ابن الكلب
..
في وطن يغتصب الحرة 
لتنام على جسر الآلام
كي يعلو ابن الكلب رقاب الخلق 
و باسم الاسلام
فينهب أقوات الأطفال ..
يعاقر أحلام الشيطان
و يدعونا بصفاقة أن نسجد بين يديه
فباسم الله , تبارك بين يديه السلطان
تصرعني أمواج الغربة
و أنا أبحث عن سكن فيه
و أبحث عن عنوان
و ابن الكلب أميرا يدعى
تلعق أقدامه ألسنة الذل
و الحر تناجيه القضبان
فلا عشت و لا عشنا
إن وصل به الأمر
ليقتل فينا الأحلام
..
الشاعر . عبد الجواد مصطفى عكاشة

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 54 مشاهدة
نشرت فى 28 يونيو 2016 بواسطة AJawad

عبد الجواد مصطفى عكاشة

AJawad
مدير عام الموقع »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

95,103