أ.د/ أحمد جلال السيد زراعة عين شمس

موقع علمى ثقافى خاص بعلوم الدواجن Poultry Science

التغذية والمناعة فى الدواجن

أ.د/ أحمد جلال السيد

زراعة عين شمس

تلعب العديد من المواد الغذائية مثل الطاقة energy و الأحماض الامينية amino acids والفيتامينات vitamins و الأملاح المعدنية minerals أدورا هامة ومعنوية في المحافظة على حيوية الطيور وتحسين استجابتها المناعية. حديثا، أصبح الهدف من تربية الدواجن التجارية هو تحقيق أعلى معدلات وزنية وأقصى إنتاج بيض ممكن من أقل كمية غذائية ممكنة (تحسين معدلات الكفاءة الغذائية). وقد أشارت الدراسات إلى وجود تداخل بين الناحية الإنتاجية والمناعية، حيث شوهد وجود ارتباط سالب بين الإنتاج والمناعة في الدواجن، وكمثال على ذلك فان الإسراع في عملية النضج maturation يصاحب بخلل في الجهاز المناعي وذلك لعدم قدرة المكونات الغذائية على الوفاء بالمتطلبات الفسيولوجية داخل الطائر. التركيب الوراثى الذي يحقق أعلى معدلات أوزان يصاحب بانخفاض في الاستجابة المناعية ويشار إلى ذلك بانخفاض مستوى الأجسام المناعية ضد E.coli وذلك مقارنة بالتركيب الوراثى الذي يحقق معدلات أوزان منخفضة. يؤثر الانتخاب الوراثى والعوامل الغير وراثية non-genetic factors مثل المواد الغذائية على تعبير الجينات المسئولة عن الاستجابة المناعية عن طريق تغير معدلات نضج الجهاز المناعي في الطيور.

يبدأ تطور الجهاز المناعي خلال المرحلة الجنينية ويستمر لمدة أسبوع بعد الفقس، ويعتبر الأسبوع الأول من العمر هي الفترة التي يسرع فيها تكوين كرات الدم البيضاء leukocyte والأعضاء الليمفاوية lymphoid organs، وبناء على ذلك فان النقص في المكونات الغذائية خلال تلك المرحلة يؤدى إلى إحداث فشل في الاستجابة المناعية وزيادة الحساسية للإصابة بالأمراض في الطيور، والنقص في العناصر الغذائية الصغرى micronutrients أو العناصر النادرة trace elements أكثر تأثيرا في تطور الجهاز المناعي من العناصر المعدنية الكبرى macronutrients. أوضحت أحدى الدراسات أن حرمان deprivation الكتاكيت من التغذية لمدة 24 ساعة يحسن من الاستجابة المناعية الخلوية والطرفية humoral and cellular immune، وعلى العكس من ذلك فأن زيادة كمية التغذية over-consumption يؤدى إلى حدوث فشل في إنتاج الجلوبيولينات المناعية .immunoglobulin كما أن التغذية الزائدة تؤدى إلى زيادة نسبة هرمون الأنسولين:هرمون الجليكوجون high insulin to glucagan ratio.

تلعب برامج التغذية دورا هاما في تحسين الاستجابة المناعية، حيث أشارت الأبحاث إلى أن تربية كتاكيت أمهات اللحم broiler breeder على برنامج Skip a day feeding regimen يحسن من الحيوية viability والانتاجية productivity للطيور وذلك نتيجة تحسين الاستجابة المناعية Humoral immunity  بالإضافة إلى تثبيط التطور التلقائي للغدة الثيموسية thymus وغدة البرسا bursa المصاحبة للعمر. أظهرت النتائج البحثية أن التغذية اليومية على كميات محددة من الغذاء تحسن الحيوية viability والإنتاجية productivity ومقاومة الأمراض resistance of infection، بينما تعريض الطيور لفترات طويلة من التصويم starvation يؤدى إلى زيادة هرمون الكورتيكوستيرون corticosterone، ويصاحب زيادة الهرمون بفشل في الاستجابة المناعية الطرفية والخلوية cellular and humoral immune. وقد وجد في إحدى الدراسات أنه عند تصويم إناث اللجهورن لإحداث القلش الاجبارى force molting يؤدى ذلك إلى انخفاض المناعة الخلوية cell-mediated immunity وتقل الخلايا الليمفاوية helper T-lymphocyte وتزداد الحساسية ضد العدوى بـ Salmonella enteritis. يؤثر التركيب الطبيعي والكيماوي للعلائق على امتصاص الكائنات الممرضة في الأمعاء، حيث شوهد إن نسبة ولزوجة الألياف والدهن من العوامل المؤثرة على هضم العشائر الميكروبية وكذلك قدرة الكائنات الدقيقة على مهاجمة جدر الخلايا. العلائق المرتفعة المحتوى من عديد السكريات الغير نشوى non-starch polysaccharides  مثل الشعير barely ونبات الراى rye تؤدى إلى زيادة القدرة اللاهوائية للحويصلات الداخلية enterococci لمهاجمة جدر الخلايا وأحداث الإصابة. من الممكن معرفة تأثير اى عنصر غذائي على الاستجابة المناعية عن طريق إزالة هذا العنصر من العليقة، وعلى سبيل المثال فقد لوحظ إن مادة avidin المفروزة بواسطة خلايا المكروفاج macrophages ترتبط بالبيوتين وكذلك مادة transferrin المنتجة من الكبد والتى ترتبط مع عنصر الحديد.

تمثل كرات الدم البيضاء والجلوبيولينات المناعية حوالى 1% من الزيادة الوزنية يوميا لذلك فان المصادر الغذائية اليومية التى يحتاجها الجهاز المناعى اقل بكثير من الاحتياجات الانتاجية. يؤثر التداخل بين العليقة والتركيب الوراثى على الوزن النسبى لغدة البرسا، حث شوهد ان السلالات ذات الوزن المنخفض تصاحب بوزن برسا عالى عند تغذيتها لمدة 43 يوم من العمر على عليقة عالية المحتوى من البروتين. أوضحت العديد من الدراسات أن مستوى المواد الغذائية الكافي للجهاز المناعي غالبا ما يكون أعلى من الاحتياجات الموصى بها في الـ NRC, 1994. وسنحاول في هذا الجزء التعرف على الاحتياجات الغذائية اللازمة للاستجابة المناعية، مع التعرف على الدور الذي يلعبه كل عنصر في تنشيط الاستجابة المناعية بالإضافة إلى دراسة تأثير نقص العناصر على الاستجابة المناعية.

DrGalal

علم ينتفع به (عبارة عن مقالات تثقيفية تعليمية ارشادية مترجمة خالصة لوجه الله تعالى)

  • Currently 52/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
13 تصويتات / 687 مشاهدة
نشرت فى 19 أغسطس 2011 بواسطة DrGalal

أ.د/ أحمد جلال السيد جاد زراعة عين شمس

DrGalal
موقع علمى ثقافى اجتماعى يهتم بعلوم إنتاج الدواجن وسلامة الغذاء. ويحتوى الموقع على مقالات علمية مترجمة منشورة فى مجلات علمية ومكتوب اسفل المقال المصدر التى ترجمت منه المقال، وتعبر جميع المقالات عن مصدرها ومسموح باستخدامها لاى اغراض ليكون علما ينتفع به. و يهدف هذا الموقع الى نشرالثقافة العلمية فى العديد »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

575,020