبر من اهم المراحل التى يتطلب الرقابة لضمان المحافظة على المستوى المطلوب للجودة. لذلك يجب تحقيق التكامل بين عمليات التصنيع وبين عمليات النقل والمداولة والتخزين وذلك لخفض التكاليف وتقليل معدلات التلف والحفاظ على المواصفات المتعلقة بالجودة بما يضمن رضا المستهلك النهائى.

  ومن اهم المبادىء التى تساعد على تحقيق الاقتصادية والحفاظ على الجودة فيما يتعلق بالنقل والمبادلة والتخزين الاتى :

  •        النقل من خلال اقصر الطرق لخفض معدلات الوقت والتآلف
  •        التعبئة فى عبوات اقتصادية تمكن من خفض التكلفة مع الحفاظ  على الجودة.
  •       اختيار المكان المناسب للتخزين من حيث سهولة الدخول والخروج وايضا بقربها من موقع الانتاج لتقليل عمليات المناولة لتقليل التلف والحفاظ على الجودة.
  •       التخزين بالصورة الصحيحة فى اماكن بعيدة عن التلوث والحشرات للحفاظ على المنتج من التلف.

 رابعا : رقابة جودة التسويق للسلعة :

        وفيها يتم الرقابة على جميع جوانب وادوات التسويق مثل النبؤ، التحليل، رقابة اثر بيع السلع الاخرى، القرارات التسويقية، المزيج التسويقى ومدى ملائمته للسلعة، رقابة مدى قبول المستهلك للسلعة ... الخ.

 خامسا : رقابة جودة استخدام السلعة :

        وتتضمن رقابة مدى اداء السلعة للوظيفة المتوقعة منها فى ظروف الاستخدام العادى ولمدة معينة. وتشمل رقابة الجودة على استخدام السلعة رقابة مدى كفاءة تقديم خدمات اضافية للسلعة مثل الصيانة، الاصلاح.. الخ. كما تشمل ايضا مدى توافر البيانات الكامنه والمعلومات الصحيحة والرقيقة عن المنتج والارشادات اللازمة لاستخدام المنتج.

Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA MicrosoftInternetExplorer4

ادوات ادارة الجودة

  هناك عدة وسائل او ادوات يمكن استخدامها لتحسين الاداء وتوكيد الجودة بالنسبة للمنتج أو للخدمة اللمقدمة لتحوز على رضاء المستهلك منها :-

 1-   التدقيق الداخلى : ويتطلب نظام ادارة الجودة ضرورة قيام المؤسسة بأعمال التدقيق الداخلى ( مراجعة ومتابعة وتأكد) للتأكد من مدى الالتزام بنظام ادارة الجودة ومدى ملائمته وفاعليته . ويعتبر التدقيق الزاميا وعاملا مساعدة لتطوير نظام ادارة الجودة.

 2-   الفحص بأخذ العينات: وتعتبر من أهم الادوات المستخدمة لتحقيق الجودة . وهى تستخدم فى الضبط الاحصائى للجودة وهى تهدف إلى ضبط الجودة عن طريق أخذ عينه من الدفعه.

 3-   الضبط الاحصائى للعمليات: ويعتبر أحد الاساليب المستخدمة فى الضبط الاحصائى للجودة ويهدف إلى تحسين المنتج عن طريق ضبط التغيرات الحاصلة فى العمليات الانتاجية . (وسيتم شرح 2,1 بالتفصيل فى الفصل الثالث)

4-   قياس المستوى :وهى اداة للمقارنه المستمر للعمليات فى المؤسسة مع ما هو الافضل منها لدى الآخرين وذلك بلهدف وضع الاهداف لها وتحسين العمليات فيها .

 5-   استخدام الخطوات الخمس (5s) :هو برنامج خمس خطوات لتنظيم صاله العمل وهى : التصفيه ، والترتيب ، والتنظيف، والتقييسى، والتدريب.ويساعد هذا البرنامج على تكوين بيئة أفضل كما يتضمن انتاج منتجات ذات جودة عاليه ، كما يحافظ على سلامة العاملين.

 6-        التأهيل المستمر : هو لجوء المؤسسة إلى تدريب وتأهيل العاملين لديها طيله فترة استخدامهم.

 7-   توزيع وظائف الجودة : وهى الاداء التى تساعد المؤسسة على تحديد حاجات الزبائن وايصال هذه المعلومات إلى كافة الاقسام المعينة لديها .

