افتتح الدكتور محمد سالم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بحضور الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية مؤتمر ''تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تكنولوجيا المعلومات'' بالقرية الذكية والذي تم من خلاله إطلاق المبادرة القومية لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تكنولوجيا المعلومات التى ستقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتنفيذها بالتعاون مع مؤسسة ويانا الدولية للتوعية والدمج، ومؤسسة مصر الخير.

تهدف المبادرة  إلى تحقيق التنمية البشرية للأشخاص ذوى الإعاقة في المقام الأول عن طريق توفير برامج تدريبية على الحاسبات أساسية ومتقدمة، وبرامج تكنولوجية متخصصة، بالإضافة إلى توفير تطبيقات تكنولوجيا المعلومات الموجهة إلى الأشخاص ذوي الإعاقات المختلفة مثل البرامج الصوتية للأشخاص ذوي الإعاقات البصرية وتطبيقات مرئية للأشخاص ذوي الإعاقات السمعية.??

 

ويأتي هذا المؤتمر ليطرح عدد من الآليات التي تتضمنها المبادرة الجديدة التي تنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن طريق مواردها المتاحة ومن خلال التعاون والشراكة مع منظمات المجتمع المدني مثل مؤسسة ويانا الدولية للتوعية والدمج، ومؤسسة مصر الخير وغيرهم.

 

هذا وسوف تعمل المبادرة على تدريب الأشخاص من ذوي الإعاقة على أحدث برامج وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات من اجل تأهيلهم للاندماج في منظومة العمل في المجتمع وفي الحياة بوجه عام بعد إكسابهم لمهارات تكنولوجية متخصصة يحتاجها سوق العمل وتلبية احتياجات كافة الشركات والمؤسسات من الكوادر المؤهلة والمدربة على أحدث نظم وبرامج تكنولوجيا المعلومات.??

 

وفي كلمته التي ألقاها ضمن فعاليات المؤتمر أكد الدكتور محمد سالم على أن الدولة حريصة كل الحرص على توفير كافة السبل وتهيئة المناخ المناسب لاستيعاب كافة القدرات والمهارات الإبداعية لدى الشباب وخصوصا الأشخاص من ذوى الإعاقة وذلك للاستفادة من أفكارهم الإبتكارية، فمصر في أمس الحاجة لكل مجهوات وطاقات شبابها لدفع عجلة العمل وتكثيف الجهود خلال تلك الفترة الحرجة التي تمر بها البلاد.

 

وأكد على أن مبادرة الوزارة لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تكنولوجيا المعلومات سوف تلعب دورا كبيرا وفعالا في صقل مهاراتهم ومساعدتهم في تكوين الشركات والأعمال الخاصة بهم، وتوفير فرص عمل متميزة لهم في كافة قطاعات الدولة، مشيراً إلى أن ذلك يأتي في إطار تنفيذ أولويات العمل التي حددتها الوزارة في إستراتيجيتها التي تركز على تطوير وتنمية مهارات المواطنين عن طريق تكنولوجيا المعلومات لمواكبة التطورات في متطلبات سوق العمل والاستثمار في القوى البشرية لتوفير فرص عمل متميزة للشباب والمساهمة في القضاء على البطالة.??

 

 هذا وقد تم خلال المؤتمر توقيع اتفاقيتين للتعاون المشترك .. الأولى: ومدتها ثلاث سنوات وقعها الدكتور على جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير والدكتور محمد سالم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتتضمن قيام وزارة الاتصالات بتطوير بعض مراكز تدريب المتعاملين مع الأشخاص ذوي الإعاقة تطويرا تكنولوجيا عن طريق توفير أجهزة الكمبيوتر اللازمة، وتوصيل الانترنت فائق السرعة، وإمداد المراكز ببرامج وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الخاصة بالمعاقين حركيا وسمعيا وبصريا وفكريا، ودعم تدريب الأطباء في الأقاليم من خلال دائرة الاتصال الجامعية، وتوفير برامج تدريبية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (برامج أساسية وبرامج متقدمة)، وتوفير بيوت تكنولوجيا في بعض المناطق المحرومة البعيدة عن المدارس ليقام بها تعليم مجتمعي عن طريق إتاحة التعليم للجميع.??

 

  والاتفاقية الثانية: ومدتها ثلاث سنوات وقعها الدكتور احمد عادل درويش رئيس قطاع التنمية البشرية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والأستاذة هالة عبد الخالق رئيس مجلس مؤسسة ويانا الدولية للتوعية والدمج وتتضمن قيام وزارة الاتصالات بتوفير بيوت التكنولوجيا المعدة والمجهزة من الناحية التقنية لاستخدام مؤسسة ويانا عن طريق الاتفاق المباشر بين المؤسسة ومديري هذه البيوت التكنولوجية، والمدربين، والعاملين، والمتطوعين مما يعود بالنفع على بيوت التكنولوجيا، والعاملين، والأشخاص ذوي الإعاقة والمجتمع ككل كمستفيد من التنمية الاقتصادية والمجتمعية، وسوف تساعد الوزارة في توفير التدريب المتخصص على البرامج بالتعاون مع الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وشركات التكنولوجيا المحلية ومتعددة الجنسيات وذلك من خلال مسئولياتهم المجتمعية تجاه المواطنين، وتوفير البرامج المناسبة لضعاف السمع، والنطق، والبصر لرفع مهارات الأشخاص ذوي الإعاقة ومن بينهم برنامج قاموس الإشارات للأشخاص ذوي الإعاقات السمعية وبرنامج قراءة ما هو مكتوب على الشاشة عن طريق الصوت? (Screen Reader)? للأشخاص ذوي الإعاقات البصرية.??

