السلام عليكم ليا بنت خاله بتحبي جدا منذ الصغر وانا مكنتش بحس بحبها قوي بس ساعات كتير كنت بحب حبها ليا وكنت بحب طريقة حبها ليا ورغم اني عارف كدا بس انا مكنتش حاسس بيها و مكنتش قادر احس ان دي الانسانة اللي ممكن ارتبط بيها ومكنتش بحس انها تناسبني, كنت دايما بدور على حب تاني وكنت بدور على انسانة تانية غير بنت خالتي. انا عرفت بنات كتير وكنت بختار بينهم لكن في الآخر كنت برجع لبنت خالتي اللي بتحبني لحد ما لقيت واحدة وحبيتها جدا ولقيت فيها اللي انا مش لاقية في بنت خالتي و اتقدمت لها فعلاً بس محصلش نصيب واثناء ما كنت بتقدم لها وبطلب ايديها كنت بحلم اني بخطب بنت خالتي وان بنت خالتي دي هيا اللي انا بحبها دلوقت بس بوجهه بنت خالتي المهم ان موضوع الخطوبة لم يكتمل و بنت خالتي افضل في الصفات والأدب وأنا مازلت لا أشعر بحبها ولكن أخاف أن اظلمها باختياري لها كزوجه لي و لا اعرف ماذا أفعل, فلقد حدثتها في موضوع الارتباط وقد فرحت جدا بحديثي ولكني لا اشعر بحبها الي!

**   ***   **  ***   **  ***    **   ***    ***  ***    *****   **  ***

الأخ العزيز
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الزواج مشروع حياة ولابدّ فيه من دليلين، دليل القلب ودليل العقل، فهما الهاديان إلى مَن تحب ومَن تستطيع العيش معك بنجاح، إن شاء الله، وعلامة القلب هي الارتياح إلى الآخر والميل إلى لقائه. وأما العقل، فيكون قراره الصحيح على حسن الخلق وسلامة الدين وكون الزوج كفؤ الزوج، وقد يشمل ذلك التقارب الاجتماعي.
والقرار قرارك فأنت أعلم بقلبك وأنت أعلم بحال البنت وكمالها، ولكن لا تبني قرارك على الهواجس والظنون فاليوم هناك فرصة وفسحة أكثر للتعارف والتعرُّف على آراء الطرف الآخر وميوله مع الحفاظ طبعاً على الحدود الشرعية والآداب الاجتماعية.
ويجب أن يعرف الإنسان أن طباع الناس ليست واحدة، وأن الرجل يختلف عن المرأة في التعبير عن ميوله وآرائه، خصوصاً في مجتمعاتنا الشرقية حيث يعم الحياء المرأة ولا يجعلها تعبِّر عن مشاعرها ولذا ورد في الأثر: سكوت المرأة رضاها.
وإذا كنت حائراً فعلاً بين الاثنين، فخذ قلماً وورقة واكتب في كل جانب حسنات كل منهما ونقاط الضعف ثم قارن بينهما بعقلك وقلبك، وتذكر دوماً أن "كامل الأوصاف" لا وجود له في دنيانا، فلكل حسناته ونواقصه.
وتذكر قوله تعالى: (فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ) (آل عمران/ 159).
فكثيراً ما يوسوس الشيطان ليعيق الزواج، وكثيراً ما يكون الشخص المتكامل متردداً في زواجه، لذا لا تدع الحيرة والقلق يعثران خطواتك.. وصلِّ ركعتين واطلب من الله الهداية والتوفيق، وستجده يأخذ بيديك لما فيه الصلاح، بإذنه.

المصدر: استششارات.. اجتماعي.. الباغ
Al-Resalah

الرسالة للتدريب والاستشارات.. ((عملاؤنا هم مصدر قوتنا، لذلك نسعى دائماً إلى إبداع ما هو جديد لأن جودة العمل من أهم مصادر تميزنا المهني)). www.alresalah.co

  • Currently 75/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
25 تصويتات / 627 مشاهدة
نشرت فى 1 مايو 2011 بواسطة Al-Resalah

ساحة النقاش

الرسـالة للتدريب والاستشارات

Al-Resalah
مؤسسة مهنية متخصصة في مجالات التدريب والإستشارات والبحوث والدراسات، وتُعتبر أحد بيوت الخبرة متعددة التخصصات في العالم العربي.. ومقر الرسالة بالقاهرة.. إن الرسالة بمراكزها المتخصصة يُسعدها التعاون مع الجميع.. فأهلاً ومرحبا بكم.. www.alresalah.co - للتواصل والإستفسارات: 00201022958171 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,981,933