استشارات زوجية

موقع يعرض لأهم مشكلات الأسرة ونحاول حلها من خلال المتخصصين

كيف أتعامل مع غيرةالأم من الزوجة؟

 

الإجابة 

ما أجمل أن يفكر الشخص بعقلانية ويبحث عن الحلول التي تؤدي إلى تخفيف وطأة المشكلات التي يعاني منها وإن كنت أفضل كلمة تحدي لما تمر به (وليس مشكلة).
بالنسبة لمشكلتك فإن الإنسان من تحقيق التوازن في حياته من خلال الحديث النبوي العظيم: (سددوا وقاربوا)، فللأم حق وكذلك للزوجة، ولكن الحكمة هي في ضبط التعامل بينهما حتى لا تشعر أي منهما بالغيرة من الأخرى.
والإنسان العاقل يا أبا محمد هو من يستطيع التحكم في الأمور التي تقع في مجال إمكاناته، فأنت بطريقتك وأسلوبك مع والدتك تستطيع تجاوز أزمة الغيرة التي تعاني منها والدتك، بحيث تشعرها بقيمتها وتعطيها حقها كإنسانة لها قيمتها لديك، سواء بهدية أو رحلة أو حديث خاص..
في نفس الوقت لا تنس حق زوجتك في التعاطف والعطاء والمشاركة، ولا يشترط أن تعلم كل منهما ما قدمته للأخرى، وجيد لو تحدثت مع زوجتك عن عظم حق الأم وحثثتها على البر بوالدتها _حية أو ميتة_، فقد يهدئ ذلك من غيرتها، واعلم أنك غير معذور في التقصير مع إحداهما على حساب الأخرى، فاله تعالى يقول: (ولا تبخسوا الناس ا لناس أشيائهم )، ونبيه صلى الله علية وسلم يقول: (انزلوا الناس منازلهم)، خاصة أن إعطاء كل ذي حق حقه سيشعرك بالراحة والاستقرار النفسي وراحة جميع الأطراف.

 

المصدر: الأستاذة/ مزنة مبارك الجريد - موقع حلول
zwag

مستشارك الأسري

  • Currently 192/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
62 تصويتات / 1482 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

279,261