 

هذا وقد استعرضت جلسات المؤتمر توصيات المعاقين التي خرجت من اجتماعاتهم السابقة التي عقدوها في إطار التجهيز للمؤتمر. كما تم مناقشة العديد من القضايا التي تخص الأشخاص ذوى الإعاقة، وبحث كيفية التنسيق بين مؤسسات الحكومة والمجتمع المدني لخدمة شئون الإعاقة وطرح فكرة المجلس الالكتروني بدعم من وزارة الدولة للتنمية الإدارية.??

 

كما تناولت احد الجلسات مناقشة مشروعات البرنامج المصري لدعم ذوى الإعاقة، وفي جلسة أخرى تم بحث تأثير إتاحة المعلومات والتقنيات المساعدة على دمج الأشخاص من ذوى الإعاقة البصرية في سوق العمل.

 

 وقام أساتذة بالجامعة من ذوي الإعاقة بتقديم عروض تقديمية متميزة  للبرامج والتقنيات الحديثة الموجهة لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة. ?? ??كما نظم المؤتمر عدد من ورش العمل لبحث ودراسة موضوعات وتوصيات الأشخاص ذوى الإعاقة في مجالات التعليم، والثقافة، والصحة، والتأهيل والتوظيف، والشباب والرياضة، وتصميم بنود البوابة الالكترونية لخدمة شئون الإعاقة.

 

 كما شملت الجلسة الختامية للمؤتمر طرح حوارا مجتمعياً مفتوحا حول توصيات ورش العمل المختلفة التي جرى انعقادها خلال المؤتمر.?? ??كما قام السادة الوزراء والحضور بافتتاح وتفقد المعرض المقام على هامش المؤتمر والذي تم من خلاله عرض مشروعات عدد من شباب المبتكرين من متحدى الإعاقة والتي تعتمد على أحدث تطبيقات وبرامج تكنولوجيا المعلومات والتي تقدم العديد من الحلول التقنية المفيدة للمختلف المجالات في المجتمع وعروض لبعض الشركات العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات الموجه للأشخاص ذوي الإعاقة.

 

حضر مراسم الافتتاح الدكتور/ جمال العربي وزير التربية والتعليم، والدكتور/ فؤاد النواوي وزير الصحة والسكان، والمهندس/ خالد عبد العزيز رئيس المجلس الأعلى للشباب، والدكتور/ عماد البناني رئيس المجلس الأعلى للرياضة، والدكتور/ أشرف عبد الوهاب القائم بأعمال وزارة التنمية الإدارية، والدكتورة/ سعاد عبد الرحيم الأستاذة بالمركز القومي للبحوث الجنائية نيابة عن الدكتورة/ نجوى خليل وزيرة الشئون الاجتماعية. كما حضر فعاليات المؤتمر نخبة من المهتمين بقضايا المجتمع والعمل المدني والمسئولين المعنيين مثل الدكتور/ أحمد عادل درويش رئيس قطاع التنمية البشرية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور علاء إدريس الرئيس التنفيذي لجمعية مصر الخير، والدكتورة ماجدة الشربينى مدير عام جمعية الهلال الأحمر، والسادة أعضاء لجنة النقل بمجلس الشعب، وقيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومندوبين عن المؤسسة التنموية لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة DAESN.

 

المصدر: DAESN
Daesn

www.daesn.org

عالم الكفيف

Daesn
رؤية المؤسسة تفعيلا للقرارات الرشيدة من قبل الحكومة المصرية مثل قرار الدمج والتصديق على اتفاقية حقوق المعاقين، رأت المؤسسة التنموية لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة أن تقوم بدور فاعل في مجال التنمية المجتمعية وذلك بدعم وتمكين ورعاية المعاقين بصريا في شتى مناحي الحياة منذ نعومة الأظفار وحتى الدخول في مجالات العمل »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

DAESN

من نحن :

المؤسسة التنموية لتمكين ذوي لاحتياجات الخاصة مؤسسة أهلية مشهرة برقم 1277 لسنة 2008.
تهتم المؤسسة بتمكين  المكفوفين و دمجهم في المجتمع بشكل فعال يرتكز العمل داخل المؤسسة علي مدربين وموظفين مكفوفين وتعد هذه من نقاط القوة الاساسية  لمؤسستنا.

رسالتنا :

تعمل المؤسسة جاهدة لتمكين المكفوفين وتأهيلهم لسوق العمل المرتكز علي مفهوم الحقوق و الواجبات لتحقيق العدالة الاجتماعية بين كافة شرائح المجتمع.

رؤيتنا :

تحقيق العدالة الاجتماعية المركزة علي مفهوم الحقوق و الواجبات لذوي الاحتياجات الخاصة لدمجهم مع كافة شرائح المجتمع.