 8-        نماذج عمل مشكلات الجودة :- وهى يجب تدريب المديرين والعاملين على كيفية استخدامها ومنها :

-         العصف الذهنى

-         تحليل السبب والأثر وتحليل البيانات

-         الجداول الاحصائية والرسوم البيانية المدرجة والخطية والاساليب الاحصائية الاخرى.

-         لوحات التشتت

-         خرائط المراقبة.

 مقايس الجودة العالية

فى الحقيقة أن تطبيق المقاييس العالمية للجودة أو المواصفات العالية للجودة كما يطلق عليها أيضا يساعد أى منشأة على التواجد فى السوق العالمى واكتساب القدرة على المنافسة – بل لقد أصبحت الآن شرط اساسى للتعامل فى الاسواق العالمية .

 المواصفات القياسية :- هى وضع وتطبيق قواعد لتنظيم نشاط معين لصالح جميع الاطراف المعنية لتحقيق اقتصاد متكامل أمثل مع الاخذ فى الاعتبار ظروف الاداء ومتطلبات الامان فى المنتج . وهذا التعريف وضعته المنظمة الدولية للمواصفات القياسية, ولقد استخدمت المواصفات فى بادىء الامر لأغراض تجارية من أجل ضمان صحة الاوزان والمقاييس ودقتها ـ (الموازين ،مقاييس الحرارة ، عدادات الكهرباء وغيرها).ثم تم اعتماد المواصفات التى تحافظ على صحه المستهلك وسلامته.

ونظرا لدخول المؤسسات مرحلة الانتاج الصناعى الكمى من أجل التصدير ، فقد اجتمعت هناك حاجه ماسة إلى وجود مواصفات للمنتجات المصنعه. هذه المواصفات لا يمكن أن تحقق من قبل هذه المؤسسات الا باستخدام العمليات الانتاجية المناسبه التى اصبحت أكثر تقدما وصعوبه عن ما سبق واختيار التجهيزات المناسبه للها وتأمين المهارات العالية لتشغيلها.

الشروط الواجب توافرها فى المواصفات:

 1-  وضوح المواصفة : يجب أن تكون المواصفة واضحه يسهل مهمها بواسطة كل المعنين بها كما يجب أن تكون بعيدة عن أى مصطلحات أو معانى غير واضحه، مما يعكس سمات الشفافية.

2-     التكامل: يجب أن تكون المواصفة متكاملة فى المضمون والمعنى مما يبعد اجتهادات الافراد لادخال أو تبديل أى جزئيه منها، ويتطلب هذا الامر أن تكون المواصفة المعنيه قد مرت بمراحلها المختلفة منذ ان كانت مسودة أو مقترح، وتم توزيعه على أكبر شريحة مستفيدة لابداء الرأى والملاحظات والآخذ بتلك الآراء أو الملاحظات المتفق عليها .

 3-  الواقعية : يجب أن تكون الموصفة واقعيه وسهله التطبيق والا بقوه تطبيقها إلى رفع التكاليف وانحسار فرص المنتج أو الخدمة .

 4-  الربحية : يجب أن تقود المواصفة عند تطبيقها بواسطة الجهه المعنية إلى خفض تكاليف الانتاج ورفع كفاءة الآداء وزيادة حجم التسويق وتحقيق ربحية مشجعه لتكون دافعها للمؤسسة والعاملين بها.

 5-  الملائمة : يجب أن تكون من خصائص تلك المواصفة الملائمة فى التطبيق لفترة طويلة حتى لا تكون عرضه للتبديل والتغيير والاضافات، التى إن وجدت يجب أن تكون ثانوية ويتم ادراجها بعد فترة من الزمان وبعد تجارب ميدانية طويلة.


المصدر : د نبيهه جابر

إقرأ  مقاله "عناصر البرنامج الفعال لادارة الجودة" على:

http://drnabihagaber.blogspot.com

 (يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الأقتباس )

  • Currently 361/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
109 تصويتات / 5518 قراءة

ساحة النقاش

ahmedkordy

يسلم قلمك د/ نبيهه , أنا من أشد المعجبين بإبداعاتك ,, وأتمنى لك المزيد من النجاح والتوفيق وجعل الله ذلك فى ميزان حسناتك وعلم ينتفع به إلى يوم القيامة

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : nabihagm@gmail.com »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

2,885,240