من الضروري أن تلاحظ الأم أيضا حدوث أي تغير قد يحدث في لون حدقتي العينين وخصوصا ما يشبه اللون الأصفر، الذي قد يكون مؤشرا لوجود ورم بالشبكية، أو حدوث حول في العينين .

    إن وضع القطرة على البؤبؤ يخدش القرنية، كما أن وضعها قرب جذر الأنف يقلل من فائدتها لأنها تتسرب بسرعة عن طريق مجاري الدمع ، كما لا يجوز أن تلمس القطارة أهداب أو أجفان العين حتى لا تنتقل العدوى من عين إلى عين .

       قطرات ومراهم العيون لها مدة صلاحية ولا يجوز استخدامها بعد التاريخ المذكور .

    يجب على العاملين في المجال الصناعي (خاصة لحام الأكسجين، أو مستخدمي قواطع الحديد الكهربائية أو سن بعض الآلات أو مستخدمي الأحماض والقلويات الشديدة) استخدام النظارات الواقية وكذلك ابتعاد الأشخاص المحيطين وخاصة أثناء اللحام الكهربائي فقد يؤدي إلى إصابات بالغة لطبقة العين السطحية .

    ينتشر بين بعض الفلاحين والبدو الرحل استخدام بعض قطرات من عصير الليمون اعتقادا منهم أنه يطهر العين، لا ينصح بإتباع هذه الطريقة لما قد تسببه من تقيح الملتحمة بل إنها قد تزيد الأمر سوءا في بعض الأمراض كالرمد الربيعي .

    تنتشر بين الناس بعض العادات الخاطئة عند مشاهدة جهاز التلفاز؛ كمشاهدته على مسافة قريبة جدا أو مشاهدته في حجرة مظلمة .. إلى غير ذلك من العادات التي قد تضر بالعين وتؤدي إلى إرهاقها وإضعافها .

    إذا ما أصيبت العين بحروق كيماوية، فمن الضروري غسل العين في الحال بماء جاري من خلال تسليط تيار من الماء الجاري عليها، ثم يؤخذ هذا المصاب لطبيب العيون بعدها، فقد يتسبب أي تأخير في حدوث أضرار بالغة للعين .

    إذا ما أصيبت العين بحروق كيماوية، فمن الضروري غسل العين في الحال بماء جاري من خلال تسليط تيار من الماء الجاري عليها، ثم يؤخذ هذا المصاب لطبيب العيون بعدها، فقد يتسبب أي تأخير في حدوث أضرار بالغة للعين .

    من الضروري عدم استخدام قطرات أو مراهم للعين لم يصفها الطبيب، أو التي قد انقضت فترة صلاحيتها أو قد استخدمها شخص آخر فتنتقل العدوى .

    من الضروري عدم تعريض العين للشمس لفترة طويلة أو النظر إليها بشكل مباشر مهما كانت الأسباب حيث من الممكن أن يسبب ذلك ضررا للأجزاء الحساسة من الشبكية لذلك ينصح بارتداء النظارات الشمسية وقت الظهيرة .

    ينبغي على الأمهات الاهتمام بنوعية الطعام الذي يتناوله أطفالهن وخاصة التي تحتوي على الفيتامينات والتي يؤدي نقصها إلى عدم القدرة على الإبصار كفيتامين " أ " الذي يؤدي نقصه إلى العشى الليلي .

    يجب اختيار ألعاب الأطفال بعناية، والابتعاد عن الألعاب الخطيرة ذات الأسنة المدببة أو الحادة كالبنادق أو الرماح أو الخناجر البلاستيكية .. وغيرها من الألعاب التي قد تؤدي إلى إصابة العين بإصابات بالغة إذا ما أصيبت بها .

    ضرورة تحذير الطفل عند لعبه مع الأطفال الآخرين بعدم قذف الحجارة والحصي والأشياء الأخرى .. الخ على بعضهم البعض لتجنب إصابة العين بإصابات خطيرة .

    يجب على الأمهات العناية بنظافة الطفل والمنزل والاهتمام بنظافة المراحيض، وذلك لحماية الأطفال من الميكروبات والجراثيم التي تنتقل عبر الحشرات الطائرة والزاحفة مثل الذباب والناموس والصراصير .. وغيرها .

    ضرورة إبعاد الطفل عن الأطفال المصابين بأمراض العيون وذلك لعدم انتقال العدوى إليه، وخاصة أن كثيراً من هذه الأمراض ينتقل عن طريق الأدوات الشخصية . لذلك يجب تعويد الطفل على عدم استخدام مناشف الآخرين . واستخدام المناديل الورقية التي تستخدم لمرة واحدة فقط .

يجب إجراء فحص دوري لعيني الأطفال، وكذلك من يرتدي منهم نظارة طبية من الضروري فحص عدساتها وقياس حدة إبصاره مرة كل عام على الأقل

المصدر: د / ايهاب عبدالعزيز الببلاوى
  • Currently 64/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
21 تصويتات / 263 مشاهدة

ساحة النقاش

جمعية عيون مصر

Assemblyeyesegypt
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

38,358