قبل ترحل عنا سنة2019 تلابيبه  تدور فى ذهنى هموم الزراعة التى مرت بنا  و قضت مضاجعنا و نحس بانها دائمة ومستدامة لنا تعيقنا عن التقدم الى الامام تكبلنا  وترهقنا و تضيع جهودنا هباءً . وفى ذات الوقت  تشع  الى اذهاننا الآمال التى ننتظرها و نعد لها و نراها الحلم الذى يجب تحقيقه فى العام الجديد حتى نقترب من التفوق ومنافسة الدول التى سبقتنا فما نحن بأقل منهم.

فهمومنا  

<!--عجز مائى يقدر بحوالى 32 مليار متر مكعب/سنة و بالرغم من ذلك فالمزارعون يهدرون قرابة 26 مليار متر مكعب مياه سنويا وهى تكفى لو احسننا استغلالها الى مضاعفة الرقعة الزراعية فى مصر.

<!--التنمية الزراعية الواجبة و الحتمية و ما يواجهها من عوائق لعل اهمها مياه الرى

<!--تعود لنا  شحنات الخضر و الفاكهة حاملة معها الاسى و الحسرة و الكسره.بعد ان يتم تحليلها ورفضها  لاكتشاف ان بها متبقيات مبيدات او اسمدة .

<!--فجوة غذائية فى الحبوب السكر و الزيت  الالياف  و اللحوم الحمراء و البيضاء ...الخ

<!-- مئات الملايين من أطنان المتبقيات الزراعية  تذهب هدراً.

<!--المزارع دائماً هو الطرف الاضعف.

<!--تكاليف الانتاج الزراعى عالية و مستمرة فى الصعود.

<!--عدم السيطرة على الحشائش و الكثير من الافات فى الزراعة المصرية

<!--بناء مستمر متزايد على الاراضى الزراعية المصرية

<!--فوضى  تداول المبيدات الزراعية فى السوق المصرى

<!--التقليدية الشديدة فى الممارسات الزراعية المصرية

تلك هى غالبية الهموم التى تحيط بنا فى الزراعة المصرية و التى بدءنا بها العام الذى كاد ان ينصرم و لاتزال تعانى منها الزراعة  المصرية و تؤثر على الانتاج  و الجودة,

 و لكن تخطر على بالنا الكثير من الافكار الرائعة التى تمتلك حلول سحرية لهذه المشاكل جميعاً و بالتاكيد الوصل لها سوف يزيح عنا الكثير و يدفعنا دفعاً الى الامام حيث  الغناء والرخاء و النماء.

أمالنا

<!--استخدام فعال و ادارة رشيدة للمياه فى الحقول كفائة الرى تصل الى قرب 100%

<!--مزارع واعى و مراعى للاشتراطات البيئية و الصحية فى الانتاج الزراعى

<!--الصدرات المصرية من الخضر و الفواكه تغزو اسواق العالم و لا تعود

<!--صناعات زراعية مصرية متميزة تحافظ على توازن اسعار المنتجات الزراعية المصرية

<!--استخدام فعال لمياه الرى فى مصر و خفض الاهدار الى الصفر

<!--جهاز ارشاد فاعل و فعال يصل الى الحقل ويؤثر فيه

<!--قوانين صارمة مفعلة تحمى اراضينا الزراعية

<!--كوادر مصرية تفكر خارج الصندوق تحدث قفزات كبيرة فى قطاع الزراعة

فهل تدور علينا السنة الجديدة وقد غيرنا الاسوء الى الافضل و تقدمنا الى الامام  وزاد الانتاج و كفى و الى الخارج انطلق و عاد علينا بالفوائد التى ننتظرها, و ما تحقيق ذلك ببعيد فقد اصرار و تنظيم و نكران الذات و التفكير خارج الصندوق لنلحق بمن سبقنا من دول العالم و لا شك لى فى قدرة اهل مصر على ذلك.

المصدر: د احمد زكى ابو كنيز
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 40 مشاهدة

ساحة النقاش

د أحمد زكى

Ahmedazarc
يحتوى الموقع على مجموعة من المقالات الخاصة بالزراعة و المياه و البيئة و التنمية المستدامة. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

145,628