تابع الاتحاد النوعى للبيئة  باسوان واقعة  تسرب غازات من مصنع كيما باسوان و ما ترتب عليها من اختناق العشرات من الاهالى و طلبات و مدرسات مدرسة  حسين مرسال الثانوية الفنية الواقعة بمنطقة المحمودية  و نقلهن الى المستشفيات للعلاج.

كما تابع الاتحاد تحركات و تصريحات و قرارات  الساده المسؤولين بالمحافظة و الجهات ذات الصلة (وزارات الدولة للبيئة و التنمية المحلية وقطاع الاعمال العام بالاضافة الى رئاسة مجلس الوزراء)

 وقد تلاحظ للاتحاد ان كل ما تم اتخازه هى اجراءات روتينية ومسكنات و ليس علاجاً ناجعاً. وكانت هذه الامور تبدأ من اعتذار المصنع للاهالى مرورا بايقاف و حدة الحامض داخل المصنع و كيفىة تلافى تأخر العربات التى تنقل الاكسجين الى مقر المصانع باسوان و تحرير محاضر للمصنع.....الخ. ولكن لم يتطرق احد او جهة الى وضع حلول جذرية للمشكلة .

ان  هذا المصنع تم انشاءه عام 1960 على بعد  خمسة كيلومترات من مدينة اسوان اى عن الكتلة السكنية  ويقع فى الجنوب الشرقى, لكن الآن.. اين المصنع من الكتلة السكنية.

و من حيث أن مصنع كيما هو مصنع اسمدة و هذه الصناعة تصنف على انها صناعة كثيفة التلوث وذلك بسبب ارتفاع تكاليف التحكم في التلوث الناجم عنها.

لذلك فأن الاتحاد النوعى للبيئة  باسوان يطالب  بالاتى:

<!--بتطبيق  كافة العقوبات التى نص عليها القانون رقم 4 لسنة 1994 و المعروف بقانون  حماية البيئة و تعديلاته, فيما يخص هذا التسرب .

<!--التعويض اللازم و المناسب لكل المتضررين من هذا التسرب

<!--تكثيف المراجعات الدورية و المعاينات البيئية  من قبل فرع جهاز شؤن البيئة باسوان

<!--نقل مصنع كيما الى موقع بعيدا عن الكتلة السكنية و فى مكان تتوفر فيها الاشتراطات التى تمنع حدوث اضرار بيئية من نشاطه.

كما تعكف اللجنة القانونية بالاتحاد  النوعى للبيئة باسوان على دراسة امكانية التدخل فى التحقيقات الجاررية فى هذه الواقعة بالنيابة العامة.

                                                    الاتحاد النوعى للبيئة باسوان

ساحة النقاش

ابن الدومرانى

Ahmedazarc
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

121,881