قطر الندى

مقتطفات شعرية من لواعج فكري ومرافد نهري

 

وقفت باطلال تيمقاد وقفة ناظر      أناظر التاريخ بما حوى من العبر  

الاغي جلمودا كبه الزمان بمفترق      يبكي ويشكي بماانطوى من الضجر 

 طوى طيه من الاساطير شاهدة      تروي الحكايا فتروى ضمأة الصدر

أضحت به النقوش تترجم أشكالها      تلقي ما بقى جاثيامن جعبة السفر

ابينك يا ارض الاجدادعهدا أوثقه او   ارث مع الروم استوى مدى العصر

او انك حفظت لمن مرميراثا بحرمة      منك تلألأفي الاصيل وفي السحر

عجبت  لتشكيل صاغه  البنان بمقد        رة  تربع  بنيانه في  الحقب  الغبر

دخلت بنبض مقلتي أرنو يبابها من       باب أشد من الجص اومن الحجر

أبصرت  ترتيبا  بعثرت أحجاربيادقه        رعت  ملكا  وحمت حمائم الظفر

علي  أمتع  روحي كما اصغري  جا         ئلاأحوم  بتحفة  الصانع  المقتدر

صنيع  ذلل منذ الاوابد  حكمه           مرقوما  في  النهى  وفي  الحجر

أذكر روما رام ملكهم عمد السماء         فعششوابتاموقادي مخالب النسر

جللت بصحائف نقش لسان حالها        رسائل تدعوا  زمانها رحمة القدر

الفيت تماثيلاسويت واستوى جسمها        جسدت  هرم  الحواظر  بالصور

وانتقيت لراحتي فوروما خلت نفسي      به مرموقا مصطفى من صفوة الحضر

وعين   الى فسيفساءا تحكي مأثرا           و عين  الى  مرمر تألق  كالدرر 

وواصلت دربي بطرائق رص صخر       ها مرصوف الجوانب كعصبة الزمر

ودار  خاطري بدور وثقت لزمانها         وكأن  الزمانين  توائما بلمحة البصر

ولما  ذاقت نفسي  جرتني  بناتها           لمدرج كان  ولم يزل ملتقى السمر

واستحم فكري كذكري بحماماتهاو         زين بمعاهد  هندامه  بمجمل الفكر

وكم من مقاعد راض الكليل برياضها       فكانت مهجع الاجسام مرتع النظر

وكم من مخازن بارت صنوف عروضها       وازدهت تطم  ريع  السنين بالاثر

ومعبد  لجوبيتار قد صاغوه  ربالهم        تكرم بالقرابين صرحا ومن النذر

فهل يترك الله الاقوام في غيهم الى          حين  وان  غلو فمألهم  الى سقر

فأين بنوا   الرومان   أيان ملكهم       ساد  أقاسي الارض عالي الصعر

استوطنو تيمقاد عهدا عمرواساحها         والان  خلت  دورهم من البشر

برابر  نزحت  تحت نير  سطوة        تجرعو   من  الملوك ذلة الاسر

صودرو كما صودرت أشبار تربهم      عبيدا عبدت بهم مطامع  القيصر

وتحرك من  خلف طيشهم طوفان       أتى   عج به ظلم لم يبقي ولم يذر

وثار عليهم الذي لم ينصفو حقه فدا      رت الرحى على صولة المستعمر

قد دججو سبعون الفا ونيفا محاربا        لم تغنهم لمبيس  ربا من الخسر

نكثوا ميثاق العهود وردت وعود       هملا  فواه نقلت أفعالها الى القفر

فنالوا  من نيلهم خزيا نكال نوالهم       من  الاسلام فتحا سامي الظفر

فمن قال ان الرقيق يوما يؤول رقهم حكما بعد ان راقت لاسيادهم لذة النصر

رعت رايات الاسلام قدسية أر        ضهم فصار ابن وائل اخالابن بربر

ذاك مأل من سخر للبطش سيفه وسيف الحظارة أعلى من بطشة القذر

فيء الحظارة للروم استقى صيته       من الظلم وفنانه من حام طيب الثمر

 

المالحي زهير 

zohire2012

M.Z.POET

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 55 مشاهدة
نشرت فى 19 ديسمبر 2016 بواسطة zohire2012

ساحة النقاش

zohire2012
صفحة الشاعر المالحي زهير هي خربشات تترجم فحوى جوارحي فتسقط كتساقط اوراق الخريف المتناثرة او كزخاخ ديمة هطلاء افرج كربي وكرب المهمومين ممن فقدت اشجارهم بريقها وذبلت ازهارهم. ليربع من جديد ربيعهم الزاهي . »

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,338